الأربعاء، 31 مارس، 2010

حقوق الكلاب

حقوق الكلاب

ساد في المدينة تجارة غريبة
لقد لوحظ في الفترة الأخيرة أن الأسواق مكدسة بسلع غريبة عجيبة جداً
منها علي سبيل المثال زلجات ( للتزحلق علي الجليد ) ومانع صواعق ( يوضع أعلي الاسطح لمنع الصواعق الناتجة من البرق ) وأشياء تركب علي زجاج السيارات لإذابة الجليد وملابس قريبه من ملابس الإسكيمو وهكذا
مع العلم أن بلدتنا بلد لا يسقط به الثلج والمطر بها قليل ولم نري صواعق من قبل في بلدتنا
والناس نازله شراء والبضاعة أصبحت أشكال وألوان
سألت في دهشة رجل كان يشتري من تلك البضاعة لماذا تشتري مثل تلك الأشياء في حين أننا لا نستعملها فقال لأنها رخيصة وموجودة بكثرة !
طبعاً لم يعجبني رده ذهبت أسأل وأطأس علي الموضوع
طلع الباشمهندس المستورد لازم يكسب وهذه هي أرخص أشياء موجودة في بلاد بره وممكن يكسب فيها كثير جداً لذا قرر إستيرادها وكلم إخوانا الاعلاميين والأدباء والفنانين و كل ما هو أخره (يين) قالوا عبر قنواتهم وجرائدهم ومجلاتهم إن المناخ هيتغير وهنحتاج مثل تلك الأشياء
مرت سنين يا أخوانا ياقارئين لا الطقس اتغير أو المناخ ولا إحتجنا هذه الاشياء وما زلنا بنستوردها
طيب ما هي علاقة هذه القصة بحقوق الكلاب !!!!!
جايلك في الكلام
من كام يوم ببص لاقيت كلب ابن كلب واقف في الشارع ونازل لي بص ، بصراحة خفت ، تكرر المشهد مع إختلاف في الكلب سألت وأطأست قالوا طلع قرار بمنع قتل الكلاب الضالة ، ونزل قانون يجرم ويمنع ويحرم قتل تلك الكلاب الضارة
ليه يا أخوانا لأن هناك مواثيق دولية واتفاقات باذنجانية بحقوق الكلاب
طيب يأخوانا هناك في بلاد بره ما فيش قتل للكلاب الضالة بس ما فيش كلاب ضالة في الشوارع زي عندنا كده ما حدش سمع لي
يا أخونا دي الكلاب كبرت وبقت حاجة تخوف ولا أنت هنا
يا أخوانا ......
وفي وسط ما أنا باتكلم قال لي رجل عجوز ما تهوهووش
ما حدش هايسمع
ما فيش غير الكلاب
قلت له أمال فين الناس ؟
قال لي راحت تشتري زلجات للجليد !!!!!!

كيف تصبح وزيراً؟

كيف تصبح وزيراً ؟

الموضوع بسيط جدا لكي تصبح وزيراً تحتاج أن تتحرك ست خطوات إلي الأمام كجندي وفي الخطوة السادسة من حقك أن تصبح وزيراً هكذا تعلمنا لعبة الشطرنج ، ولكن هل هذا خاص بالشطرنج ؟
لا بل هذا هو قانون الحياة أيضاً وليس قانون الشطرنج فقط

فأفضل وزيرين عرفتهما الدنيا بأسرها منذ مبعث النبي محمد صلي الله عليه وسلم هما أبو بكر وعمر بل لقد ترقيا فيما بعد عن درجة الوزارة لقد مضيا شوطا كبيرا يخدمون الاسلام كجنود مجرد جنود


فهذا أبو بكر يُضرب في سبيل الله ودفاعاً عن رسول الله صلي الله عليه وسلم حتي لا يُعرف وجهه من قفاه وعندما يفيق يقول ماذا فعل رسول الله صلي الله عليه وسلم ، هل كان وزيرا عندها أم كان مجرد جندي يخدم في ميدان الاسلام يتبع قائده الأعلي النبي محمد صلي الله عليه وسلم ويخدم الملك المولي عز وجل


ماذا فعل حين إحتاجت الدعوة إلي المال لقد أخذ ماله كله لله وحين يسأله الرسول صلي الله عليه وسلم ماذا أبقيت لأهلك يقول تركت لهم الله ورسوله رضي الله عن الصديق لو لم يوجد في صفوف المسلمين من هو مثله لظننا انه مستحيل ان يُوجد مثل هؤلاء الرجال اللهم إرضي عنه
وماذا فعل وماذا فعل ....
لو دققت في حياته كلها ستجد تلك الخطوات المباركة التي تحركها الصديق علي رقعة الحياة مجرد جندي بسيط حتي أتته الوزارة وتجاوزها للخلافة ولقد تجاوزها إلي ما الله به عليم اللهم احشرنا معه ومع النبي محمد صلي الله عليه وسلم وبلغنا منزلته ودرجته بفضلك ورحمتك
وهل عمر ابن الخطاب لم يتحرك علي نفس الرقعة مجرد عسكري
لا والله لقد تحرك هو الآخر كعسكري علي رقعة الحياة وفي خدمة الاسلام ولكننا ننظر إلي النهايات ولا ندقق في الطريق
آفة الاسلام اليوم أعني أهل الاسلام وخاصته أن كل يريد أن يكون وزيرا يأمر فيأتمر الناس بكلامه ومن هو وما هو وماذا قدم في خدمة الاسلام وأهله لا شئ ، وكأنه يريد أن يكون وزيرا لكي يقدم

ونسي وتناسي وجهل وتجاهل ذلك القانون المبارك أنه لكي يصبح وزيرا عليه أن يقطع تلك اللوحة عليه شارة الخدمة في سبيل الله
وسيافجئ الجميع انه عندما يصل للمربع الذي عنده يتحول وزيرا أنه ربما تغير رأيه وأختار شيئاً آخر فربما كان الحصان أفيد من الوزير عند الاحتياج للحصان

سوق المضروب

المضروب والأصلي

منذ بضع سنوات شكي لي أحد أصدقائي وهو طبيب وأستاذ في المسالك والعقم من أن التجارة كلها أصبحت سوداء ، ففي كل مجال لاتجد إلا المضروب ، وفي تخصصه قد مثل بالفيجا والفياجرا وهكذا فالسوق مملوء بالبضاعة المضروبة


مرت تلك السنوات ، وأنا في سور الأزبكية ببحث عن أي كتب جديدة أو رخيصه ، وتلك عادة قديمة لا استطيع التخلص منها أحيانا عندما أشعر ببعض الزهق أذهب اتسوق في سوق الكتب ، حتي قبل أن آتي للعمل في القاهرة كان هناك رجل في طنطا بجوار مسجد القصبي كنت كلما زهقت رحت تسوقت عنده اشوف سوق الكتب فيها إيه


المهم فوجدت العم دستوفسيكي نزل منه 6 أجزاء تبع مهرجان القراءة للجميع أو مكتبة الأسرة قلت لهم هناك ، طيب هي نزلت متي فانا لم أرها مطلقاً إلا في سور الازبكية قال لي أحدهم إنه اشتراها سوق سوداء


ذهبت أسأل كل الاكشاك التي اشتري منها تلك الكتب هل جاءك دستوفسكي


فقال الجميع لا لم يأت ، ذهبت للمعرض الخاص بالهيئة المصرية للكتاب أدور علي الاخ دستوفسكي أبداً ، قلت للموظف اللي هناك مش أنتم طبعتم دستوفسكي قال أي نعم
قلت طيب هو فين قال خلص منذ ثلاث أيام فقط ( هذا كان بالامس في حين أنه موجود في سور الازبكية من أكثر من شهر )
ياسلام !!!!!

 وجدت رواية الرمز المفقود ل دان براون تباع ب20 جنيه وممكن تمشي علي 17 لو فاصلت اشتريت نسخة بعدما وجدتها نسخة فخمة جداً فقلت ربما الرواية وقعت


ثم ذهبت سيتي ستار ودخلت علي دار الشروق وسألتهم علي بضع كتب كنت أريد شرائها وسألتهم أيضا علي الرمز المفقود قالوا لي ب100 جنيه


أخذت أقلب فيها فوجدت النسخة التي اشتريها أفخم وأٌقيم
وتلك حالة نادرة أن يكون المضروب أحسن من الاصلي !!
مع فارق 80 جنيه

اليوم السوق متغرق بالموبايلات الصيني التي تترواح أسعارها في بضع مئات من الجنيهات في حين كانت الاسعار الموازية هي أرقام من ثلاث أصفار وليست من صفرين ، وهذه حالة أخري تجد فيها المضروب أحسن من الاصلي
فالفرق يربو علي الالف جنيه مع إمكانيات فخمة

مصاريف مستخبية

مصاريف مستخبية

كثير منا يفوته دقة الحسابات خذ علي ذلك مثلا كنت في معرض الكتاب واشتريت كتاب كان 4 أجزاء كل جزء ب6 جنيه وفي أحد الاجزاء بعض الصفحات البيضاء
وعندما ذهبت للمعرض اليوم التالي قال لي أن الكتاب خلص وعلي أن أذهب المقر الرئيسي لكي أستبدله ، جميل جدا هذا الحوار

فكرت شوية وجدت أن ذهابي إلي المقر الرئيسي ورجوعي منه قد يكلفني مواصلات ثمن الكتاب نفسه زائد مجهود ووقت ضائع لذا أعدت حساباتي ووجدت أني أٍتطيع قراءة الصفح البيضاء عن طريق النسخة الاكترونية وبهذا أكون تجنبت المصاريف المستخبية

كذلك كثير جدا ما أُصيب بالانفعال الحاد والغضب الشديد لفعل أو سلوك من أحد ما وعندما أقيس ثورة غضبي والضرر الذي أحدثه الغضب في حالتي الذهنية والنفسية أجد أنني خسرت بالغضب أكثر بكثير من الأمر الذي تركت إنفعالي يتصاعد معه


وصدق ماركوس أورليوس إن غضبنا وضيقنا يؤذياننا أكثر من الأشياء التي تغضبنا أو تضايقنا .

تلك أيضا مصاريف مستخبية

كثير منا يجلس أمام التلفزيون يشاهد أي شئ وفي نهاية هذا الشئ يجد أنه شاهد ما محتواه ساعة ونصف في ساعتين وذلك بسبب الاعلانات
فيكون قد خسر من وقته نصف ساعة تقريبا فيما لا طائل له ولا فائدة منه بل أكثر من ذلك فإن الاعلانات بكثافتها بتعمل في العقل أثر سلبي وتحوله إلي عقل مستهلك في حين أننا نريد أن تكون حالتنا الذهنية هي الانتاج والعقول المنتجة هي هدفنا
تلك أيضا مصاريف مستخبية

كذلك عندما تدخل النت أو تتصفح facebook تجد أنك أمضيت ساعة من عمرك الثمين وكل منا عمره ثمين بل ثمين جداً في رؤية واحد وضع صورته وهو بيلعب في مناخيره والتاني حاطط صورة القطة وهي بتلعب بالكرة وهكذا يسرق منا العمر
لذا عليك أن تنتبه للمصاريف المستخبيه للنت

إذا دققت النظر في يومك وليلتك ستجد أن المصاريف المستخبية أكبر بكثير من المصاريف المعلنة ، ووظيفتك أنت ياباشا أن تكشف تلك المصاريف وتتدقق فيها وتمحص حتي تستطيع أن تستمع بحياتك بفعالية أكثر وبسعادة ومتعة أكبر

لا تستعد

لا تستعد

كثير منا يضيع حياته في الاستعدادت للحياة وفجأة أقول لكم هذا ما سيحدث فجأة تجد العمر انقضي في الاستعدادات عندها يحيط بك الندم ويعصرك الألم أنك انفقت عمرك سدي ، لذا لا تستعد إذا ما عن لك شئ فاعمله فالحياة جد قصيرة
وتلك كانت ميزة نابليون بونابرت كان إذا عن له خاطر وضعه موضع التنفيذ
فالتعبير عن الفكر هو الفعل هكذا كان نابليون

الاثنين، 29 مارس، 2010

عودة المسيح

عودة المسيح
تخيلت أني قمت باستطلاع رأي حول تلك القضية الخطرة وهي ماتكلمت عنه الكتب الثلاث القرآن والإنجيل والتوراة ففي آخر الزمان ينزل المسيح عيسي ابن مريم عليه السلام يحكم بالعدل ويقتل الخنزير ويكسر الصليب


لو سألنا أصحاب الديانات الثلاث هل ترغب في عودة المسيح ؟
هل تتمني عودة المسيح ؟
هل ........؟

أتخيل بل أجزم أن الشعوب كلها ترغب في ذلك فلا أحد يزهد في العدل ولا يرغب في رؤية نبي الله عيسي ابن مريم عليه السلام


ولكن هناك فئة لا ترغب ولا تريد ولاتتمني ذلك
أتدرون من هم ؟

إنهم الحكام من رؤساء وأمراء وسلاطين
لأن نزول المسيح معناه أنهم لا سلطة لهم ولا سطوة ولا ... ولا
فإن قالوا كذبت بل نرغب نحن أيضا في عودة المسيح قلنا لهم
لو عاد المسيح فبماذا يحكم ؟!
...
عندها نقول لهم يلزمكم أن تحكموا بشرع الله الذي سيحكم به عيسي ابن مريم عند نزوله وإلا فإنكم كذابون

وإذا كان هؤلاء لايريدون ولايرغبون أن يحكمهم عيسي ابن مريم نفسه ، فإن هؤلاء جميعا يجب أن يتغيروا ، فإنهم إذ لم يرغبوا في المسيح حكما فلن يرغبوا فيمن هو دونه طالما سيحكم بالعدل والقسط ويرفع الظلم
لذا يجب علينا التغيير والمقياس هل ترغب في عودة المسيح فإن قال لك نعم فإن عليه أن يحكم شرع الله فإن هذا هو ماسيحكم به المسيح ،


علي كل شعب أن يسأل حكامه هل ترغبون في عودة المسيح؟
فإن قال نعم فيقولوا لهم فلماذا لا تحكمون فينا شرع الله الذي سيحكم به عند عودته

الأربعاء، 24 مارس، 2010

تعويذة النجاح

تعويذة النجاح

لدينا فهم خاص عن النجاح وهذا الفهم للنجاح انتشر انتشار النار في الهشيم حتي تحول هذا المفهوم إلي تعويذة للنجاح ،
منذ فترة طويلة طلع فيلم اسمه صعيدي في الجامعة الامريكية لمحمد هنيدي
الفيلم نجح وحقق إيرادات عالية جدا أظن 25 مليون إن لم تكن قد خانتي الذاكرة وكثيرا ما تفعل
قبل الفيلم كان أحد أصدقائي لديه شركة بالمهندسين في ميدان لبنان أو شارع النيل الابيض وهي نفس العمارة التي كان يقطن فيها العدل المنتج للفيلم وبعد الفيلم العملية بشبشت وترك العمارة المهم
كان الفيلم فيه محمد هنيدي ومعه مجموعة من الممثلين ومخرج ومنتج
هذا النجاح أصاب القائمين علي العمل بنشوة وفرحة طبعا وتم إخراج عدة أفلام بنفس الجروب ، وتكررت العملية حتي أصبح الكاست الموجود مع بطل الفيلم فيه تعويذه سحرية للنجاح وحين خرج هنيدي عن التعويذه علي ما اذكر الفيلم لم يحقق الايرادات مثل ما حققه صعيدي
انتشرت التعويذه لباقي الممثلين فأصبح كل اللي عاوز يعمل فيلم وينجح عليه أن يصحب معه التعويذه حتي إنك في وقت من الاوقات لا تجد فيلم إلا وفيه حسن حسني الذي أصبح أساسي في تعويذه نجاح السينما
الآن نجح فريق كرة القدم بقيادة الكابتن حسن شحاته في تحقيق نتائج جميلة وبطولات تجد شركة كوكاكولا وبيبسي تحط في كل إعلاناتها تعويذة الكرة
إذ أصبحت الكرة والمنتخب وتشجيعه يمثل تعويذة النجاح وكذلك شركات الاتصالات ، بل البنوك أخذت تضع علم مصر وترفع شعار شجع مصر وحب مصر وتسرق نجاح الكرة لتضعه علي إخفاقتها وكأن الأمر كما قلت مجرد تعويذه
الدكتور أحمد زويل حفظه الله عالم كبير في الفيزياء وأخذ نوبل تجد الآن له المحاضرات يحضرها الوزراء يسمعون له كلامه في التعليم وفي التغيير والتطوير ، استمعت لأحد تلك المحاضرات فلم أجده ذكر شئ جديد بل كثير من الكلام قاله رجل يسمي غوستاف لوبون الفرنسي منذ أكثر 100 عام وهو يقارن بين التعليم في فرنسا وبين التعليم في ألمانيا والولايات المتحدة ويشير أن التعليم في الولايات المتحدة تعليم راقي يوجب نهضة حقيقية وعلي فرنسا أن تأخذ به وترجم هذا الكلام طه حسين من زمن طويل
بل إن مصر كانت بها زمان عالم هو أكثر وأغزر علما من دكتور زويل – مع كامل احترامي للدكتور زويل – هو الدكتور مصطفي مشرفة الذي حزن علي موته آينشتين وتأسف وقال نخسر كثير بموت مصطفي مشرفة
ولقد قال مشرفة قبل إختراع القنبلة النووية بسنين إن أخطر شئ هو معرفة الانسان شطر الذرة متنبئاً بصنع القنبلة الذرية وغيرها وهناك حلقة ممتعة عن مشرفة لأحمد المسلماني ذاعتها دريم منذ فترة
فزويل تحول إلي تعويذة

منذ فترة نجح داعية وأصبح له شعبية ولم ينظر الدعاة إلا علي التعويذة فأصبح كل الدعاة يرتدون البدل ومفيش مانع لو أظهروا اللثغة فلقد كان الداعية ألثغ خفيف مثلا


وهكذا لو شئنا لعددنا عشرات المجالات والأمثلة التي تبين أن النجاح بالنسبة لنا يعني تعويذة ، فلم يعد لدينا أي رصيد من حكمة وصرنا نبحث عن التعويذة الجديدة للنجاح وكأن النجاح نوع من أنواع السحر والشعوذة ومن ينجح علينا أن نأخذ تعويذته أو نتخذه هو نفسه تعويذه لكي ننجح
مفارقة أذكرها في نهاية كلامي انتصر تشرشل رئيس وزراء بريطانيا في الحرب العالمية ولما رجع من الحرب وجد البرلمان لم يرشحه لفترة تالية ولم يحولوه لتعويذه شكرا يا تشرشل عايزين واحد ثاني يقودنا بعد الحرب


وأعظم من هذا عمر بن الخطاب لما كان خالد ابن الوليد -رضي الله عنهما -  ينتصر في كل معركة يخوضها عزله وأخفض رتبته من قائد للقوات إلي مجرد جندي عادي ولم يحوله إلي تعويذه وانتصر المسلمون بعدها ونجحوا

الاثنين، 22 مارس، 2010

استخدام طاقة العقل القصوي

استخدام طاقة العقل القصوي
كتاب لتوني بوزان


رابط التحميل

http://www.4shared.com/file/246809695/29f74dc5/_____.html


أحلام متواضعة

أحلام متواضعة

الحلم هو سقف طموحنا وهو غاية أمانينا وهو مقيد للواقع فلا يتجاوز الواقع طموحنا وأحلامنا ، لذا علينا أن نوسع سقف أحلامنا ، بل علينا أن نحلم بلا حدود بلا سقف أصلا ونكف عن تلك الاحلام المتواضعة


الحلم الذي يراود العالم الاسلامي اليوم هو الحلم الذي يعيد لهم سابق عهدهم من عزة وكرامة ومجد وبطولات ، تقدم وحضارة إيمان ورفاهة ولو أردنا أن نختصر ذلك الحلم لقلنا حلم العالم الاسلامي اليوم هو التغيير


سر التغيير يقبع في منظومة الحكم


هل فعلا سر التغيير في منظومة الحكم أم في الشعوب !؟
لو نظرنا للشعوب لوجدناها حقيقة غير مهيئة لاستقبال تغيير علي مستوي الحلم وبالتالي الشعوب نفسها تحتاج إلي تغيير ، كما أن منظومة الحكم تحتاج هي الأخري إلي تغيير ، وفي هذا المضمار يشتعل الصراع أيهما يسبق ، أو أيهما أحق بالمطالبة وأولي بالجهد المطالبة والسعي بتغيير المنظومة أم تغيير الشعوب


قف لحظة


انتبه


تلك نقطة قلما نلتفت إليها


وهي أن وعي الشعوب وثقافتها هي نتاج المنظومة


مهما فعلنا هناك منظومة حريصة كل الحرص علي إخراج مواطنين بلهاء لاهم لهم ولاسعي ولا أمل ولا رجاء إلا سفاسف الأمور ، ينسيهم نشوة ماتش كورة أقدس المقدسات ، بل ينسيهم الأكل والشرب


لذا علينا السعي والمطالبة في الإثنين معا جنباً إلي جنب ،


ولكن كيف نحلم بتغيير المنظومة


تعالوا سوي نحلم بمنظومة جديدة للحكم في العالم الاسلامي قاطبة وفي كل قطر ومصر من أمصاره

مجالس شيوخ :


نريد مجلس شيوخ مكون من عدد المحافظات في كل قطر،  يمثل كل محافظة رجل في المجلس وهؤلاء الشيوخ يشاركون الرئيس في الحكم لا يقطع أمر من الامور المهمة أو التعيينات الخطيرة دون موافقتهم


نسميه مجلس شيوخ مجلس شوري مش مهم ولكن إن سميناه مجلس شوري يجب أن ننبه للفرق إذ هذا مجلس مشارك في الحكم وليست شورته مشورة نصيحة بل شورته ملزمة للحاكم – هروبا من الخلاف الدائر عند الفقهاء هل الشوري ملزمة ام لا –
فهذا مجلس يشارك الحاكم في الحكم

وأعضاء مجلس الشيوخ يأتون بالانتخاب ويجدد الانتخاب كل 4 أو 5 سنوات وليس هناك عدد معين لفترة مشيختهم بل يظلون في مجلس الشيوخ طالما يتم انتخابهم
عكس الرئيس الذي يكفي له مدتين إنتخاب للحكم علي التوالي

فصل السلطات:


هناك ثلاث سلطات في الدولة يجب الفصل التام بينها وهي السلطة التشريعية وهي المفروض أن يمثلها مجلس نواب أو مجلس الشعب ولا يجب أن يكون فيها أحد من الحكومة أو الوزراء


وسلطة تنفيذية هذه هي أجهزة الحكومة المختلفة


وسلطة قضائية ويجب أن تكون حرة حرية مطلقة لا دخل للحكومة أو الرئيس بها بتاتا


برتوكول:


يجب وجود برتوكول بمتي يجب تنحية الرئيس – أو خلعه – وتعيين نائبه أو أحد غيره حتي الانتخابات التي تأتي بالرئيس الجديد
برتكول بمتي وكيف يتم خلعه


- يعجبني مسلسل 24 الامريكي وكيف خلعوا الرئيس ديفيد بالمر ثم كيف رجع هو تاني بعدما ثبت صح وجهة نظره في شأن التهديدات –

فيدرالية :


ترتبط الدول الاسلامية كلها بعضها ببعض بنظام فيدرالي يكون له رئيس سميه ما شئت فلا تعنينا الاسماء في شئ إنما تعنينا الوظيفة التي يقوم بها
وأقول الدول الاسلامية وليست العربية وتتغير رئاسة الاتحاد الفيدرالي الاسلامي بصفة دورية موزعا بالتوالي علي أعضاء الاتحاد

هذا حلم متواضع جدا للعالم الاسلامي في الفترة المقبلة من 30 سنة إلي 50 سنة نحلم به ونسعي لتحقيقه ونزيد في الحلم تفصيل هنا وتفصيل هناك نغير ونبدل حتي يصبح حلمنا أقرب إلي الحقيقة وننظر إليه ليل نهار مع جهد دؤوب من السعي في تحقيقه هكذا يجب علينا أن نحلم اما مجرد الحلم بأن نختار رئيس يحكمنا فهو حلم تافه لا يصلح للأجيال القادمة بل هذا كان حلم أجيال سابقة ولكنهم فرطوا في تحقيقه
أما نحن فهذه هي أحلامنا

الأحد، 21 مارس، 2010

وثالثهما الشيطان

وثالثهما الشيطان
عندما إخترت عنوان تلك المقالة علمت أنكم سوف تذهبون بعيدا عما أقصد فلقد خيل إلي أنكم ستظنون أني سأتحدث عن الخلطة بين الرجل وإمرأة لا تحل له كما قيل ما اجتمع رجل وإمرأة إلا كان ثالثهما الشيطان
ولكني أريد أن أتحدث عن الرجل وزوجته فإنهما لا يجتمعان إلا كان الشيطان ثالثهما !!!!!
ولكن ماذا يريد الشيطان من هذا الاجتماع ؟
عكس مايريد من الاجتماع بين رجل وامرأة لا تحل له ،
فإن الشيطان يزين للزوجة الكلام الذي ربما أصاب شرره طبيعة العلاقة وتكوين الأسرة نفسه ثم هو يزين للزوج العزة بالنفس والثأر لنفسه في الكلام والجدال فتصبح العلاقة وكأنها حرب مستعرة وليست سكينة ومودة
لذا إذا اجتمعت بزوجتك فانتبه لوجود الشيطان وأن هدفه إفشال مابينكما من ود ورحمة وسكينة وأخطر مواطن كيد الشيطان هي تلك الذي يظن الناس أنه غير موجود


ففي الحديث (إن الشيطان يضع عرشه على الماء، ثم يرسل سراياه إلى بني آدم يضلونهم ويفتنونهم، وفي آخر اليوم -وهو قاعد على العرش- أي: على السرير، الكرسي العظيم- يأتونه واحداً واحداً: ماذا فعلت؟ يقول له: ما تركتُه حتى زنا، فيقول له إبليس: لم تصنع شيئاً، وأنت ماذا فعلت؟ يقول: ما تركته حتى سرق، يقول: لم تصنع شيئاً، وأنت ماذا فعلت؟ يقول: ما تركته حتى قتل؟ يقول: لم تصنع شيئاً، وأنت ماذا فعلت؟ يقول: ما تركته حتى فعل كذا، يقول: لم تصنع شيئاً. فيأتي آخَر فيقول له: ماذا صنعت؟ يقول: ما تركته حتى فرقتُ بينه وبين أهله، فيقوم الشيطان من على العرش ويلتزمه -أي: يحتضنه- ويقول له: نِعْمَ أنتَ! أنْتَ أنْتَ!) أي: أنت أجودهم وأفضلهم وأحسنهم، ماذا فعل؟! ما ترك الرجل حتى طلق زوجته.

تاريخ الصلاحية

تاريخ الصلاحية

أعددت لنفسي فنجان نسكافيه وبعدما أعددته نظرت أسفل البرطمان لأجد أنه انتهت صلاحيته ، رغم إنني إنما كنت أنظر فضول ، فضول فقط لم أكن أتصور أن هناك أي مشروبات يمكنها أن تنفد صلاحيتها عندي ولكني كثير شرب الشاي قليل شرب القهوة لذا هربت الصلاحية من برطمان القهوة طبعا رميت البرطمان وبعدما رميته قلت لنفسي وهل لدي أشياء أخري انتهت صلاحيتها ، فإن لكل شيئ صلاحية وذلك سر تأخر التيار الاسلامي في عملية التغيير إنه لا يلتفت إلي أن أفكاره في التغيير قد انتهت صلاحيتها ، هل انتهت صلاحيتها فعلا هذا ما أريد أن أتكلم عنه

للأفكار والتصورات تاريخ صلاحية أيضا كما لباقي الاشياء ولكن الافكار والتصورات التي أقصدها هنا هي الافكار والتصورات التكتيكية التي هي مجرد وسيلة لشيء آخر إذ الغايات لا تنتهي صلاحيتها ولكن وسائل تحقيق تلك الغايات مرهون بالواقع والظروف المحيطه


قامت الحركات الاسلامية تنادي بالتغيير وانتهجت منهجا وسلكت طريقا ومرت سنين تثبت صواب المنهج ثم مضت سنوات أخري وأخري تثبت فقدان المنهج صلاحيته إذ ما معني أن نمكث أكثر من 60 عام علي طريقة لم تنتج لنا أي زخم تغييري في أرض الواقع وبعض التيارات الذي كان بالامس فتيا يعبر عن تغيير مضي عليه هو الآخر أكثر من ثلاثين عاما جيل كامل وهو الآخر تخلفت نتائجه عن توقعاته منذ أمد مما يدل علي إنتهاء مدة صلاحيته


العبرة في كل مناهج التغيير هو الواقع واستجابته لتلك الافكار ومتي صدمنا الواقع بنتائجه الغير مرضيه علينا أن نغير تلك الافكار والتصورات بأفكار وتصورات أخري أكثر ملائمة لواقعنا المتغير الديناميكي ، خاصة في مثل ذلك العصر الذي يموج بوسائل لم تكن تخطر علي بال ولم تدر في خيال أحد من قبل

الأربعاء، 17 مارس، 2010

حقي وحقك

حقي وحقك

كثير منا اليوم يعيش في هذه الحياة ويرفع لافتة مكتوب عليها تلك العبارة حقي وحقك وطبعا هؤلاء هم الصالحون أما الطالحون فيرفعون لافتة حقي فقط ومن هؤلاء وأولئك يتكون 98% من نسيج المجتمع طبعا تقريبا


عندما مات شيخ الازهر سيد طنطاوي رحمه الله في مطار الرياض علي ما سمعت إضطرب الناس ، ناس قالت الرجل بين كرامات أهه وكنا ظالمينه وناس أخري كذبت الخبر أو قالت هذا في المطار مش في مكة ولا المدينة ، وكثير من الناس يظن أن أي مكان في السعودية هو مقدس


طيب عايزين نترك موضوع السعودية والحرم ونتكلم عن موضوع ثاني هو حقي وحقك
ألا توجد حقوق أخري غير حقي وحقك ؟


بلي هناك حق الله وهو مايسميه الأصوليين أحيانا بالحق العام أو حق المجتمع


رجل زني بإمرأة برضاها
أين حق المرأة لقد رضيت بالزني فسقط حقها ، هل نتركهما لأن الموضوع حقي وحقك لا بل يجب إقامة الحد عند ثبوت جريمة الزني بل لم يضع الشارع سبحانه وتعالي موضوع الرضي محل إعتبار أصلا في تلك الجريمة

رجل سرق من مال المسلمين مليارات الجنيهات وهرب ثم مات
هل نقول يرحمه الله لقد مات ولايجوز علي الميت إلا الرحمه !

رجل سرق منك أنت مليون جنيه ثم مات ماذا ستقول عندما يموت ؟
المليون جنيه هنا هي حقك ولو قلت يرحمه الله وتنازلت وسامحت عن حقك فلك ذلك ، أما أن تتنازل عن حق غيرك فليس لك ذلك أما أن تتنازل عن حق الله فليس لك ذلك أيضاً


إذن حين يتعرض الجرم أو الذنب بحقك أنت لك أن تعفو وتصفح بل هذا هو الافضل والاولي ، ولكن في حقوق المجتمع الأمر مختلف

نقطة أخري هناك فرق بين الحكم علي الرجل وهل هو من أهل الجنان أم لا وبين الحكم علي أقوال وأفعال نحكم فيها بالصواب والخطأ

لنا أن نحكم بالخطأ أو الصواب علي أي أحد طالما لدينا الدليل والحجة والبرهان علي ذلك


وليس لنا من أمر الثواب والعقاب أي شيئ فلسنا آلهة إنما نحن عبيد مثلنا مثله وربما كنا أحقر شئنا عند الله ممن نتكلم عليه بالخطأ أو الصواب

إذن الموضوع مش حقي وحقك ولازم نسامح ولا تجوز إلا الرحمه الموضوع أن الصواب سيظل صوابا والخطأ سيظل خطأ أما قائله فالعلم عند الله ونسأل الله لنا ولجميع المسلمين الرحمه والمغفرة

الوصية

الوصية

ذهبت إلي المستشفي بغرض الزيارة فسلمت وقدمت إليه شيئاً يأكله كان يفضله فسألني عن عبده فقلت له بخير فقال إنه كاتب في الوصية إن عبده يصبح حر بموته وأنه خدمه خدمة ممتازة طوال الثلاثين عاما التي خدمها له عبده فيها
ثم حلمت بأشياء أخري

الثلاثاء، 16 مارس، 2010

في حفل توزيع الجوائز

في حفل توزيع الجوائز

ذهب ليتسلم جائزته ، فلقد كانت له مكافئة وجائزة علي الابداع في مجال الشعر
اصطحب معه أولاده ، وفي الحفلة كانت تضج القاعة بالموسيقي
فقال ليس لنا في هذا ، فهذا علينا حرام ، وفي خارج القاعة جلس ينتظر أن يُعلن عن اسمه ليذهب ويتسلم تلك الجائزة
ولكنه في خارج القاعة نظر يمنة فوجد أنبوب ضخم ومفتاح سأل ماهذا الأنبوب قالوا هذا أنبوب تهريب الغاز المصري لإسرائيل ، دون مقابل ، تعطيهم غازك وأنت مطأطأ الرأس ذليل ، دون مبرر أو تعليل ، دون حياء أو أي ضمير
فصرخ تلك الصرخات التي تخنق السكات وقال ياقومي بالله إننا كلنا آثمون
ياقومي ما هذا الذل والعار ، لم يبق لدينا إلا أن نلبس الزنار
يا قومي ... يا قومي ...
ومازالت كلماته تخرج تشتعل في الاجواء ، تبدد ذلك الخواء ، كسرت كلماته قسوة الصمت وبددت حاجز الخوف ، فتعالت علي صوته الأصوات ووجد من بجواره يقولوا له هيا فلندخل إلي القاعة نحدث من فيها عساهم أن يفيقوا أو يتوبوا وحين هم بالدخول مع جحافل الحق وأنصاره عندها إستيقظ من النوم
لا لم ينتهي الأمر هنا

أستيقظ أخذ حمام دافيئ وتناول غدائه ثم صلي العصر وارتدي ملابسه
مر علي بيت والده أخذ منهم استمارة تجديد بطاقة الرقم القومي ملأها كانت هناك بيانات ناقصة لا يعرفها اتصل بالتليفون بزوجته أملت عليه ما احتاج من بيانات ثم ذهب ليجدد البطاقة ذهب للموظف المختص أكمل إجراءاته لم يبق إلا التصوير ذهب للتصوير وجد زحمة هناك قال له أحد المواطنين سلم الورقة حتي ينادوا عليك للتصوير – هل هذا هو تفسير الحلم – دخل وسلم الاستمارة وجلس ينتظر أن ينادوا عليه ليتسلم جائزته لكي يتصور ويأخذ بطاقة ، لم يجلس في سكوت أخذ ينقد كل شيئ بصوت مسموع مع أبيه أخذ يتحدث فالموظفين آسف الموظفات علي قلوبهم مراوح توشيبا بالريموت ويتلذذون بتعذيب المواطنين كل الهيئات الحكومية تمارس السادية علي الشعب ولكنه لم يسكت أخذ يكيل لهم ويقول ساخراً وهل يحتاج التصوير لكل هذا جايز هيصورونا بالقمر الصناعي وفجأة خرج موظف من غرفة التصوير وبيديه مفك ولقد كان بيدردش مع الست هانم صاحبة الاوتيل


وبعد برهة خرجت صاحبة الاوتيل – المسؤولة عن التصوير - لتطارد الرجل ولتأخذ منه المفك التفت إلي أبيه وقال آه عشان كده كانت محتاجة المفك عشان تمشي الناس الغلبانة دي اللي جالسة وساكته ، وبعد دقائق سمع أحد ينادي
هل ذكروا اسمه لا للأسف لم يكن اسمه بل رجل كان اتصور ولكنه لم يأخذ الوصل
ونادت عليه لتسلمه الوصل الله أكبر ما هذه الانجازات الضخمة فقال له مهنئاً إياه ألف مليون مبروك عقبال لما تستلم البطاقة قال له ألف شكر عقبالك
وبينما هو يتحدث بتلك اللهجة الساخرة التي تخرج مليئة بالحسرة والالم وتفيض بالمرارة والأوجاع دخل في الحوار رجل كان يجلس بجوار أبيه فقال له هل سافرت إلي الخارج قال لا ؟


قال طيب بتتأفف من إيه بقي ؟


ثم نظر إلي أبيه وقال له عارف بيتأفف ليه لأنه لديه مخ وبيفكر


ونظر في عينيه فعرفه إنت فلان قال صحيح كيف حالك فلقد كانا زميلين من فترة سابقة تربو عن 10 سنوات ولم يره أعطاه كارت من كروته الشخصية


ثم نادت صاحبة الاوتيل علي صاحبه فذهب ليتسلم الوصل فهنأه هو الآخر


وبعدها نادت عليه وتصور وأخذ الوصل وخرج إلي الشارع ينتظر في لهفة وشوق تجديد البطاقة الرقم القومي اللي غالبا هتكون الصورة فيها أوحش لان صاحبة الاوتيل كانت سامعة الحوار كله من الداخل

الأحد، 14 مارس، 2010

قرار مفاجئ

قرار مفاجئ

قرر الفتي وما أحلي قراره
قرار كنا دوما في إنتظاره
قرر أنه في هذا الوقت بالذات
عليه أن ينقطع عن الملذات
وأن يجلس في بيته من سكات
يعد ويحسب ما حصل من الغلات
وأن يترك المجال لنصاب آخر محتال
وأن يأخذ هو راحة من العمل
بعد أن ترك الناس بلا أمل

لقد نفدت المساحيق

لقد نفدت المساحيق

ذهب إلي الصيدلية ليبحث عن المساحيق التجميلية، قال له الصيدلي آسف ليس لدينا أي مساحيق للتجميل فلقد نفدت
نفدت!!!
استعجب نفاد المساحيق
نعم فالكل يريد أن يراه الناس جميلاً
ترك الصيدلية وعلي وجهه علامات الدهشة والاستعجاب والذهول
لكن لماذا أصابته الدهشة ألم يكن هو نفسه يذهب للصيدلية لنفس الغرض
نعم
فلماذا إذن دُهش وانبهر وذُهل
لأنه لأول مرة يشعر فيها بالمجموع
لقد كان يفكر في نفسه فقط ولم يلحظ حالة المجموع ، ولم يدر بخلده أن الجميع مثله ، يستعملون المساحيق ، ولا يشغلهم إلا شكلهم أمام الآخرين ، ولكن إذا كنا جميعاً كذلك فما معني ذلك ؟
مهرجون !
نعم فنحن جميعاً مهرجون لغمطوا وجوههم بالمساحيق ، ولكننا لا نري أننا مهرجون لأننا نستمتع بتصفيق الجمهور

قارئة الفنجان

قارئة الفنجان

ذهبت من الضجر والأحزان إلي قارئة الفنجان
غضت طرفها في حياء
وقالت يابني أنا لا أعلم المستقبل
فهذا غيب لا يعلمه إلا الله
ولكن دعني أقص عليك من التاريخ
ومن التاريخ ينبثق المستقبل
همج رعاع سنين طويلة وأنتم همج رعاع
سنوات ضياع كثيرة في تاريخكم سنوات الضياع
نخلات باسقات نخلات باسقات
أيضا هناك دوما في تاريخكم نخلات باسقات
قلت لها وما هي النخلات الباسقات
قالت رجال علي طريق البطولة تحلوا بالشجاعة والرجولة
قلت لها إذن لا تحكي لي إلا عن هذه النخلات الباسقات
أخذت تعد وتقول 1، 2 ،3 ........
وفجأة أخذت تجري ، تعدو ، تهرب
ثوان معدودة ولم أجد قارئة الفنجان
فحين نتحدث عن البطولة
تختفي دوما قارئة الفنجان

ج سؤال ، س جواب

ج سؤال

ج جواب لأ جيم سؤال
لأننا ياسيدي لم يعد لدينا إلا الأسئلة
أسئلة حائرة
أما الجواب فكان في جوزة هرب بها سنجاب
هرب السنجاب بالجواب
وترك لنا الأسئلة
وهاهي ج سؤال
متي تشعر بالحرية ؟
متي تشعر بالآدمية ؟
متي تشعر أنك رجل ولست ولية ؟
متي يُوزع في الجمعيات عصير الديمقراطية ؟

س جواب !
س سؤال ، لأ س بن جواب
لأننا ياسيدي لدينا لكل سؤال جواب
فالحرية هي أن تتركهم أحرار فيما يفعلون بك
والآدمية شيئ شرير علينا أن نتخلص منه
والرجولة لا تظهر إلا في الغرف المظلمة
أما عصير الديمقراطية فيوزع عندما يصنعوا منه عصير diet أوبدون ذرة سكر

القطة وبكرة الصوف

القطة وبكرة الصوف

كانت تلعب قطتنا
في لهو وسرور
أو في غيظ ونفور
لا يعنينا فلقد كانت تلعب
لمحت عيناها بكره من صوف
تقبع علي الرفوف
قفزت مرة ومرة ومرة
لم تستطع أن تتناول بكرة الصوف
وكانت بكرة الصوف تحمل داخلها
مفتاح الدار
دار مقفولة بحديد ونار
سأمت قطتنا تلك الدار
لا مت كل اللوم تلك البكرة
بكرة الصوف
وفي يوم صائف
هزت الغرفة
هزات
فوقعت كل البكرات
بما فيها بكرة الصوف
قفزت قطتنا وأخذت تلك البكرة
شدة خيطا فبدأت تكر تكر تكر

الأربعاء، 10 مارس، 2010

هناك فرق

هناك فرق

هناك فرق بين الحكم علي الشخص والحكم علي أقواله ، فالشخص لايعنينا في شئ فالله عز وجل إليه يُرجع الأمر كله وليس لنا من الأمر شيئ من شاء الله عذابه عذبه ومن شاء الصفح عنه عفا عنه – نسأل الله أن يصفح عنا جميعا وعن أموات المسلمين – ولكن هل هذا يعني أن القول الخطأ يصير صوابا لا والله فالقول الخطأ يظل خطأ حتي ولو مات صاحبه في الكعبة نفسها ، فلسنا نحكم بالخطأ والصواب من عند أنفسنا بل الله سبحانه وتعالي هو المشرع الحكيم العليم الخبير فما قاله الله هو القول وما حكم به فهو العدل


دع الحكم علي الاشخاص ودع أمرهم لله عز وجل هو ربهم وإليه يرجعون


أما الأقوال والافعال فمن ثبت بطلان قوله أو فعله أبطلانه كائنا من كان


ولكن قبل أن أتركم أريد أن نستشعر سويا مدي رحمه الله بعباده الذين لا تغنيه عبادتهم ولا تضره معصيتهم وما شرع الشرائع إلا رحمة بهم ، ومهما فعلوا يفتح لهم أبواب التوبة ويتقبلهم بالرحمة ، اللهم إنك تعلم ضعفنا وتقصيرنا فارحم موتانا جميعا يارب العالمين






الثلاثاء، 9 مارس، 2010

هل تناولت غذاءك ؟

هل تناولت غذاءك ؟



لكل منا بطل مفضل ولكل منا رياضة مفضلة ، وكل منا يتبع بطله ورياضته ويتأسي به في كل شيئ ومن الاشياء التي نقتدي بها في بطلنا المفضل هي نظام التغذية الصحي كي يستطيع أن يكمل مسيرته في البطولة وينجح في رياضته ويتفوق فيها


وحين نظرت إلي بطلي المفضل وجدته أبو العباس أحمد ابن تيمية
ورياضته المفضله فهي التغيير
ولكن ماذا كان طعامه هذا ما أريد أن أحدثكم عنه
كان ابن تيمية يجلس بين صلاة الفجر إلي شروق الشمس يسبح ويستغفر ويذكر الله ويقول لتلاميذه – ابن القيم وغيره – هذه غدوتي إن لم أتناولها خارت قواي
فهذا كان غذاء ابن تيميه رحمه الله
أخي الحبيب كل يوم يجب أن تسأل نفسك هذا السؤال
هل تناولت غذاءك ؟

لا تطلب الاسانسير لأعلي

لا تطلب الاسانسير لأعلي



نوع آخر من أنواع الكذب ولكنه كذب منمق كذب به مع الكذب النصب والاحتيال كذب ومع كذبه فيه الضلال ، وهو ثقافة غربية محضة ، مادية صرفة ليس لها ضمير ولا تتحلي بمرؤة وشهامة الشرق ، تلك هي ثقافة أطلب الاسانسير لأعلي


وهي باختصار شديد أن تمدحني في كتبك كي أمدحك في كتبي وأن توصي بكتبي وأوصي بكتبك وبالتالي نصعد سوياً في الاسانسير لأعلي


وأين قول الحق وأين فيما نقول الصدق وأين نصيحة باقي الخلق ؟؟؟


مش مهم المهم أنك تطلع في الاسانسير لأعلي !!!


ولكني أقول لكم أتقوا الله ولا تطلبوا الاسانسير لأعلي بل أطلبوا من المولي عز وجل هو الذي بيديه مقاليد الامور ويعلم ما تخفي الصدور


أنظر إلي ذلك البطل المغوار كيف هو مع هذا الموضوع دخل رجل من أشهر أهل العربية وعلمائها في وقت ابن تيمية علي ابن تيمية وأخذ يمدح شيخ الاسلام ابن تيمية ويقول فيه أقاويل المدح ويسبغ عليه الثناء وهو في تلك الحالة من سكب عبارات المدح علي ابن تيمية أخطأ في مسألة من مسائل اللغة العربية وهو فيها – أي العربية - مشهور وإليه تشرأب الاعناق تًري ماذا فعل ابن تيمية هل طلب الاسانسير لأعلي ، أنظر بعيني فؤادك ثم أنظر بعيني رأسك لهذا الرجل لله دره ما أعظمه


فقال له لقد أخطأت في كذا وكذا ففغر الرجل فاه وكأنه تاه هل يأتي ليمدحه ثم يذهب ابن تيميه في نقده وذمه فاحمر وجهه وغلي الدم في عروقه أبعد كل هذا المدح تخطأ قولي وأنا في العربية زعيم ثم قال الرجل لابن تيمية لقد قال سيبويه .. فنظر إليه ابن تيمه وقال هناك كذا مسأله ... وذكر عدد المسائل التي غلط فيها سيبويه فطار لب الرجل حين ذكر ابن تيميه أخطاء لسيبويه فخرج من عنده يسب ويلعن بعدما كان يمدح ، ومرت السنين هل نعلم هذا الرجل ؟


لا والله لا نعلمه ولكننا نعلم ابن تيميه هكذا حال أهل العلم والفضل


نصيحتي لكم لا تطلبوا الاسانسير لأعلي فإنه نوع من النفاق أعاذنا الله وإياكم منه


بل قولوا الحق ولو علي رقابكم هذا كان حال أجدادكم ولذلك سادوا الدنيا وملكوها

الكنز الملعون


الكنز الملعون



تقول الاسطورة إن ملاقيدس زعيم اللصوص كان في بداية أمره مجرد قرصان صغير وبمرور الزمان تجمع له 450 قرصان عليهم أنشأ أسطورته الخاصة بزعيم القراصنة ، ولم يكن لهم شأن يذكر ولا خبر يتلي حتي أكتشفوا الكنز ،


ولقد اكتشفوا هذا الكنز صدفة مجرد ضربة حظ ، حظ أم لعنة هذا ما أريد أن أحدثكم عنه


ظن القرصان ملاقيدس إنه حين يجد الكنز هو وقراصنته هيجمعوا الكنز ويرجعوا إلي ديارهم سالمين غانمين ، ولقد خطط القرصان أن المدة الكافية للاستحواذ علي الكنز أربع سنوات فقط لذا وعد رجالته بإنهم أربع سنوات فقط وهيرجعوا إلي بلادهم وأولادهم ، ولكن حين ذهب القرصان ملاقيدس بمجموعتة 450 للكنز بهره الكنز وأخذ يدرس ويخطط علي كيفية نزح الكنز حتي القاع ، ومص ما فيه حتي النخاع


ودارت الايام دورتها ومرة السنين بعافيتها ووهنت العظام من بعد قوتها


لا الكنز خلص ولا القراصنة رجعوا للوطن وخرج من ذرية القراصنة قراصنة صغننين لم يعرفوا أصل الحكاية وظنوا إن هذه هي بلدهم ووطنهم ونشبت الأهواء وانتشر فيهم الداء وكل واحد عايز يبقي الزعيم ويلهف الكنز ،مرت سنين وسنين لحد ما ملاقيدس عجز خلاص وبينه وبين القبر مسافة بلاص ، ويريد أن يرتاح ولكنه لا راحة لإنه لو ارتاح خرج رعاع القراصنة علي القراصنة المحترمة وقطعوهم تقطيع


وأصبح ملاقيدس ياولداه بيتعذب كل يوم من قلة النوم وكثرة الهموم وكل يوم البلاص يبعد يبعد يبعد يبعد يبعد ....


لحد ملاقيدس تمني قرب البلاص وقال قرب عليك اللعنة دي كانت حياتي بلا معني


أهي هيه دي بقي اللعنة


الاثنين، 8 مارس، 2010

فيه ريحه نتنة

فيه ريحه نتنة



كان يقف ملاقيدس في غابته تلك الغابة التي لم يكن بها ماء لذا كانوا لايستحمون جميعا وكان ملاقيدس لا يحب أن يعرف أحد عنه نتانة رائحته فكان كل فترة يحيط نفسه بمجموعة من الحيوانات الصغيرة التي يشع من وجوهها نضرة الصبا والشباب وتفوح منها رائحة طيبة وبذلك استطاع ملاقيدس أن لا يعرف أحد سر رائحته إذ تطغي علي رائحته رائحة هذه الحيوانات الصغيرة وبعد فترة صغيرة تفوح رائحة منتنة منها رائحة هؤلاء الصغار الذين لا يستحمون وتفوق عليهم طبعاً رائحة ملاقيدس النتنة التي لا حد لها عندها يزمجر ملاقيدس ويتأفف من نتانة الرائحة ويطرد هؤلاء ويأتي بغيرهم ،


ولكن ماذا سيفعل ملاقيدس حين يأتي ماء لتلك الغابة ؟


دار في ذهني هذا السؤال العجيب فذهبت بنفسي لتلك الغابة نعم لقد كانت بعيدة المكان وعرة الطريق ولكني ذهبت مع كل ذلك لكي أطرح السؤال


وحين ذهبت إلي هناك وجدت الماء في كل مكان ولكن ملاقيدس كان قد أشاع منذ فترة أن هذا الماء مسموم وإنه من يتعرض له بالاستحمام أو غيره يصاب بتساقط جلده لذا فهم عنه عازفون وكان ملاقيدس يتأفف ويقول فيه ريحه نتنة

في قصر الرئاسة

في قصر الرئاسة

كنت أقف بجوار رجل ما للأسف نسيت اسمه ودار بيننا حوار عن أوراق مهمة ولقد اتفقنا علي خطورة تلك الاوراق وعلي خطورة شخص ثالث كان معنا في ذلك القصر
وخفنا أن تقع في يديه تلك الاوراق وفعلا ذهبت أبحث عن تلك الاوراق ولكني عبثا كنت أحاول فلقد اختفت واختفي معها الشخص الثالث بل والثاني أيضا ووجدت نفسي وحيدا خال من الاصدقاء فهممت بالرحيل ولكني علي حين فجأة دب في خاطر غريب أن أجمع تذكارات طالما جئت إلي هنا فلابد لي من جمع بعض التذكارات التي تذكرني بذلك الحادث المهم وهو دخولي القصر الرئاسي وكانت هناك كثير من الاشياء علي مناضد مختلفة كان هناك شمعة كبيرة إسطوانية الشكل بيضاء اللون من داخلها ويلفها طبقة رقيقة من اللون البني الشيكولاتي وفجأة أخذت قطمة كبيرة منها قطمة مشبعة فلقد كانت لذيذة الطعم وكأنها من شيكولاته بيضاء ويغلفها طبقة رقيقة من الشيكولاته البنية اللون وكانت هناك زجاجات من العطر هممت أن آخذ منها شيئاً ولم تكن برشاشات بل نقط تفتحها تجد قطنة تضع عليها بعض النقاط ثم تتعطر بها ثم صرفت نظري عنها ووجدت كثير من الاقلام وكانت أقلام طويلة تبلغ 30 سنتيمتر للقلم فأخذت بعضها وكانت متنوعة الشكل منها أشكال تصلح للمرأة وأخري رجالية المظهر فأخذت تشكيلة منها كتذكارات من القصر الرئاسي


وأنا أتجول أجمع التذكارات وجدت مكان علي شكل حديقة وفي وسطها صورة والصورة بها شيئ ما شخص ما ولكنها مليئة أيضا بالاشجار في باقي الصورة وحتي ظهر الصورة مغطي بالاشجار فقلت للرجل الذي يقف علي هذا أني أجمع بعض التذكارات فقام ووقف علي كرسي وأنتزع الصورة الرئيسية التي تزين المكان كله وأراد أن يكتب عليها إهداء لي ولكنه إحتاج إلي قلم سبورة كي يستطيع أن يكتب عليها لكثافة الاشجار عليها فلن يظهر فيها أي أثر لكتابة أو إهداء بقلم عادي ووقف ووقفت معه أبحث عن قلم كي يكتب الإهداء وفي تلك الاثناء إستيقظت من نومي وأدركت أنني كنت أحلم بالبيت الابيض ياله من حلم غريب ......


الثلاثاء، 2 مارس، 2010

أنا عايز جواب

أنا مش عايزك تبكي
أو تمصمص في شفايفك
أنا عايز جواب
......
تحت ضغط الحياة
وخفض الجباه
ضللنا الطريق
وفقدنا الصديق
ونسينا كل معني للحياة
....
تحت ضغط الحياة
وخفض الجباه
تركنا العمل
وأخذنا بالأمل
أن يتبدل الطغاة
...
تحت ضغط الحياة
وخفض الجباه
الأقصي يحترق
يُخترق
وناقوس الخطر يدق
أين أنت
كيف أنت
لماذا أنت
آلاف من الاسئلة
ولكن هل من مجيب
آلاف من المحن
فهل نستجيب
.........

دماء وأشلاء في كل وادي
وفي كل شبر
لا بنعتبر ولا بنتعظ
ولكن بنقول مثلها مثل غيرها
غدا تمر
غدا تمر
غدا تمر
50 سنة لم تمر
50 سنة ذل وقهر
50 سنة وإنت وأنا
خايفين نقول
خايفين نصول
خايفين نجول
خايفين وفي وسط الضلوع
نبت من الخوف الضياع
50 سنة
وبين الضلوع
 اترسم معني الالم
وأصبح شعار
أصبح شعار محفور
بلهب ونار
ولسه بننتظر
قل لي متي
سنسأم الانتظار
قل لي متي
تأتي ساعة الحساب
أنا مش عايزك
تبكي
أو تمصمص في شفايفك
أنا عايز جواب

الاتجاه

الاتجاه



في ليلة من ليال الشتاء تساقط المطر تجمع المطر بجوار القاعدة المثبت عليها طبق الاستقبال (الدش ) وفي اليوم التالي قام جارنا العزيز بزيارة ميدانية للسطح للحفظ نعم كان يريد أن يحفظ علي السطح ولكن كانت بصحبته إبنته الصغيرة


وفي نفس اليوم توقف الارسال لم يعد لدينا قنوات فضائية
لم يعد لدينا أي قناة من قنوات الترفيه والضحك
أو أي قناة من قنوات الاخبار
أو أي قناة من القنوات العلمية والثقافية أو الترفيهية
لم يعد لدينا قنوات الاستثمار والبورصة
كل هذا فجأة إنقطع ، إنقطع مع ان لدينا التلفزيون والريسيفر والدش كل حاجة موجودة ولكنه إنقطع الارسال وأنقطعت الإشارة
طلعت للسطح أشاهد ما حدث فلقد تحرك الدش يمينا أو يسارا عن مكانه لذلك فقدنا كل شيئ وكان علي أن أعيد توجيهه ليعود إلينا الارسال
كما حدث بالدش يحدث دائما في الحياة
إذا فقدت إتجاهك لم يعد ذو قيمة كل ما لديك لانك فقدت إشارة الاستقبال
لذا إنتبه دائما للإتجاه

الاثنين، 1 مارس، 2010

لا توجد لصوص في هذه المدينة

لا توجد لصوص في هذه المدينة
حين تقرأ هذا العنوان تضحك ففعلا لا توجد لصوص في هذه المدينة فإنك إذا استيقظت لتذهب لعملك لن تجد سائق ميكروباص يقول لك الأجرة خلاف ما دفعته بالامس ولن يقول لك إن خط سيرة أقصر من خط سيره بالامس


كذلك لو ذهبت لتحجز في القطار لن تجد الموظف واضع أمامه دفتر معونة الشتاء وبيحصلها إجباري صيف شتاء أي وقت جنيه إثنين أي حاجة


ولن تجد أنك تدفع علي كل فاتورة كهرباء 15 أو 20 جنيه للنظافة وليست درجة النظافة المطلوبة إلا لو كانوا يقصدوا نظافة الكهرباء فالكهرباء لدينا نظيفة


ولن تجد أنك تصدر غاز مدعم لدولة عدوة وليس لديك أنبوبة غاز في مستودعاتنا أو أن مخزوننا من الغاز قرب علي النفاد أو أننا نستورد بديل للغاز المصدر وندفع فرق بالمليارات عن الغاز اللي بنصدره لعدونا

ولن تذهب إلي مول تجاري لتجد لعبة rubic cube والتي سعرها 3 جنيهات أو 5 جنيهات تباع في المول الموقر ب 69 جنيه

ولن تجد أنك تسهر تكب مقال أو كتاب أو أي عمل وفي الصباح تجد واحد ثاني كاتب عليه إسمه وموزعه علي كل الناس


ولن تجد إعلانات بتقولك كام في كام يديك 10 لو عرفت إبعت رسالة عشان تفوز بالكنوز

ولن تجد ولن تجد ولن تجد ولن تجد


فعلا لا توجد لصوص في هذه المدينة


قبل أن أتركك أحب أقول لك قصة العنوان


فللكاتب الكولومبي جابرييل جارسيا ماركيز قصة قصيرة بنفس العنوان وهي ضمن مجموعة قصص قصيرة تحت عنوان الأم الكبيرة التي حاز عنها نوبل


والأم الكبيرة جميلة وأجمل ما فيها قصة موت الام الكبيرة وإن المترجم الله يسامحه علق عليها تعليق جعلني أتقيئ فالقصة رمزية للإمبراطوريات وموتها وليست لسيدة ثمينة والمترجم غفل عن هذا أو ربما انا لم أفهم ان الكاتب أراد إمرأة تخينة ملظلظة ماتت وعشان كده أعطوه نوبل


المهم كان غابريل جارسيا مركيز كتب قصة لا توجد لصوص في هذه المدينة ولم تعجبه فقطعها نصفين وألقاها في صندوق قمامة بجواره وزاره صحفي وسأله عن الجديد في أعماله فرد جابرييل بعدم وجود جديد وصاحبنا الصحفي بص في صندوق القمامة وجد هذه القصة المقطوعة نصفين فضمها علي بعضها وقرأها وعجبته وقال للمؤلف تنفع للنشر وراح ناشيرها وطبعا جابريل جارثيا ماركيز اتعلم من هذا درس مهم جدا وهو إذا أراد أن يقطع شيئاً فلابد من تمزيقه إربا إربا



لجابريل عدة قصص مشهورة منها 100 عام من العزلة وهي قصة لا تنتهي وأصدق تشبيه لها انها غابة كثيفة من القصص


ومنها الجنرال في المتاهة ويحكي عن سيمون بوليفار


ومنها إنما عشت لأروي وهذه كانت سبب معرفتي به


وله قصص كثيرة أخري مثل خريف البطرك والحب في زمن الكوليرا و ...



لا تنسوا أنه لا توجد لصوص في هذه المدينة


About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية