الأربعاء، 27 أكتوبر، 2010

لله أنا مدين

 
لله أنا مدين في كل شئ
في روحي وتكويني
في إيماني ويقيني
في صحبة علي الطريق تقويني
في كلمات عذبة رقيقة
كلما نازعتني نفسي
بالاعتزال
أو الإقلال
او الترحال
تردني
وتشدني
لأكمل ما بدأت
وأصوب ما أخطأت
وامسح دموعا
كادت تنسيني
من أكون
ولماذا أتيت لهذا الكون
لك وحدك ربي شكري
وبك وحدك ثقتي
وعليك وحدك معتمدي
اللهم اختم لنا بخاتمة السعادة
واجعل أجمل و أسعد أيامنا يوم لقاك

الثلاثاء، 26 أكتوبر، 2010

الإنسان والمستقبل

الاثنين، 25 أكتوبر، 2010

الكلم الطيب

الأرض بالإسلام

الموت للمؤمن

حياتك أنت !

الطفولة

السعادة

أروع ما في الحياة

الحياة

الكتابة


الكتاب

الخميس، 21 أكتوبر، 2010

رائع – كنز – كنز رائع

رائع – كنز – كنز رائع


أن تجد كتاب جيد ومفيد فهذا رائع


أن تجد كاتب جيد ومفيد هذا كنز


أن تجد كاتب جيد ومفيد وتتعرف منه علي كتاب وكتب جيدة ومفيدة فهذا كنز رائع


في حياتي تعرفت علي الثلاث الرائع والكنز والكنز الرائع


أبدأ من الأهم :


الكنز الرائع : من الكنوز الرائغة التي قابلتني في حياتي العلامة ابن عثيمين فلقد استفدت من كتبه وشرائطه رحمه الله واستفدت منه أن عرفني علي ابن تيمية رحمه الله و غيره ،


ومن الكنوز الرائعة صاحب كتاب الجامع في طلب العلم الشريف ففي كتابه فوائد كثيره كما أنه يعرفك علي ابن تيميه وابن كثير وابن قدامة وابن حجر


ومن الكنوز كذلك دكتور حسين مؤنس فلقد تعلمت منه وتعرفت علي آخرين


وكذلك الدكتور أحمد مستجير فلقد كان كل كتاب ترجمه صاحب آخر أعرفه


وهكذا .....


ومن الكنوز : ابن تيمية وذلك لأنه أفادني بعلمه ولم يحلني علي أحد فلقد كنت انتهي إليه ولا أذهب بعده لغيره فلقد كان ابن تيميه رحمه الله حين يتحدث ينهي المسألة فلا تحتاج بعده لغيره


ومن الكنوز : صن زو – غوستاف لوبون – الشاطبي – ابن حزم – مالكولم غلادويل – شكسبير – دستوفسكي- تولوستوي – جوجول- أمين الخولي – محمد محمد حسين – مصطفي صادق الرافعي – محمود شاكر – ثربانتس – ألفريد أدلر – توني بوزان – إداورد دي بونو – ستيفن كوفي – جاك كانفليد – وآخرون

ومن الروائع :


فتاوي ابن تيمية – تفسير ابن كثير – فتح الباري شرح صحيح البخاري- المغني لابن قدامة – كتب ابن عثيمين – كتب بكر أبو زيد – كتب محمود شاكر – كتب محمد محمد حسين – و.......................................................................


وستجدون هذه الروائع في مدونة أروع ما قرأت وقصص أعجبتني وغيرها من باقي المدونات

رأيته ليلاً

رأيته ليلاً


رأيته ليلاً يتسحب يتسرسب ، خلسة يهبط لم يعرف أني أشهده أرقبه لم يرني لم يشعر بي فلقد كنت بجوار النافذة أسرح أفكر أتأمل ، عندها لمحته طائرا في الجو يهبط من السماء ، لم أره من قبل ليلا ولكني كل صباح أراه نهارا ، كان يهبط علي هيئة ذرات صغيرة كنت أراها بصعوبة ومع أنها ذرات صغيرة ولكنها تتجمع رويدا رويدا ، لم أكن أعرف لماذا ليلا


وفي الصباح خرجت مبكرا قبل العمل لأحضر وجبة الافطار مشيت في الشوارع والطرقات لأعرف السر لماذا كان يهبط ليلا


فلقد رأيت رجال ونساء رزقها أن تمسحه من علي زجاج السيارات فعرفت أنه رزق لهؤلاء كان ينزل إليهم ليلاً


وعندها إنتابني الذهول وكاد الدمع من عيني أن يهم بالنزول أن جعل الله لهؤلاء الناس من التراب رزقا وعلمت عندها – وقبلها وبعدها – أن هناك خطة محكمة


رابط جديد للمسرحيات العالمية الصوتية

هذا رابط جديد للمسرحيات العالمية الصوتية التي كانت تذاع علي البرنامج الثقافي

http://www.archive.org/search.php?query=subject:%22%D8%A7%D9%84%D8%A8%D8%B1%D9%86%D8%A7%D9%85%D8%AC%20%D8%A7%D9%84%D8%AB%D8%A7%D9%86%D9%8A%22

ماذا لو أن الأمر علي غير ما يبدو ؟

خواطر مزعجة داهمتني أقلقت مضجعي واخترقت خلوتي هل لتوقظني أم لتفزعني ؟
لا أدري والسؤال الذي طرحته علي تلك الخواطر المزعجة هو ماذا لو أن الأمر علي غير ما يبدو ؟
ما هي خيارتنا الحقيقية ؟
للأسف ليس لدينا إلا خيارات أحلاها مر والباقي علقم وزقوم فماذا فعلنا عبر السنوات الماضية ماذا قدمنا للأمة لتتقدم وتنهض إن الوسائل التي تركت مفتوحة عبر سنوات طويلة لم نجن منها إلا الخدر والهذر والزعيق والشتائم والاتهامات ، من السهل أن نجد 1000 هادم وساخط ولكن كم هو عدد البنائين ؟
هذا هو السؤال
للأسف ليس لدينا تصورات واضحة ولا مناهج محددة ولا كوادر مدربة ولا رغبة صادقة
للأسف ليس لدينا إلا الكلام
كلام طويل عريض بملأ الافواه نتشدق بمعسول الكلمات ولكن ساعة العمل لا نجد معنا من يعمل ولقد دقت ساعة العمل منذ أمد بعيد ولكن كثير منا نيام يحبون الكلام ويعشقون الملام  
لن أذهب بعيدا هل جربت أن تسأل نفسك يوما ، ما هو الدور الحقيقي الذي أقدر أن أعمله ، وكيف أزيد من خبرتي وكفائتي لأمارسه بفاعلية وهل مارسته فعلا ؟؟؟؟
علي ماذا نعول وماذا ننتظر؟
لا أدري
الكل ينتظر ولكن لا يوجد مُنتَظر (بضم الميم وفتح التاء )إلا الخطر  طالما اخترنا أن نعيش ونسير كالبقر دون فكر أو عبر أو عمل بأمل في غد ربما لو سعينا لظهر
لا أدري ماذا لو أن الأمر علي غير ما يبدو ؟ وكان الفعل الذي تضررنا منه فيه خير وليس هو الخطر .......

الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

وانتصرت الصوفية علي الديمقراطية في ...

وانتصرت الصوفيه علي الديمقراطية
 وذلك أن المعمول به حاليا هو قانون الصوفية
وقانون الصوفية هو " اللي يعترض ينتطرد "
وكان يمارس هذا القانون مع كل من تسول له نفسه بالاعتراض علي شيخ الطريقة
وبالتالي المطلوب منا حين يطبق قانون الصوفية أن نصبح دراويش
وكل ما علينا فعله هو التفقير( بدل التفكير ) وهو هز الرأس مع الجسد في حركة متكررة يمينا وشمالا  وأكل الفتة
ولكن اللحمة في غلاء مستمر  ، ولتكن فتة عدس وبصل

هذا هو عصر قانون الصوفية وعصر الصوفية في جمهورية  ملاقيدس
ولكن هل كنا نفكر قبل قانون الصوفية (اللي يعترض ينتطرد ) ، هل ماكان يحدث قبل ذلك تفكير ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أشعر أننا كنا نفقر ولكن علي الطريقة الامريكية وقبلها كنا بنفقر علي الطريقة الروسية
أما التفكير فيبدو أننا لم نستعمله ولم نتعاطاه منذ زمن بعيد !!!!!!!!!!!

الأربعاء، 13 أكتوبر، 2010

وانفض السيرك

وانفض السيرك
في داخل مملكة البراغيت سارت فيه إشاعة مفادها بإختصار إن البراغيت لها حق التصويت ولها حقوق دستورية ولها حقوق أي أقلية بل أكثرية ولها ولها ... يعني ببساطة من حقها تعيش عيشة ديمقراطية
البراغيت صدقت ومن فرحتها بالدميقراطية اتعلقت
خرج برغوت نافش ريشه ( وكل برغوت علي قد ريشه ) وقال أنا لازم أقول الحقيقة علي الأقل من وجهة نظري وعمل عملة غريبة أصدر بيان وجريدة يوعي فيها - علي كلامه - البراغيت ويصرخ وينادي ويدعي علي العفاريت
وفي الهوجة خرجت براغيت كتيرة تعمل نفس العملة الخطيرة
وبرغوت عبقري قال لازم نعمل إذاعة وبرامج ونولعها  ونقول اللي إحنا عايزينه ونطالب بالمطالب الدستورية
وفعلا أصبحت مملكة البراغيت تعج بالنشاط بصحيح وباستعباط كل واحد بقي له قناة يقول ويصول ويجول ولا في الأحلام
وساعة الجد ومن جد وجد ومن زرع حصد
زعق برغوت وقال ما ينفعش
في الوقت ده كان فيه صرصار معدي راح صارخ في البرغوت وقاله بنقول إيه وعشان إيه
بس يا.... وشخط وزعق ورعد وبرق
وبسرعة البراغيت جريت وانفض السيرك

الثلاثاء، 12 أكتوبر، 2010

فلتسقط كل الألقاب

فلتسقط كل الألقاب
أنا لا أحمل إلا اسمي
نعم إيهاب
خمسة أحرف
همزة -ياء -هاء- ألف وباء
هذا هو اسمي وليكفيني
حين تفيض بالدمع عيوني
أننا ضيعنا بالأمس القدس وفلسطينا
وعراقا كان ساكن في ضميري
وسودانا أرادوا له تقسيما
هذا بعد أفغانستانا
نعم
 ومن قبل أندلسا ونسينا
ماذا نفعتنا الألقاب
حين علا جبهتنا تراب
ذل وقهر
فقر وجهل
ومازلنا نتشدق بالالقاب 
يا قومي
لا يحمل أحد منكم لقبه
هذا عبء جد ثقيل
فاللقب وحده برميل
يزهو صاحبه ويميل
وينسي واجبه
هيا فلنرمي كل الالقاب
ونحمل بدلا منها
هموم وأوجاع
وطن وصل إلي أقصي القاع
شرف مسلوب
مال منهوب
وليس معنا إلا ألقاب
فلتسقط كل الألقاب

كلا

في الأوقات العصيبة و في نقاط التحول وفي مفترق الطرق  يظهر المتشككون يعلو صوتهم ويبزون للناس  لا علي أنهم يظهرون الحصافة والحكمة بأنه مستحيل ، بل ليفتوا في عضد التغيير ويكسروا أعز ما فيه وهي الإرادة في تلك الأوقات تتجلي حكمة القائد وبصيرته حين لا يقف معهم في ترهات الاحاديث ولا يدخل معهم في لغوهم ولهوهم بل عليه أن يصدع بما يخرس الألسن ويقطع الجدل ويعلو عليهم جميعا ويعلو بالمؤمنين معه بأن يرد الامر إلي صاحبه ويضع كل في موضعه
هكذا فعل موسي عليه السلام حين وقف أمام البحر
فقال قولته التي لزاما علي قائد أن يتعلمها ويحفظها ويعلمها أتباعه إذا صدق في النية وأخلص في العمل واجتهد في الاسباب عندها تصير تلك الكلمة هي صمام الأمان
قال تعالي : " قال كلا إن معي ربي سيهدين " متي قالها موسي عليه السلام عندما وقف أمام البحر وخلفه فرعون وجنوده وظهر الصوت بأنا مدركون وهل كان لا يعرف موسي حقيقة الوضع وخطورته بلي لقد كان يري الوضع ولكنه الصوت المتخاذل
والحمد لله أن حدث ما حدث حتي يلقننا موسي عليه السلام حجتنا عند المهمات والملمات عند الشدائد والأزمات
كلا إن معي ربي سيهدين نقولها لكل متشكك لا يؤمن بيوم الحساب نقولها لكل  جبار عنيد نقولها لكل فاسق وماجن لكل صاد وحاد عن سبيل الله نقولها ونرفع صوتنا بها بعدما نتحسس صدق إيماننا بما نحن فاعلون وبعدما نبذل ما نستطيع من الأخذ بالاسباب نقولها ردا للأمر إلي صاحبه فالامر لله من قبل ومن بعد
كلا إن معي ربي سيهدين

الاثنين، 11 أكتوبر، 2010

ساراماجو

"أردنا ذلك أم رفضنا فالليل قد حل ، صار قاتما ، نشعر أن هناك أمرا يحدث أبعد بكثير عن إدراكنا ، أمر يتجاوز خبرتنا الفقيرة ، لكننا نتصرف كما لو كان الأمر خبزا ناضجا، خبزا بنفس الدقيق المعتاد ، وفي نفس الفرن المعتاد ، لكن الأمر ليس كذلك "

تلك كانت كلمات جوزيه ساراماجو في روايته الرائعة البصيرة وسوف أحكي عنها في مدونة قصص أعجبتني

الأحد، 10 أكتوبر، 2010

لعبتك مكشوفة يا سكار

لعبتك مكشوفة يا سكار
بس كده

الخميس، 7 أكتوبر، 2010

إتحاد السكاري

اتحاد السكاري

هل اتحاد اثنين سكرانين يعطي واحد عاقل او بكامل قواه العقلية
الاجابة لأ اتحاد اثنين سكرانين يعطي اتنين سكرانين
منذ أيام شاهدت فيلم به 15 نجم كبير تقريبا من نجوم الحركة أكشن
الاسماء كبيرة جدا ولامعة ولها العديد من الافلام الرائعة والناجحة أيضا ولكل نجم حقبة كان فيها هو نجم هوليود وكان لكل منهم شنة ورنة في دنيا الاكشن والسينما وهوليود والذي منه
  من الاسماء الجامدة اللي فاكرها : سلفستر ستالون - جاسون - جيت لي - بروس ويلز -أرلوند شوزنجر- ستيف أستن -
دولف لندجرين - إريك روبرتس - راندي كوتر -


والفيلم اسمه The.Expendables.

صناعة الاكشن التقليدية التي كان يمثلها هؤلاء
انتهت وتلاشي ظلها واستحالت ذكريات والان نحن في عصر جديد بدت ملامحه واضحة للعيان ظهرت ملاحمه في الكرة أعني كرة القدم التي لاقي فيه الارجنتين هزيمة ثقيلة من ألمانيا 4 - صفر وتفاجئ العملاق ماردونا
من إن قواعد اللعبة اتغيرت
والفريق اللي دوخ الارجنيتين وألحق بها عارا ثقيلا وعلمه درس قاسي وبين لها أن قواعد اللعبة اتغيرت هو الآخر يلاعب أسبانيا فيأخذ هو الآخر درسا لاينساه ولايستطيع أن يمسك بالكرة طوال الماتش ويتجرع من نفس الكأس
فالقواعد اتغيرت انتهي عصر المهارات الفردية وانتهي عصر العضلات وبدأ اللعب يبقي لعب المدرب والفكر الجماعي والابداع في التخطيط
لذا لجأت هوليود إلي حيلة قديمة سخيفة باهته ستفشل في هوليود كما فشلت في الاقتصاد من قبل وهي دمج السكرانين والحصول علي سكران كبير
الإبداع هو الحل والعصاية السحرية للعصر القادم هو الفكر لا لطاخ طوخ ولا للمال

حرب الصراصير 10

 الفصل العاشر
وبدأت الحرب

قررت أواجه الموقف واتحمل نتيجة غلطتي في إهمال الصرصار واتحمل العواقب الوخيمة
 من ظهور جيل كامل من الصراصير حديثة النشأة ، مع أبوهم الكبير المخادع الذي كان يهرب عندما يراني ، لا خوفا مني بل خداع وإرجاء للمواجهة حتي يكون إمبراطورية من الصراصير ،
لعله كان يخطط من البدء في احتلال المكان وأن أهرب أنا مخوفا منهم هؤلاء الصراصير الملاعين أحفاد الصراصير
ولكن الآن سيعرفون من هو بن محروس قاتل الحشرات والناموس والصراصير
ذهبت للسوبر ماركت ( محل آخر) وأخذت أبحث في أنواع الرش والمبيدات الحشرية عن أنواع قوية المفعول سريعة التأثير ، كبيرة الحجم ، وقع اختياري علي زجاجة رش كبيرة وملحق بها أنبوب رفيع طويل مثل الشاليموه بتاعت علب العصير
قلت هذه بقي تبقي جميلة جدا لما الواحد يحتاج يرش في الثقوب وبين الحوائط والجدران والفراغات
>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>> تتبع

حرب الصراصير 9

الفصل التاسع
الموضوع كبر

بعدما ظننت أن الصرصار قد انتهي نتيجة الحملة العشوائية التي قمت بها منذ أيام وجدت الصرصار كما هو بل علي العكس وجدت هناك صراصير أصغر ، والموضوع كبر
وبعد ما كنت بواجه صرصار أصبحت المواجهة بيني وبين عائلة كاملة من الصراصير لا أعرف عددها بالضبط
وبالتالي هذا يتطلب مني تغيير في الخطط وتصعيد مني لحالة الحرب

حرب الصراصير 8

الفصل الثامن
ودارت الأيام
مرت الأيام وطبعاً الحملة الجبارة اللي أنا عملتها علي الصرصار أكيد جابت مفعولها ، ولم أري الصرصار
وبعد أسبوع  من تاريخ الحملة العشوائية تقريبا
وقرب صلاة الفجر ذهبت للمطبخ كي أشرب كوب من الماء البارد أضأت المصباح وكانت المفاجئة فلقد وجدت الصرصار ، هل وجدته ملقي علي قفاه نتيجة لحملة الرش ؟
الإجابة لا
ولم يكن الصرصار اللي كنت في حالة حرب معاه بل صرصار آخر بل قل مجموعة من الصراصير الصغيرة أخذت تجري علي رخامة المطبخ

حرب الصراصير 7

الفصل السابع
حملة عشوائية
عدم ظهور الصرصار أربكني وأقلقني ، وأدهشني ، خاصة بعدما كلفت نفسي واشتريت المبيد ، وأنا أكثر شئ يغيظني أن أدفع فلوس ولا استفيد منها بشئ
وراودتني نفسي أن أرجع علبة المبيد واشتري بثمنها أي شئ آخر
لكن الصرصار ممكن يكون لسه موجود بس مستخبي
طيب أعمل إيه ؟
قلت اعمل حمل فجائية عشوائية
أخذت علبة المبيد وهاتك يارش يمين وشمال وفوق وتحت في كل مكان يمكن أن يكون مأوي هذا الصرصار اللعين
العلبة(الزجاجة) قربت علي النفاذ ، والرائحة أصبحت خانقة أخذت في السعال والكحة وخرجت فورا من المطبخ

يا صديقي

يا صديقي

قلت لي قولا جميلا

أنت صغيرا

مازلت طفلا يلعب

ما زلت حقيرا

أين أنت من رجال

بذلوا الدماء وتركوا العيال

أين أنت من فحول

أفنوا أعمارهم وأصبحوا كهول

في خدمة الدين والرسول

تحت راية الجهاد

كانوا عباد

حققوا بها النصر أو الاستشهاد

بذلوا الدماء

كانوا لا يرضون بالثناء

خشية الرياء

ولكن ياصديقي

عفوا أقول

آن لي أن أثور

علي روح جمود وتقليد

أراه تقليد

إني نظرت في الاحوال

رأيت أننا مازلنا عيال

ولكن إلي متي ننظر ونقول

إننا مازلنا عيال

إن الطريق طويل سحيق

لابد فيه من صديق

يأخذ بيد الصديق

وينمي فيه الثبات علي الطريق

ويتدارسا المعالم

التي أنت بها عالم

لابد أن يكون في مخيلتنا

أننا سنكون أبطال

وسنكون رجال في زمان

متي هذا الزمان ؟

لابد له من أوان

كيف هذا وأنت تقول إنني صغير

لابد للصغير أن يكبر

لابد للضعيف أن يقوي

لابد من إرادة

ولابد من خطوات

تُري ما هي تلك الخطوات ؟

خطوة مع النفس نؤنبها ونؤدبها

نقول في هدوء

هل أنت في صعود أم في هبوط

هل أنت في اقتفاء آثار الرسول

أم في أفول أم أنت في دمور

أري من أهم تلك الخطوات

أن نتدارك ما فات

بالبحث في الذكريات

سنتذكر كلمات سمعناها ووعيناها

ولكن تجاهلناها

وماذا حدث بعد مرور السنين

إننا مازلنا عيال

لا.............لا......... لا

إنه مما يأباه العاقل

ولا يرضي به الجبان

أن يكون بعد مرور السنين

مازال في زمرة العيال

أريد أن أٌقول

لابد من تشجيع علي الوصول

لابد من بناء

بناء علماء

أشرف صناعة

وبضاعتهم أربح بضاعة

لابد من صناعة مجتهدين

يسوسوا الناس ويسودوا العالمين

لابد من وجودهم حتي لا يضيع الدين

وآن لي أن أقول وأنا حزين

أين نحن ؟؟؟

إننا نقول هذا يقول وهذا يقول

وما خرج منا أحداً يقول

أنا أٌول في ضوء ما ثبت عندي من قول الرسول

أين نحن من الفحول ؟

إننا في زمان كثر فيه

من يدعي العلم ويخوض في الدين

لابد من رجال يردون الأباطيل

لابد من وجود من يرد تلك الأقاويل

لابد من وجود عالم رباني أصيل

لابد من وجود النخيل

أترانا قادرين علي أن نكون

أم أننا مازلنا عيال

ونظل عيال

وحان وقت الارتحال

أقول سلام

كفانا كلام

عذراً علي الملام

فأنا مازلت صغير ..

......

إيهاب محروس 20 -3- 1992


النرجسية

تحكي الاسطورة عن نارسيس (نرجس)
ذلك الشاب الجميل الذي اعتاد أن يذهب كل يوم ليتملي من حسن صورته علي صفحة مياه البحيرة ، كان يستغرق في تأمل صورته بافتتان إلي أن سقط ذات يوم في البحيرة وغرق ، وفي المكان الذي سقط فيه نبتت الزهرة التي نعرفها باسم النرجس.
وتقول الاسطورة عندما مات نرجس جاءت حوريات الغابات إلي ضفاف تلك البحيرة العذبة المياه فوجدنها قد تحولت إلي مستودع لدموع مالحة
سألتها حوريات الغابات : لم تبكين ؟
فردت البحيرة : أبكي علي نرجس.






عندئذ قلن : ذلك لا يدهشنا ، لقد كنا جميعا نتعقبه في الغابات ، أما أنت فكنت الوحيدة التي أمكنها أن تتملي من جماله عن قرب.
فسألتهن البحيرة : إذن فهل كان نرجس جميلاً؟
ردت حوريات الغابات في دهشة : ومن يسعها أن تعرف  ذلك أفضل منك ؟ إنما علي ضفافك أنت كان ينحني كل يوم !
سكتت البحيرة هنيهة ثم قالت :
إني أبكي علي نرجس ، غير أني لم أنتبه قط إلي أن نرجس كان جميلا ، أنا أبكي علي نرجس لأنه في كل مرة كان ينحني فوق ضفتي ، كنت أستطيع أن أري في عمق عينيه طيف جمالي !
انتهت الأسطورة
هل انتهت الاسطورة فعلا ؟؟؟
أشعر أنها لم تنتهي بل مازال داخل كل واحد فينا نرجس
النرجسية والافتتان بالذات وتمجيدها مرض فتاك أصابنا جميعا ونحن مازلنا داخل البيضة لم نخرج منها بعد نبحث عن أي أحد يشيد بنا ويمجدنا ويصفق ويهلل لنا  ماذا قدمنا وماذا فعلنا هل وقفنا نسأل أنفسنا
أقول لكم أننا لم نخرج بره البيضة بعد ، فمن يعلم أن ابن تيمية أسلم علي يديه رجل وهو ابن سبع سنين يعلم صدق ما أقول
ومن يعلم أن قيادة الجيوش الاسلامية كان يقودها من هو ابن 19 عشر عاما يعلم أيضا ذلك
ومن يعلم أن ابن حجر وهو في 19 من عمره كان يلقب بأمير المؤمنين في علم الحديث يعلم أيضا ذلك
ولحكاية ابن حجر معي قصة كنت في الصف الثاني الثانوي أي ابن 16 عام وفي يوم خارج المسجد أقبل أحد أساتذتنا ومعلمينا وقال لنا بصوت أجش شدوا حيلكوا ابن حجر كان أمير المؤمنين وهو عنده 19 سنة
قلت في نفسي ( وأنا عندي 16 سنة ) فاضل ثلاث سنوات لسه أمامنا فرصة وكنت فعلا أظن ذلك كنت استطيع قراءة مجلد في ثلاث أيام يعني ممكن أقرأ حوالي 120 كتاب في السنة يعني ممكن أقرأ 360 كتاب أو مجلد في ثلاث سنوات فظننت أن الأمر يخضع لتلك المعادلة
واليوم وبعد مرور أكثر من 22 سنة علي تلك القصة أين أنا وأين ابن حجر
ابن حجر أمير المؤمنين في الحديث
أما أنا فصعلوك يتمسح بالعلم وأهله لم أخرج بعد بره البيضه
النرجسية هي داءنا العضال لا نبحث عن العمل والجهد والكد والاجتهاد ، ونبحث عن تمجيد الذات وننصت للمداحين
لن تنال المجد حتي تقدم مثل ما قدم السابقون
جهد وعرق وصبر في ذلك ، لن تصير عالما بكتاب أو اثنين ، ولن تكون مجددا بفكرة أو اثنتين ، ولن تكون مبدعا بخاطرة أو خاطرتين 
إخواني في الله انتبهوا فأمامنا درب طويل لن نصمد فيه إذا ما تركنا مثل تلك الأدواء تنخر في عظامنا
إخواني في الله كان عمر عند موته رضي الله عنه وهو من هو مبشر بالجنة وخليفة ووزير للرسول صلي الله عليه وسلم ومحدث وملهم وكان ينزل القرآن موافقا لرأيه أظن أن عمر أنتم تعرفونه جيدا لا يحتاج إلي توصيف أو تعريف
ومع ذلك كان يقول المغرور من غررتموه يا عبد الله ابن عمر ضع خدي علي الارض عساه أن يرحمني ، ليتني كنت شعرة في جنب إمرئ مؤمن وهذا عند موته 
اللهم أنت تعرف ضعفنا وأمراضنا فاشفنا ونجنا وارحمنا واسترنا 
اللهم  يا مقلب القلوب ثبت قلوبنا علي طاعتك واختم لنا بخير

قم بسرعة إلحق

أوقات كثيرة جدا تغمر عقلك فكرة تبرق كومضة
ماذا تفعل عندها ؟
هل تجلس تسترخي وتقول الفكرة مش هتطير ، ثم تكمل الكتاب الذي تقرأ فيه أو تمارس ماكنت تمارسه حين هبطت عليك الفكرة ؟
أقول لك قم بسرعة ودون تلك الفكرة ، بل وشعبها قدر ما تستطيع ، حاول أن تذهب بها إلي أبعد مدي
يخطأ أكثرنا حين يظن أن القراءة هي السبيل الوحيد للمعرفة وللعلم وللتقدم والرقي والابداع والانجاز









أقول لك بصراحة القراءة هي وسيلة لقدح زناد الفكر حتي تأتي تلك الشعاعات الرائعة من الافكار الابداعية  ، الفكرة أهم مما تقرأ ، بل القراءة غرضها أن تأتيك مثل تلك الافكار ، فحين تأتيك الفكرة فلقد أتي الكتاب عندها بدوره ، وما عليك إلا أن تترجم ذلك عن طريق تدوين تلك الأفكار
وبعد تدوين تلك الافكار إعمل عليها عصف ذهني حتي تعلم هل لها امتداد
ثم ادرس طرق إخراجها إلي الواقع
لو بسيطة نفذها ، لو كبيرة أطلب دعم لك ممن يستطيع
عندها ستكون من رجالات التغيير وأهلا بك في نادي خطوات نحو التغيير

السر الكبير

بسم الله الرحمن الرحيم

سبحان الله العظيم ، سر الاسرار حاجة غريبة جدا ، مع إنه سر الاسرار إلا إن الناس كلها تقريبا تعرفه ومع معرفتها له إلا أن ليل من الناس بل أقل القليل هو من يستفيد من ذلك السر ، وحين أفصح لكم عنه وآتي لكم ببعض الشواهد ستجدون أنه السر وراء عظمة العظماء ، ونبوغ النبغاء ، ونجاح الناجحين وفلاح الفالحين
السر باختصار يتمثل في جملة واحدة كلنا حافظنها ، وسمعناها مئات المرات ولكن مين تفطن لما بها من أسرار واستعملها بالطريقة الناجعة هؤلاء هم القلة للأسف عبر تاريخ طويل عريض
السر هو
 
 
 
 
 
 
 الجزاء من جنس العمل


قد تبدو الجملة لشهرتها نصف بين شعر أو قول مأثور أو حكمة وينتهي الأمر علي ذلك ونحن بالطبع نحفظ آلاف الحكم والمواعظ والمأثورات


إنتبه الامر مختلف


فهذه من الجمل لسحرية التي تنطوي علي خير عظيم وأسرار ليس لها أول ولا آخر لو فقهنا معانيها


تعالوا نغوص علي المعاني المتضمنه لعبارة الجزاء من جنس العمل


من عمل علي سعادة غيره سعد هو


من عمل علي تعليم غيره تعلم هو


من عمل علي إكفاف غيره المؤنة والمشقة رفعت عنه هو الكلفة والمشقة


من سعي لأخيه في حاجته سعي الله في حاجته


من كان في عون أخيه كان الله في عونه


يمكننا أن نعد مئات الاغراض والمواقف التي يمكنك أن تجنيها وتحصل عليها بمجرد أن تسعي فيها لأخيك المسلم الذي يحتاجها فيكون الله في عونك أنت فتقضي حاجتك


وأقسم بالله غير حانس ما من كلمة كتبتها وكنت صادق مع الله فيها أن أفيد غيري إلا وجدت أثرها في حياتي أولا وأجد بركة ذلك في حياتي كلها


ومن المواقف التي أذكرها أني كتبت عدة مقالات بعنوان أفضل طريقة للتوفير وهي عدة مقالات وضعت فيها خبرتي كمتسوق وتأملاتي في ردود أفعالي وتحليلها عبر فترة طويلة وما إن كتبت تلك المقالات وذهبت بعدها للتسوق إلا ووجدت نفسي أحذق من ذي قبل في الشراء ، وما ذلك إلا لأن الجزاء من جنس العمل






وحين تنظر في حال الأئمة الكبار تجد أن هذا السر لم يكن خافيا عليهم بل كانوا يتعاملون بأسرار كثيرة لم نعلمها بعد أضرب لك مثال


شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه الله - حبيب قلبي - تجده أجاز طلب الدعاء من الغير إذا قصد الطالب أن ينفع المطلوب منه بتأمين الملائكة علي ذلك


رحم الله ابن تيمية اللهم ارزقه الفردوس الأعلي من الجنة ، اللهم ارحم علماء المسلمين جميعا


أنظر لنفسك ما ترغب أن تكونه وساعد إخوانك عليه واستعد للمكافئة فالجزاء من جنس العمل



الأربعاء، 6 أكتوبر، 2010

سلام يا صاحبي

سلام يا صاحبي

سلاحي انكسر

وأنا منتصر

احترت افرح زي ما قالوا لي

أم أزعل علي اللي انكسر

حاولت أفرح

لكني مليان ألم

ومن الحسرة بتعصر

سلام يا صاحبي

هو ده اللي قالوه لنا

ولكن فين السلام وكل يوم بيمر

والمر بيزيد طعمه  في حلقنا وعلي الشفايف

هو أنت شايف

أنا خايف

خايف يكون كله كان حلم

أيوه حلم

هو أنت شايف أي سلم

بعدما كانت القدس وفلسطين

اليوم بلاد كتير تحت خطة التقسيم

وكل ده لأننا يوم لما انكسر اللي انكسر

فرحنا وقلنا إننا بننتصر

سلام يا صاحبي













































الثلاثاء، 5 أكتوبر، 2010

حرب الصراصير 6

الفصل السادس

قلبه دليله
من ساعة ما اشتريت علبة المبيد والصرصار ماظهرش ، يكونش هو كمان قلبه دليله ممكن
هل أحس الصرصار بأني عامل له كمين وأتربص به ، أم أنه رحل في هدوء مع أول مطاردة محمومة مؤثرا السلامة

 لم تكتمل







حرب الصراصير 5

الفصل الخامس

الحل بسيط


ذهبت في صلاة العصر إلي السوبر ماركت واشتريت علبة مبيد حشرات زاحفة وطائرة ولم أدقق في نوع المبيد فالموضوع مش مستاهل ده كل الموضوع مجرد صرصار


وضعت العلبة في وضع الاستعداد وقلت لما أشوفه بقي ابن الارندلي هذا الصرصار ابن الصرصار وتوعدته في نفسي

حرب الصراصير 4

الفصل الرابع

الإقتحام


في يوم أثناء شغلي وأنا جالس علي مكتبي فؤجئت بالصرصار يقتحم علي خلوتي بدون إحم ولا دستور وبدون إستئذان وبسرعة لاقيته فوق المكتب بيجري علي مكتبي


جن عندها جنوني وطاردته حينها مطاردة شرسة محمومة ولكنه استطاع أن يهرب ، وهروبه هذه المرة جعلني أفكر كثيرا ، كم هي الأشياء التي نتجاهلها معظم الوقت ونرجئ التفكير فيها وهي موجودة


لا تتلاشي المشكلات بنسانها بل تتلاشي بمعالجتها ، فلو أنك رأيت ثعبان فأغمضت عينيك فإنك لن تراه ولكنه يظل موجودا ويظل مصدر تهديد وخطر مالم تأخذ زمام المبادرة وتقضي عليه وتتخلص منه

حرب الصراصير 3

الفصل الثالث

موجود أم غير موجود


أثار موقف الصرصار ومشهده قضية جدلية هل الصرصار موجود أم غير موجود متي نحكم بالوجود ، هل رؤيته لحظات بين حين ومين تثبت وجوده ، وهل لو لم أره نهائياً يكون غير موجود ، ففي الشتاء لا أراه وفي بعض أيام الصيف كذلك إذن هو غير موجود ولكني مرة رأيته إذن هو موجود


لقد أثار انتباهي هذا الصرصور الحقير إذ هروبه السريع وزوغانه قد أجل مواجهته بل والشك في وجوده أصلا وبتكرار الموقف تألفه حتي تتجاهل مروره وتتجاهل وجوده وهذا ما حصل معي بالضبط

حرب الصراصير 2

الفصل الثاني

وتوالت الأيام


مر موقف الصرصار مرور الكرام لم أقف عنده طويلا ولم أفكر فيه كثيرا كان ما يشغلني أكبر من مجرد صرصار طائش أو صرصار شارد ، توالت أيام الصيف ولياليه وكلما اشتد الصيف والحر كثر قيامي في منتصف الليل أو بعد ذلك بقليل وكثركذلك دخولي للمطبخ في تلك الاوقات ... وبالتالي تكرر مشهد الصرصار الطائش ، كان كلما رآني فر هاربا فلا أراه ، يختفي سريعا ، ما أسرعه ، وسرعة هروبه جعلتني أتكاسل واتثاقل عن معالجة الموضوع أو حتي التفكير فيه


كنت أتعامل مع الصرصار علي أنه غير موجود طالما لا ألبث أن أراه حتي يفر هارباً

حرب الصراصير 1

الفصل الأول

شفتك


بدأت الحكاية في ليلة من ليالي الصيف
الجو حار جدا وأنا استلقي علي السريريجافيني النوم استدعيه فلا يأتي فهو لا يأتي في الحر بل ينتظر قليلا أو كثيرا حتي يبدأ الجو في التحسن
وكما قيل النوم سلطان ولا يأتي السلطان في الجو الحر
شعرت بعطش شديد من شد ة الحر فنهضت من فراشي وذهبت إلي المطبخ وعندما أضأت المصباح وجدت شئ يتحرك بسرعة وفي لحظات كان قد اختفي من أمامي
ما هذا الشئ الذي كان يتحرك ثم اختفي ؟
إنه صرصار
فتحت الثلاجة وأخذت زجاجة ماء بارد قتلت بها العطش ثم عدت إلي مكاني علي السرير أحول هزيمة الحر وإحراز النوم الهانئ بعدما قتلت العطش

حرب الصراصير بقيادة بن محروس

حرب الصراصير
 بقيادة إيهاب بن محروس



تنويه واجب


قبل البدء في سرد أحداث حرب الصراصير التي كانت بقيادة الجنرال بن محروس نود أن نلفت النظر أن القصة لا تحتوي علي أي تلميحات سياسية أو غيرها ولا تقصد الإسائة للسادة الصراصير ولا للرابطة الصرصورية وإنما تتناول الحرب كحدث تاريخي قبل قيام النظام العالمي الجديد وقيام منظمة حقوق الصراصير والكائنات المستضعفة وبالتالي نحن أي الكاتب لا يعادي الصرصورية وإنما يتحدث كمؤرخ وشاهد عيان علي الحرب

جوعان بن هفتان


فؤاد قاعود من الاعمال الكاملة الجزء الرابع جوعان بن هفتان


وفؤاد قاعود كيف تعرفت عليه للأسف أنا لا أقرأ الصحف والجرائد ولكني قارئ جيد للكتب والاعمال الجيدة مصيرها يوم تتجمع بين دفتي كتاب وبهذا أحصل ما يفوتني من روائع المقال


في يوم كان يتملكني الهم والغم وكنت بانتظار القطار فذهبت اتفرج علي الكتب الجديدة في أكشاك الكتب الموجودة بالمحطة ووجدت أكثر من جزء من الاعمال الكاملة لفؤاد قاعود منها هذا الجزء جوعان بن هفتان اشتريت تلك الاجزاء وجلست استكشفها في القطار وضحكت ملئ فمي وزال ما بي من هم حتي ظننت أني سألفت الانتباه في القطار طبعا ضحكت بدون صوت ولكن الضحك ملأ وجهي وعندما ذهبت للبيت أخذت أقرأ علي زوجتي وأولادي من كتاب جوعان بن هفتان وكنا نضحك جميعا ثم قرأت باقي الاجزاء ولكني أظنه كان غاية الابداع في موضوع الأكل ويبدو أنه كان مخلصا صادق الكلمة في هذا الباب لذا أتي نادرا جدا ورائع وله كلام سياسي أيضا جميل جدا وساتحفكم بين حين وآخر بأجمل ماقال

وهذه قصيدة بعنوان رمضان خلص

رمضان خلص وانتهت بنهايته العزومات
وجايه أيام عادية مهلكه وموات
وكل واحد رجع تاني لحب الذات
وبعد ما الشهر عدي الجميع طنش
وتعمل إيه لو تكون شاعر فقير شحات!
................
أنا كنت صايم لكين ضامن فطار معقول
ماهوش فلافل ولا كشري ولاهوش فول
لاكن لحوم بعدها بيجي خشاف مبلول
وأي بيت أدخله ساعة الفطار ألقي
الكل لما يشوفني يرحبوا علي طول!
.............
رمضان لوحده كريم والباقي أولاد إيه
وإن رحت دلوقتي بيت صاحب أدق عليه
يسأل ف حكمة حضوري وبمناسبة إيه
وإن قلت عيد الجلاء أو ثورة التصحيح
!يا تعجبه النكته وأدخل يا المدام تناديه

البحث عن الملفات القديمة

بعدما كتب ورقة عمل لإحداث وعي ونهضة ثقافية مالية واقتصادية وكنت قد كتبت فيها أفضل ما قرأت في هذا المجال راجعت نفسي وأخذت أقلب في المكتبة عسي أن أجد كتب أخري  تكون مفيدة في هذا الموضوع حتي ألحقها بالورقة السابقة وفعلا وجدت عشرات الكتب التي تخدم الموضوع منها بصورة مباشرة ومنها بصورة غير مباشرة
وفي وسط البحث والتنقيب وجدت ملفات قديمة ومن ضمن الملفات القديمة وجدت قصيدة كتبتها  عام 2004
وهي بعنوان أين الشباب



ما هذا الهراء
وما هذا الادعاء
وما تلك المآسي
هل هؤلاء قومي
هل هؤلاء ناسي
إني لأذكر ولست بناسي
أسماء جدودي
أفعال جدودي
سبب وجودي
وسر افتخاري بأٌقداسي
............
ولكن اليوم
اليوم أري العجب
بل العجب العجاب
أري الحقيقة وكأنها السراب
أري الكذب في كل كتاب
أري حقوقا ليس لها أصحاب
...............
لمن الدار يا قوم
أهي لنا
أم أننا بعنا الدار ...وصرنا بعدها أغراب
لمن الحق ياقوم
أهو حقنا
أم أن الحق ضائع.... وسط الذئاب
.............
أين صرخاتنا ونحيبنا
هل ضاع أيضا
فلم يعد يبكي علي ما ضاع ...حتي الشباب
أين الشباب

الاثنين، 4 أكتوبر، 2010

السباحة ضد التيار

السباحة ضد التيار

كثير من الناس يفضل السباحة مع التيار ويتحول في تلك الحالة إلي إمعة يحسن إذا أحسن الناس ويسئ إذا أساء الناس ولا يعلم ما تفعل به السباحة مع التيار تلك إنها تبقي ما فيه من أوساخ وقاذورات فلا يتطهر منها أبدا
أما من يسبح ضد التيار فإنه يتنظف فلا يعلق به أي درن إذ ذلك التيار الذي يقاومه يعمل علي إزالة كل قذر من جسده وكل عالق به ولا ينتمي إليه تلك يا قومي فائدة السباحة ضد التيار

العقاب

العقاب

كلما ذهبت وراء تلك الكلمة أبحث عن معناها كلما ظهر لي أشياء لم تكن في الحسبان ولم تخطر لي علي بال
فالعقاب قد يظهر في صور شتي ، صور تعجز عن تخيلها ، صور في ظاهرها النعمة والمكافئة وفي باطنها النقمة والعقاب
والعقاب يختلف باختلاف المعاقب ( بفتح العين ) فهناك أشياء تكون عقاب لأناس ولغيرهم مكافئة ، وهذا شئ مرعب حقا كيف تتأكد أن ما أصابك نعمة حقيقية ولم يكن استدراجا وعقاب
مبدئيا تعرف أن الشئ عقابا أو استدراجا أو نعمة حقيقية برد فعلك عليها وأثرها عليك ، فكل ما قربك إلي الله وزاد من يقينك ومن عبادتك وخشوعك وتواضعك فلتعلم أنه نعمة علي التحقيق ولو في ثوب عقاب أما ما يجعلك تطغي وتستكبر وتشط وتتعالي وتنسي نفسك فلتعلم أنه عقاب ولو جاءك في صورة النعمة من زيادة المال أو الجاه أو الولد أو أي شئ من أمور الدنيا


والعقاب قد يكون بما طلبته بغير طريقه المشروع فتأخذه فيكون فيه هلاكك فتقاسي منه بعدما قاسيت من أجله ويرهقك أمره بعدما أتعبك الحصول عليه من ذلك أن الرجل يطلب الحكم والملك بغير طريقه المشروع فلا يعدل فيعاقب بأنه لا يقيل ولا يستقيل وتأتي أيام الراحة فلا يجدها بل يظل يمارس هذا الدور الذي كان وقتا ما مرغوبا فيه ، فبعد زوال الصحة والعافية ورحيل السنين يكون أقسي أنواع العقاب أنك لا تستطيع أن تستريح


فالعبرة في العقاب بالمآل وليس بظاهر الحال ، فالمال الذي لا تؤدي شكر الله فيه بالإنفاق منه علي المستحقين هو في الحقيقة نقمة لا نعمة بل عقاب إذ سيأتي عليك يوم تحاسب فيه عن كل مليم وسحتوت ودرهم ودينار خاصة حين تموت الناس جوعا وأنت تكتنز الذهب والفضة قناطير مقنطرة ، لم يخلق الله المال للاكتناز بل للإنفاق


وكذا الصحة وكذا كل ما نفعه متعدي للغير إن حبسته علي نفسك تحول إلي نقمة مثل العلم والقوة والنفوذ وغيره ...
لذا حدثنا القرآن في قصصه وما أروع قصص القرآن عن ثلاث أحداث حين تنظر إليها لا تعرف حقيقتها حتي تعرف الخلفية التي تحكم الاحداث وهي قصة موسي عليه السلام مع الخضر
فخرق السفينة وقتل الغلام وبناء الجدار أحداث غير مفهومة دون معرفة المآلات
والعقاب شئ آخر غير الابتلاء إذ الابتلاء الغرض منه الاختبار وبعد الاختبار يكافئ الناجحون ويعاقب العاصون فالعقاب هي نتيجة لفشل في الاختبار ،
فهل احتلال فلسطين والتنكيل بأهلها من قبل اليهود هو عقاب لليهود أنفسهم وابتلاء للمسلمين تعالوا نفكر سويا كيف يكون ذلك ؟
يكون ذلك لو أفاق المسلمون ولقنوا اليهود الدرس عندها يكون احتلال اليهود لفلسطين عقابا لهم وابتلاءا للمسلمين

الأحد، 3 أكتوبر، 2010

اعترافات قرصان إقتصادي



نقلا من موقع
www.sudanile.com

إعترافات قرصان إقتصادي
أو  الاغتيال الاقتصادي للأمم

سأل الطاهر حسن التوم في قناة النيل الأزرق السيد رئيس الجمهورية: ما هو الكتاب الذي بين يديك الآن؟ فأجاب السيد الرئيس: "كتاب مهم جداً وخطير، الكتاب بعنوان الاغتيال الاقتصادي للأمم، وهو اعترافات قرصان اقتصادي اسمه جون بيركنز، ويتحدث عن أنه جزء من مجموعة كبيرة من الخبراء الاقتصاديين والسياسيين، مهمتهم الأساسية بناء إمبراطورية ضخمة تسيطر عليها الشركات الأمريكية عبر إجراء دراسات لمشروعات البنيات الأساسية في الدول المستهدفة، ويعتبر نجاح الخبير على قدر المشروع وتمويله، وتقدم هذه المشروعات لمؤسسات التمويل الدولية، وتطرح العطاءات وتنالها شركات أمريكية ويتحول المال من حساب لآخر داخل الولايات المتحدة، وتصبح المشروعات ديونًا على الدول حتى تعجز الدولة عن خدمة الديون وسدادها، وتأتي عليها الضغوط لتحقيق ثلاثة أهداف: أن تدور الدولة في الفلك الأمريكي، ثانياً أن تسلم الدولة مواردها للشركات الأمريكية، والثالث أن تكون أراضي الدولة مفتوحة للقواعد والوجود العسكري الأمريكي. وضرب مثلاً بكولومبيا التي كانت ديونها حوالي 160 مليون دولار ونسبة فقر 50% فدخل عليها هؤلاء وأوصلوا ديونها إلى 16 مليار دولار، وبنوا بعض الأسر وأفقروا باقي الشعب بإجراءات صندوق النقد الدولي، وضغطوا عليها في النهاية لسداد الديون وجعلوها تبيع للشركات الأمريكية مساحات واسعة من غابات الأمازون بمواردها في ظاهر الأرض وباطنها، احتياطيات البترول في المنطقة يقدر أن تساوى احتياطات البترول في الشرق الأوسط كله، والقسمة 75% للشركات الأمريكية، و25% للحكومة الكولومبية 75% منها لتسديد القروض، والباقي فقط تستلمه لتصرف منه، و2% فقط من نصيبها للخدمات، وطبقوا ذلك في عدد من الدول ومرت علينا ذات التجربة عندما أثقلوا السودان بالديون وفرضوا لمعالجة هذه الديون شركة شيفرون ورخصوا لها كل مناطق البترول المتوقعة، واذكر الاحتفال الذي أقيم بمناسبة توقيع خط أنابيب تصدير البترول للبحر الأحمر حينها وكان من ضمن الشروط رهن كل صادرات السودان لشركة خط الأنابيب. ويقول الكتاب إن القراصنة إذا فشلوا في تحقيق هذه الأهداف تدخل المخابرات المركزية الأمريكية وتلعب أدوار اغتيالات وانقلابات وتمرد وتزوير انتخابات، فأخذ كولومبيا وبنما كنماذج، في كولومبيا أتت الانتخابات برئيس وطني فأتي ببرنامج إصلاح اقتصادي لمراجعة السياسات الأمريكية ورفضها، واقتدى الرئيس البنمي بالرئيس الكولومبي، وقتل الاثنان في حادثتي طيران كان الفارق بينهما شهران فقط، وأتوا في بنما بنورييغا الذي اقتادوه في النهاية، وكذلك إيزابيل الليندي الذي كان ضد السياسات الأمريكية فاغتالته السي آي ايه، وعندما تفشل يأتي الغزو العسكري المباشر كما رأينا في العراق وأفغانستان". انتهت إجابة الرئيس البشير.


والحقيقة أن الإجابة تنم عن مقدرة احترافية في الاستيعاب والتلخيص، سيما أن الكتاب حجمه كبير في نسختيه الأصلية والعربية (النسخة الإنجليزية يقع في 248 صفحة). غير أن الرئيس - يحفظه الله - وقع في سهو حين تكلم عن كولومبيا وهو يقصد الإكوادور، وجلّ من لا يسهو.

وانتباه الرئيس لمثل هذا الكتاب يحمل دلالة كبيرة على الوعي بلوازم الاستقلال والتحرر الوطني، وبما يتبع ذلك من تحديات ومخاطر.

حين صدر الكتاب في 2004 في نسخته الإنجليزية، تسابقت دور النشر العالمية على ترجمته، وصدرت الترجمة العربية عن دار نشر مصرية في ديسمبر 2008 بعنوان الاغتيال الاقتصادي للأمم (اعترافات قرصان اقتصاد).

مؤلف كتاب Confessions of an Economic Hit Man جون بيركنز، حكى قصته مع الكتاب، وكيف أنه حاول الشروع في كتابته أربع مرّات خلال عشرين عاماً، وفي كل مرّة كان يصرفه عن إتمامه ترهيب وترغيب. وأخيراً وجد دعماً معنوياً من ابنته الوحيدة التي غادرت مقاعد الدرس والتحقت بالعمل، فلما أشركها في مخاوفه قالت له: لا تتردد يا أبي، إذا استطاعوا أن ينالوا منك، فسوف آخذ مكانك وأستمر في إتمام رسالتك.

لقد ظل يطوي سره منذ التحاقه بشبكة القرصنة الاقتصادية في عام 1971، فلم يعرف ذلك عنه حتى زوجته أقرب الناس إليه. وحين فرغ من تسجيل قصته لم يجرؤ ناشر واحد على مساعدته، إلى أن اقتنع أحدهم أخيراً بأن يخاطر معه.

خيوط اللعبة أن القرصنة الاقتصادية تدخل إلى الدول بمغريات كبيرة تحت عناوين خصخصة الصحة والتعليم وخدمات المياه والكهرباء، فتقوم الدول ببيعها للشركات الكبرى وهي مضطرة بعد ذلك إلى إلغاء الدعم وجميع القيود التجارية التي تحمي الأعمال الوطنية، بينما عليها القبول باستمرار أمريكا وشركاتها في تقديم الدعم لقطاعات أعمالها وفرض القيود لحماية صناعاتها!

ولا تريد النخبة الأميركية بالفعل قيام الدول بسداد ديونها، لأن ذلك هو السبيل إلى تحقيق أهدافها بعد ذلك من خلال مفاوضات سياسية واقتصادية وعسكرية، ويفترض بيركنز أن حرية طبع النقد الأميركي دون أي غطاء هي التي تعطي لإستراتيجية النهب الاقتصادي قوتها، لأنها تعني الاستمرار في تقديم قروض بالدولار لن يتم سدادها.

ولما كانت الشركات الأمريكية نفسها هي من تصرف على هذه الخدمات، فإن الأموال المخصصة لهذه الشركات لا تغادر الولايات المتحدة حيث تتحول من حساب إلى حساب ، ويبقى على الدولة المتلقية سداد أصل القرض والفوائد.

ومن المثير في اعترافات المؤلف تأكيده بأن نجاح الخبير (القرصان) يتناسب طردياً مع حجم القروض التي يتورط بها المدين، فكلما كان القرض كبيراً وقع المدين في تعثر السداد، وعندئذ تفرض شروط الدائن مثل الموافقة على تصويت ما في الأمم المتحدة أو السيطرة على موارد معينة في البلد المدين أو قبول إقامة قاعدة عسكرية على أراضيه.

ويكشف المؤلف عن الجانب غير المرئي في خطة القروض والمشروعات، وهي تكوين مجموعة من العائلات الثرية ذات النفوذ الاقتصادي والسياسي داخل الدولة المدينة تشكل امتدادا للنخبة الأميركية ليس بصفة التآمر، ولكن باعتناق أفكار النخبة الأمريكية ومبادئها وأهدافها ، بحيث ترتبط سعادة ورفاهية الأثرياء الجدد بالتبعية طويلة المدى للولايات المتحدة.

ويدلل المؤلف على ذلك بأن مديونية العالم الثالث وصلت إلى 2.5 تريليون دولار، وأن خدمة هذه الديون بلغت 375 مليار دولار سنويا في عام 2004، وهو رقم يفوق ما تنفقه كل دول العالم الثالث على الصحة والتعليم، ويمثل عشرين ضعف ما تقدمه الدول المتقدمة سنوياً من مساعدات خارجية.

يسرد بيركنز كيف ارتبط عملهم في الاغتيال "الاقتصادي" بالتصفية الجسدية للرؤساء المعارضين، فعندما فشل هو وزملاؤه في استمالة الرؤساء الوطنيين في عدد من دول أمريكا اللاتينية، تدخل قراصنة آخرون لإتمام المهمة بالاغتيال السياسي أو بالقتل ، مثلما حصل لرئيسين في أمريكا اللاتينية بتدبير حوادث لهما بإسقاط الطائرات الرئاسية.

وعلى هذا النحو فإن ما يريده النظام الأميركي في حقيقة الأمر ليس التجارة الحرة، بل احتكار المستقبل لصالح شركاتها العابرة للقارات.

إنها ليست مجرد مؤامرة بسيطة - يقول بيركينز - بل هي أخطر من ذلك بكثير، إنها منظومة متكاملة للسيطرة على العالم... منظومة تنفق 87 مليار دولار لاحتلال العراق، في حين أن نصف هذا المبلغ يكفي لتوفير الغذاء والماء النظيف والصرف الصحي والتعليم الأساسي لكل المحتاجين في العالم.

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية