الاثنين، 14 أبريل، 2014

حوار هادئ مع المتشائمين

حوار هادئ مع المتشائمين

تخيل ن ثورة 25 يناير 2011 لم تقم بعد
فماذا كان سيحدث؟؟؟؟
كنا سنعيش باقي أيامنا  علي تلك الافكار الساذجة عن التغيير
كنا سنظل مخدوعين ببعض القيادات الخائنة والعميلة المتسترة برداء الدين أو الوطنية
كنا سنظل نخاف
 نخاف من المواجهة ونخاف من المجهول
كان الواقع سينحدر أيضا وبمعدلات سريعة جدا 
يقولون أن الشئ يوجد مرتين مرة بالاذهان وهي تسبق وجوده الفعلي ومرة في أرض الواقع ، هل كنا نحلم بأن يكون منا رئيس نأمل فيه ويسعي علي مصالحنا لا اعني مصالحنا كمواطنين بل مصالحنا كأمة حان وقت عودتها لتحتل مكانها الطبيعي في قيادة الحياة 
أخي وحبيبي المتشائم يمكنك أن تجلس قرب الساعة بجوار ساعة حائط معلقة قد كسر منها عقرب الثوان والدقائق حتي تظن أن الزمان لا يتحرك واننا واقفين محلك سر 
ولكنا مع ذلك نتحرك بل بسرعة عالية ولكن وفق مقاييس أخري غير ما نحسب ونقيس من تجاربنا الشخصية 
والله غالب علي أمره
إن تنصروا الله ينصركم ويثبت أقدامكم
إن تكونوا تألمون فإنهم يألمون كما تألمون وترجون من الله مالا يرجون
اللذين إن مكناهم في الأرض .... وسيمكنهم الله 
أبشروا بوعد الله ونصره وتمكينه 
ولكن أروا الله من أنفسكم خيرا فالطريق في بدايته 

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية