الخميس، 24 نوفمبر، 2011

خطابات العسكري... خاطرة

خطابات العسكري... خاطرة



يا سيادة المشير و يا سيادة المجلس الموقر


هل سقط مبارك باستفتاء


حتي نحتاج إلي استفتاء


وهل رضينا بك باستفتاء حتي تترك باستفتاء


المجلس يشكك في شرعية الميدان وهذا خطأ رهيب


فلولا سلوك التباطئ والتواطئ لحلت كل الأمور


ولكن باتت الحيل كلها مكشوفة


فالتباطئ والتواطئ يصب في إعادة شحن الثورة لكامل طاقتها


إن ما يحدث الآن يجعلني أتسائل كيف كانت مصر طوال الفترة الماضية (30 سنة أو يزيد بل منذ قيام ثورة العسكر سنة 52 ) تختار قيادتها علي كل صعيد ، لماذا الذكاء مغيب والمكر حاضر ، لماذا الحق مغيب والباطل يماطل


أعرف ان التأخير كل تأخير يصب في مصلحة الثورة فبه تحدث عملية التطهير


فمن لم يسقط قناعه في الثورة الأولي ها هو اليوم يسقط


ومن تلهيه المصالح الوقتية علي المصالح الاستراتيجية للوطن يقع في الفخ المنصوب


يراهن العسكري علي التخويف بالانفلات الأمني وما هو الجديد وأين الاستقرار الأمني في عهدكم الرشيد ..؟


يراهن العسكري علي الانهيار الاقتصادي إن لم نسكت ونسمع الكلام بل ونضرب تعظيم سلام


طيب يا سيدي قولنا آمين فين هي رؤيتكم للاقتصاد وفين هو التحسن والتحسين في أوضاع الفقراء والمساكين ..؟


يراهن العسكري علي سيل لعاب بعض من له مصلحة شخصية بإنجاز الانتخاب وباعتراض من ليس له أي مصلحة في تعجيل الانتخاب ولكن أين الشعب المعتصم والمتظاهر أين الجموع الثائرة بالميدان نعم إنهم خارج أي حسبان !


الطرف الحقيقي في المعادلة دائما غائب وعلي المائدة كل الاطراف التي ليس لها أي قيمة حقيقية .


طيب من سيشرف علي الانتخاب ومن سيؤمنها هو هو نفس الرجل الذي زور انتخابات 2010


وليه سايبين الفلول تصول وتجول وليه سهلتم لها الوصول !!!؟


ليه دايما قرارك متأخر كثير أنت فاكر إن الشعب هيبطل يثور حتي تصنع له مبارك جديد ؟


إذن أنت لم تفهم شعب مصر وما يمر به من طور يستعيد فيه وعيه وأمجاده ودوره في قيادة بلاده 50 سنة أو يزيد في كل منصب كبير سعادة اللواء خلف كرسي الإدارة لم يكن الموضوع موضوع مبارك وحده ، ولو كان إنت كنت فين من زمان ، كل الحسنة اللي تفكرني بيها إنك لم تضرب علي نار في الشارع يوم الثورة ، وأين أنت أصلا من الثورة ظننت إنك هتقوم بها قبلي


ولكن ...! مفيش ولكن لما شعرت بوقوع المخلوع لا محالة بت تعيرني بانك ساندتني طيب ياسيدي متشكرين ، فين بقي باقي حقوقي وفين اللي قتلوا أصحابي وإخواني وفين محاكمة اللي سرقوا أوطاني كل مرة تأخذ خطوة لازم قبلها أروح الميدان


ليه لا يوجد جدول زمني معروف ومعلن


إنت بتراهن علي الحصان الخطأ بل اسمح لي أنت بتراهن علي حمار مش حصان


الحصان الحقيقي هناك في الميدان


هذه مجرد خاطرة عابرة علي خطاب العسكري والمشير


هناك تعليق واحد:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية