الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

كلمة حق

كلمة حق

لقد أشاد الإعلام والإعلاميين بالمصريين في التزاحم علي صناديق الاقتراع وقالوا في حقهم أنهم أثبتوا أنهم قابلين للديمقراطية علي عكس ما كان يروج النظام السابق
وفي الواقع هذ أقل من حقهم فالمصريون اليوم والأمس ومنذ عشر سنوات علي نفس القدر من الوعي والذكاء فلقد قاطعوا الانتخابات دهرا طويلا لأنهم يعرفون مدي زيفها واليوم وعندما أتت الشواهد لتؤكد نزاهتها أو أن الطريق إلي نزاهتها ممهد أو العقبات به قليلة  تدافعوا يصوتون 
فنحن لم نتغير اليوم عن الأمس بل الواقع الذي تغيير واستجبنا له بمنتهي الفاعلية كمما كنا نعتزله بمنتهي الجدية  هؤلاء هم المصريون

وهذا  في نفس الوقت يعكس مدي تأخر الإعلام المصري الرسمي والخاص عن فهم النفسية والعبقرية المصرية وعن ملاحقة ركب الثورة الذي يفجر الطاقات الكامنة فمازال الإعلام يسير بخطي السلحفاة في مواكبة قوة كامنة كبيرة جدا فجرتها الثورة ولم تنشئها
 نجح المصريون في الثورة والانتخابات وغيرها ومازال المراقبين والمحلليين والإعلاميين يديرون قنواتهم بطريقة النظام السابق طبل طبل هبل هبل هيه يا لا نروح وبكره فيه تاني

تحية لشعب مصر فكل يوم يزيد لرصيده نقاط ولا نهاية لهذا العطاء هيه دي مصر

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية