الثلاثاء، 22 يونيو، 2010

من يُوقظ التنين ؟


من يُوقظ التنين

المنادي : أيها التنين النائم في سبات الملتحف بالسكات هلا من فضلك قمت
التنين : أيها المنادي هلا سكت
المنادي : لما هذا النوم الطويل ألا تدري ما نحن فيه
التنين : ما أزعجك من منادي هلا تركتني ورحلت
المنادي : لا لن أرحل
التنين : إذن هلا صمت
المنادي : لا لن أصمت
......
المنادي : إني لأتسائل كيف تغلب عيناك النوم وأنت تعلم ما بالقوم
التنين : وإني لأتسائل كيف تجرأ علي الكلام وأغلب قومك نيام
المنادي: هيا فلنوقظهم
التنين : فلتذهب أنت توقظهم
المنادي : لقد ناديت فيهم بأعلي صوتي فلم يجيبوني
التنين : إذن فأنت تهرب من إيقاظهم فتقلقني أنا وتقلل من راحتي
المنادي : لا لم أقصد ولكني أري أن بإيقاظك إيقاظهم
التنين : عبثا كنت تفكر وهباءا كنت تسعي
.......
التنين : يا أيها المنادي علي هلا علي قومك ناديت
التنين : يا أيها الموقظ لي هلا لقومك أيقظت
التنين : يا أيها الباحث عن سبيل فلا تهرب من الخطب الجليل فبين يديك عمل طويل فلا تستعجل الرحيل
.....
المنادي : ظننتك للفتوة أهل
المنادي : ظننتك للرجولة فخر
المنادي : ظننتك ظننتك ظننتك
.....
التنين : خدعك من أخبرك أنك تحتاج إلي إيقاظ التنين
المنادي : ماذا ؟
التنين : أو خدعت نفسك إذ ظننت أن التنين هو شئ آخر هو رجل آخر هو بطل آخر تحتاج إليه
المنادي : ماذا تقصد ؟ لا أفهم شيئاً مما تقول
التنين : بين جنبيك أنت يسكن التنين

هناك تعليق واحد:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية