الثلاثاء، 30 نوفمبر، 2010

الانتخابات المصرية

الانتخابات المصرية !!!!

ماذا تقرأ لو كنت مريضا؟

ماذا تقرأ لو كنت مريضاً ؟



قد يستغرب البعض العنوان ولكن قبل أن أذكر موضوع المقالة أحكي لكم قصة حقيقية وقعت لي منذ فترة


أصابني ما يطهر الله به الناس من الذنوب والخطايا وهو المرض ولله الحمد والمنة كان بسيط نوعا ما


أقول هذا لأنه قد مر بسلام وإلا فلا يوجد مرض بسيط ، فأي مرض يقلل من فاعليتك وممارستك لحياتك الطبيعية يعتبر شئ قاسي ومؤلم ،


كان يضرب جنبات رأسي صداع من آثار المرض ، وبينما انا في الفراش أنعم براحة مفروضة وتبطل مشروع وخدمة خمس نجوم ورعاية أحببت أن أقرأ شيئاً فنظرت علي الأرفف لاختار كتاب أقرأ فيه فوقع اختياري علي كتاب للدكتور محمد محمد حسين وكان عنوانه الاتجاهات الوطنية في الأدب المعاصر


لماذا هذا الكتاب بالذات ربما لأني لم أقرأه ووجدت الفرصة لقرائته طالما هناك وقت وفراغ للقراءة الطويلة نوعا ما


مرت صفحات وصفحات ولم أشعرإلا بتزايد الصداع فأغلقت الكتاب وحاولت النوم ولكنه لم يكن نوما هنيئا ، والسبب أني لم أحسن إختيار الكتاب الذي يناسب صحتي وحالتي الذهنية أثناء المرض


ومن يومها ولم أعد لقراءة هذا الكتاب مع انه كتاب جيد وكاتبه رجل ممتاز ( صاحب كتاب الاسلام والحضارة الغربية ، وحصوننا مهددة من الداخل وغيرها ) والسبب أن هناك رابط عصبي ربط بين الكتاب والألم والصداع لأني كنت أحاول القراءة والتركيز والاستفادة بينما الواجب الاسترخاء


اليوم أشعر ببعض التوعك واحترت ماذا اختار لأقرأ فتذكرت القصة رغم إنني كنت علي وشك الوقوع في نفس الخطأ فلقد كان بين يدي كتاب لدستوفسكي قررت قرائته ولكني بعد بضع صفحات ازداد الصداع


فقررت أن اغير الكتاب بعدما انتهي من تلك المقالة


إذن للمرض حالة خاصة عليك أن تراعيها وأنت تختار كتاب تقرأه


وفي الواقع ليس المرض فقط الذي يمثل حالة خاصة يجب علينا أن ننتبه لها حين نختار كتاب نقرأه


بل للإنسان ولعقله حالات شتي لا يصلح لها إلا نوع معين من الكتب


لذا انتبه لحالتك الصحية والنفسية والذهنية وأنت تختار ما تقرأ


أما ما هي أفضل الكتب التي يمكن قرائتها وأنت مريض


فهي كتب بطبيعة الحال لا تحتاج إلي اجهاد عقل أو تحليل ولا تتكلم عن مآسي أو أشياء محزنة ولا تتحدث عن السياسة خاصة الاوضاع الحالية التي تمرض السليم المعافي


كتب النوادر والطرف جيدة ومن أروعها كتاب الأذكياء لابن الجوزي وكتاب والحمقي والمغفلين وكتاب الظراف والمتماجنين لابن الجوزي أيضا و كتب القصص القصيرة بشرط ألا تكون مفجعة وسماع القرآن بصوت عذب شجي أمر رائع لا شك فيه خاصة إذا كان بصوت هادئ غير مرتفع ، وسماع الدروس والمحاضرات التي تتحدث عن قصص الانبياء وغيرها من القصص القرآني جيد أيضا
اللهم اشف كل مريض وعافي كل مبتلي
رب الناس إذهب البأس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاءك شفاء لا يغادر سقما

الاثنين، 29 نوفمبر، 2010

Puzzles_101



هذا كتاب رائع وسر روعته أنه يحوي 101 مسألة ولغز وأحجية وضعها علماء ومفكرين كبار ولكل مسألة منها قصة وفي هذا الكتاب يذكر المؤلف شيئا من ذلك فتتعرف علي المسألة ومن وضعها وكيف حلت وهكذا وهي مسائل بطبيعة الحال متقدمة نوعا ما ولكنها ممتعة
وهذا رابط التحميل

http://www.4shared.com/document/xaHE9H0y/156881206X_Puzzles_101_-_A_Puz.html



الأحد، 28 نوفمبر، 2010

تزوير الإنتخابات !!

تزوير الإنتخابات




أشاهد الآن التقارير المختلفة التي تصف تزوير العملية الانتخابية في مصر المحروسة واتسائل في نفسي إذا كانت الأعضاء المنتخبة لمجلس الشعب يأتون بالتزوير وإذا كان الحزب الحاكم – من 50 سنة – لا ينجح في الإنتخابات إلا بالتزوير فما هي الضمانة بأن أي شئ يفعله هذا الحزب أو هذا العضو لا يكون مزورا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الخميس، 25 نوفمبر، 2010

خدع عقلية مدمرة

خدع عقلية مدمرة


جلست في هدوء أقرأ ما كتبت في مدونة أروع ما قرأت عن الطبيعة البشرية ، وأحاول أن أعرف بالضبط ما هي الاستفادة الشخصية لي من هذه المعرفة بالطبيعة البشرية


هل حقا استفدت من ذلك ؟


بسرعة رد عقلي الواعي طبعا استفدت


حاولت أن أهرب من هيمنة عقلي الواعي علي ، حاولت أن اتسلل إلي منطقة من العقل لا يراني فيها ولا يشعر بي فيها عقلي وفي هدوء قلت لنفسي ماذا لو أنني كنت طوال الوقت أخدع نفسي عن طريق إسقاطات غير حقيقية ، كلما قرأت عن آفة أو مرض أو سلوك سئ إسقطه علي عشرات الأشخاص ممن حولي واستثني نفسي ماذا لوكنت أنا المريض وليس العالم من حولي ، ماذا لوكنت أنا المخطأ وليس الناس الذي أراها أو نكون جميعا علي خطأ ، علي خطأ ولماذا لا نكون جميعا علي صواب


استثنيت أن نكون جميعا علي صواب بالواقع فلا يصلح واقعنا أن يكون واقع يعيش أهله علي صواب هناك خطأ ما ، خلل ما


عندها فزعت ، فزعت من مجرد تصوري أني أعيش حياتي في كذبة كبري أخادع نفسي طول الوقت بأني علي ما يرام وأن الخلل في مكان ما بعيدا عني


ماذا لوكنت أنا الخلل أو بي هذا الخلل سؤال صعب ولكنه مدخل من مداخل التغيير سأحاول أن أعبره مهما كلفني ذلك طالما كنت حريص علي التغيير ...







الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

السفينة المبحرة تجاه الغرب

السفينة المبحرة تجاه الغرب



جلس علي شاطئ البحر يندب حظه
يندب حظه علي أن فاتته تلك السفينة التي أبحرت في إتجاه الغرب
هل أبحرت ؟
لا لم تبحر بعد مازال باقي علي إبحارها بضعة أيام ولكنه لما يأس من الأمر تخيلها أبحرت وجلس يندب حظه ويسفه من نفسه ويلعن حظه العاثر
وفي غمرة السباب واللعان لمعت في عينيه الفكرة مازال هناك أمل ومازالت هناك طرق لم يسلكها ربما ساعدته في ركوب تلك السفينة
هب من ثباته وأخذ يجري كالمجنون في الشوارع حتي ذهب إلي غرضه إلي أُناس بيديهم بعض الحلول السحرية التي تحرك المياه الراكده هنا أو هناك ، نعم لا يوجد شئ بدون مقابل فجهز نفسه لدفع الثمن
تمت المهمة بنجاح وأدرج اسمه علي قائمة المسافرين جهة الغرب بتلك السفينة ، وركب السفينة وفي وسط البحر غرقت السفينة
وهو بين الحياة والموت أخذ يندب حظه علي أن حارب ليركب تلك السفينة


جعلوني سباكاً

جعلوني سباكا


اتخرمت ماسورة الحوض البلاستك قمت فورا بإخبار السباك فأتي في الحال لإصلاحها وحين يدخل السباك المنزل لازم تأخذ بالك كويس لإنه ببساطة حيعمل من الحبة قبة وهاتدخل في تفاصيل علي طريقة نجيب الريحاني شئ وشئ لزوم الشئ وهكذا


السباك ببساطة قال لازم نغير الماسورة وهذا طبعا كلام مظبوط لا غبار عليه وقال لي هات شوية أسمنت أبيض أثبت بهم الماسورة في الحائط


طيب ياباشمهندس ما الماسورة الثانية اللي في المطبخ لا تتثبت بأسمنت أبيض الوضع مختلف


طيب رحت جايب جبس أبيض وراح الرجل عامل شغله ومشي وظللنا حبايب وبعد إسبوعين أو شهر تجد الماسورة بتسقط ماء علي الأ{ضية روح ياعم إيهاب هات السباك تاني


يرجع ويقول لا زم جبس أبيض وعملها تاني


وتاني بعد مرور إسبوعين شهر شهرين تجدها رجعت ريمة لعادتها القديمة وتسرب ماء


بصراحة زهقت ما الموضوع ده وقلت ما بدهاش بقي لازم أتدخل في الموضوع واشتغل سباك بنفسي


جلست أفكر لماذا يحدث تثريب في المياه بعد فترة وجدت أن هناك إنحدار مع مرور الوقت وخبط الماسورة بأي طريقة يتسرب الماء


ذهبت لسباك ثاني خالص بعيد واستشرته في الموضوع فأعطاني كوع وقطعة ماسورة إضافيه بسمك أقل وأخذت أرب الموضوع مشي ولكن بعد فترة سربت تاني ولما زهقت زوجتي من هذا الموضوع راحت واضعه شئ علي الحوض وعلينا أن نستعمل أي حوض تاني وهذا الحوض أصبح لاغي ، وبعد فترة من الوقت كنا جميعا زهقنا فقلت في نفسي لازم هناك شئ ناقص غير موجود عند السباك خاص بالوضع عندي أنا
قلت لزوجتي عايز قطعة فلين قالت فلين قلت لها أيوه أخذنا قطعة من البورد بتاع السباحة بتاع العيال
وقطعت منها قطعة صغيرة ووضعتها أسفل الماسورة ولصقت الماسورة بالكوع بالقطعة الزادئة كلها بشيكرتون ثم بعدما أنهيت الموضوع ثبت الوضع بجبس أبيض
والوضع إلي الآن مستقر ولله الحمد من قبل ومن بعد


وفي يوم الخلاط نقط رحت للسباك قلت له هل هناك جلة أو ماشابه ذلمك نغيرها لكي يتم منع تنقيط المياه فقال لأ الخلاط لازم يتغير كله قلت له الخلاط له يتغير قال نعم
فقلت له طيب هات لي قلب بس
راح أعطاني قلب وذهبت وغيرت القلب والموضوع بقي زي الفل ولما ذهبت أحضر قلب آخر للجزء الثاني ( السخن ) قال لي نفع الموضع قلت له نعم قال ساعات الحاجات بتنفع باستغراب شديد


وهل أنا أول ولا آخر من عاني من السباكين ؟


أبدا تذكرت وأنا كتب لكم لك القصة قصة دكتور حسين مؤنس مع السباكين وهي باختصار إن الدكتور حسين مؤنس رحمه الله ذهب لسباك لكي يحضره فقال له السباك هاشرب الشاي واجيلك علي طول فقال له الدكتور حسين مؤنس عندنا شاي تعالي إشربه هناك فقال إصل اولد لسه ماجاش عشان يشيل لي الشنطة فقال له الدكتور هاشيلك أنا الشنطة ياسيدي
ومن هنا لهنا ذهب السباك مع الدكتور حسين مؤنس
وبعدما بدأ العمل يقول السباك للدكتور حسين مؤنس مالاقيش عندك بنسة
ملاقيش عندك كذا وكذا
طيب فيها إيه الشنطة لما مافيهاش بنسة وباقي العدة
ما حدش يعرف
ثم توجع الدكتور من حال العمالة في مصر
أما أنا فلقد رفعت شعار جعلوني سباكا وبقيت علي رأي فؤاد المهندس وأًصلح كراسي أو علي رأي الضيف أحمد وأنط الحبل

بين الوثائقيات والخيال العلمي

بين الوثائقيات والخيال العلمي


بدأ الموسم الثالث من مسلسل fringe وبدأت اتابعه ولكني كنت قد شاهدت عدة أفلام وثائقية علمية فأتاح لي ذلك المقارنة بين الاثنين


عند الحديث عن أشياء جديدة كل الجدة ولم تنضج بعد علميا تجد أن الخيال العلمي أروع لأنه يخوض غمارها بغير حدود ، في حين أن العلماء يخوضون بحذر وحرص شديد مما يجعل كلامهم - إلي أن ينضج ويستقر - غير جذاب وغير ممتع بل وكأنها أضغاث أحلام وليست نظريات في طور النضوج


وكأن القيود العلمية أحيانا تكون حائلا في سبيل المعرفة بينما من يتحدث مفترضا أنه يحكي خيالا يكون أكثر روعة وتشويقا بل ومنطقية وفي الغد حين تنضج النظريات العلمية وتستقر نجد أن كتاب الخيال العلمي كانوا علي حق وأن العلماء كانوا متأخرين عن إدراك ما سبقهم إليه أصحاب الخيال ، ولكن بعد هذا وذاك هل نحن فهمنا شيئا أم أننا استخدمناه فقط بعدما اكتشفنا وجوده


هذه والله معضلة كبيرة ، كل يوم يمر علينا تزداد الصناديق السوداء التي نتعامل معها باسم العلم والتقدم والمعرفة إننا نكتشف الأشياء ونسخرها ونتعامل بها ومعها ولكننا في الحقيقة لا نفهمها ، فهل يعلم أحدا سر الجاذبية والمغناطيسية والكهربية و....


لكننا نعرف كيف نسخرها وكيف تعمل وكيف نتعامل معها هذه هي حدودنا الإدراكية ومع ذلك نتكبر ونتجبر ونشطح وننطح


وعلي العموم فرؤية الاثنين معا مهمة جدا لأنها تحررنا من القيود القديمة والأفكار القديمة وتفتح لنا نافذة عسي أن نري ما لم نكن نراه يوما وهو أيضا غير موجود لا في هذه ولا تلك

الثلاثاء، 23 نوفمبر، 2010

فن صناعة الأحلام 7

فن صناعة الأحلام 7



ولكن هل تكفي قدرتك الذاتية ؟


لا... لا تكفي مهما كانت تلك الإمكانية التي وهبتها لا بد من عملية صقل مستمرة وتجويد وتحسين في تلك الملكات


فمن لا يستخدم ملكاته وإمكانياته تصدأ وتتلاشي


بدون تدريب تنسي كل شئ ويضيع عليك ما أتقنته


لا يضيع تماما ولكن يضيع بنسب حتي ترجع إلي ممارسته


ولكن كيف أصقل مهاراتي ؟


هذا سؤال جميل


لصقل مهاراتك مهما كانت تلك المهارات هناك سُبل شتي وطرق كثيرة لصقلها وتطويرها منها :


1- القراءة ( في العلوم التي تتحدث عن مجالك وتخصصك )


2- القراءة ( في العلوم التكميلية والمنبثقة من مجالك وتخصصك)


3- القراءة ( في علوم أخري قد تبدو بعيدة عن مجالك وتخصصك ولكن عليك أن تكتشف كيف تتصل تلك العلوم بمجالك وتخصصك )


4- مشاهدة الأفلام الوثائقية ( المتنوعة)


5- اللعب بالألعاب المتنوعة خاصة التي تعتني بالعقل وتمرينه وتنمية الممرات العصبية وكذلك الألعاب البدنية التي تجدد نشاطك


6- الممارسة لمجالك وتخصصك فهذا أكثر شئ يصقله وهو ما يحدث الخبرة


7- كسر النمط الذي تمارس به التعلم والقراءة والمشاهدة واللعب والعمل ، عليك تعلم الإبداع في كل ما يتعلق بحياتك من أول ما تستيقظ من النوم حتي تنام


8- الاستفادة من 8 ساعات النوم لإنجاز وإكمال عملك اليومي (كيف ؟ )


9- عليك باتمام القائمة بنفسك ......................






فن صناعة الأحلام 6

فن صناعة الأحلام 6


حلمنا حلم كبير وكنا جزء من الحلم كيف سنحقق أحلامنا ؟


هذا هو وقت هذا السؤال كيف نحقق أحلامنا


لتحقيق حلمك يجب أن تدرك أن الحلم هو الجزء الأول والشق الأصعب من الموضوع والشق الثاني هو تحقيق الحلم في الواقع


يقول أهل العلم الشئ يوجد مرتان مرة بالعقل ومرة بالواقع والمرة التي بالعقل هي أولهما وفي عملية الحلم نكون قد أنشأنا ممرات عصبية بالحلم نستفيد منها في الواقع لإنجاز هذا الحلم ، ومن لم يحلم لن ينجز شئ لأنه لا توجد تلك الممرات العصبية التي أنشأها الحلم


المدخل لتحقيق حلمك هو طاقتك الكامنة فيك وإمكانياتك الذاتية


فمن يحلم بكأس العالم لابد أن له مهارات في كرة القدم


ومن يحلم بأن يكون كفان جوخ لابد أنه بارع في الرسم


ومن يحلم بأن يكون كآينشتين أو مصطفي مشرفة أو أحمد زويل لابد أن يكون مجد في تحصيل العلوم


ومن يحلم بأن يكون كاتبا جيدا لابد أن يكون قارئ جيد ولديه رؤيته وفلسفته عن الحياة والناس والواقع


ومن يحلم بأن يكون ثري أو أغني أغنياء العالم لابد أن يكون له تطلع لمجال الأعمال ودراية به


وهكذا علي حسب حلمك وحسب إمكانياتك الذاتية يمكنك تحقيق حلمك


فمن لا يجيد كرة القدم ولكنه يحب الرسم فحلمه بأن يكون مثل مسي أو ماردونا حلم خطأ وعليه تصحيح الحلم بما يتناسب مع قدرته الذاتية

فن صناعة الأحلام 5

فن صناعة الأحلام 5



بعدما تكون حلمك وترسمه أمامك جاء وقت تحقيقه


تُري كيف ستحقق حلمك ؟


هل ترسل به طلبا للحكومة أو البنك المركزي أو هيئة الأمم المتحدة أو مجلس الأمن ؟


أم تسأل أباك وأمك في تحقيقه ؟


لا


تحقيق حلمك مسؤليتك أنت ، أنت فقط !!!!!!!


تعالي نراجع الحلم طبعا حلمت بحلم لك فيه دور أم أنك حلمت بأشياء لا تتعلق بك وليس لك فيها ناقة ولا جمل


إن كنت حلمت بأشياء ليست ذات صلة بك ولست فاعلا في مجرياتها فلقد أخطأت في الحلم عليك بتصحيح الحلم ويكون لك فيه دور ، بل دور فعال ويمسك منه نصيب لازم تكون أنت في صورة حلمك اللي كنت بتلونها منذ قليل ، وإلا تكون قد حلمت لشخص آخر


نعم ممكن تحلم لشخص آخر ولكن كل اللي عليك عمله أن تسلمه حلمك له وتتركه ، وأنت من سيحلم لك ومن سيضعك في صورة حلمه ؟؟؟


ربما لا أحد ، لذا عليك أن تحلم بنفسك لنفسك وان تكون جزء من الحلم وموجود بالصورة


فن صناعة الأحلام 4

فن صناعة الأحلام 4



ولكن كيف نحلم وبماذا نحلم ؟


كيف نحلم ؟


أن تفتح عينيك علي الواقع وتري مافيه علي حقيقته تري الحق ولوكان قليل وتري الباطل ولو كان كثير تراه حقيقة دون مبالغة أو تزييف أو ترقيع أو تحريف ، ثم بعد ذلك ترسم الصورة التي يجب أن تكون


الصورة المثالية الواقعية ترسمها بدقة بكل تفاصيلها بأسماء وعناوين بشوارع وميادين بملاعب وملاهي بمعابد ومساجد ومدارس وجامعات ترسم صورة طبق الأصل من حلمك ملونة مزخرفة لا ينقصها شئ فلا تبخل في الرسم ولا تقصر في الألوان



بماذا نحلم ؟


احلم بكل ماتتمناه كل ما ترغب فيه كل ما يأتي علي بالك أو يداعب خيالك


احلم بكل شئ وطالما أننا نحلم فعليك بالأحلام الكبيرة لا تخشي منها فمازلنا نحلم


فن صناعة الاحلام 3

فن صناعة الأحلام 3



في عز الخوف وشدة البأس وفزع الناس وهلعهم حتي كان أحدهم لا يأمن أن يذهب يقضي حاجته كان رسول الله صلي الله عليه وسلم يبشرهم بكنوز كسري وقيصر يبشرهم بفتح المدائن وفتح مشارق الأرض ومغاربها


ماذا كان يصنع رسول الله صلي الله عليه وسلم ؟


كان يعلمهم الحلم


ولكنه رسول من عند الله لديه الوحي والوعد بالنصر والتمكين


نعم ونحن لدينا نفس الوعد بالنصر والتمكين


إذن ما الفرق ؟


الفرق أننا ليس لدينا الحلم ، لدينا الوعد ولم يرتق إلي درجة اليقين حتي يصبح حلم يداعب خيالنا ويثير همتنا ونبذل في سبيله المال والجهد والعرق بل الدماء إذا اقتضي الأمر


فإذا ضاقت بك الدنيا وقل المعين واشتدت المحن وعم البلاء فهذا وقت الحلم


فن صناعة الأحلام 2

فن صناعة الأحلام 2



هل الحلم يجب أن يكون شئ خيالي غير واقعي شئ مستحيل؟
سؤال أبدأ به مقالتي لأزيل اللبث الحاصل والخلل الحادث في جهاز الحلم لدينا
أولا لا فرق بين الواقع والخيال وإن شئت الدقة قلت الفرق هو في عنصر الزمن وعصر الحالم فقط فربما حلم إنسان بأشياء لم تتحقق لأنه ليس أوانها قد حان بعد فيرجع علي نفسه شاكا فيها معنفا إياها أن ترك الواقع وحلم بالمستحيل ، عزيزي القارئ لا يوجد مستحيل فالمستحيل هو أسطورة اخترعها الباطل ليحد من قدرتنا علي الحلم ويقيد تفوقنا الذي وهبنا الله إياه
وبالتالي عليك أن تحلم قدر ما استطعت وتطور وتنمي قدرتك علي الاحلام
وإذا لم تتحقق أحلامك فلا تغير الحلم بل غير الواقع ليتناسب مع الحلم

فن صناعة الأحلام 1

فن صناعة الأحلام 1


الحلم هو أجمل شئ في هذه الدنيا ، هو مايحفزنا للنطلق لنخترق لنتفوق


الحلم هو مايزيد قدرتنا علي البذل والجهد والعمل


الحلم هو الأمل


الحلم هو الضمان لاستمرار العمل ولتحسين العمل


الحلم هو الغد الذي لايأتي أبدا يجعلك دوما تنتظره


وهو الانتظار وهو الاستمتاع بالانتظار


بالأمس قامت أمريكا علي حلم وتنوعت خطواتها وتقدمت مسيرتها علي أحلام كان أولها البحث عن الذهب والمليون دولار الشهير ثم الحرية


وحين اختلط عندهم الحلم وتفكك مضمونه بدأوا في الانهيار


إذن الحياة مجرد حلم ولكن عليك أن تختاره أنت أن تصنعه بنفسك لا تترك أحداً يملي عليك حلمك أو يتحكم فيه


فن صناعة الأحلام هي عدة مقالات عن هذا الموضوع


موسوعة الكنوز الوثائقية

هذا رابط لمدونة أكثر من رائعة بها موسوعة الكنوز الوثائقية

http://aflam.sf7h.info/

ولقد وضعت رابطها ضمن قائمة المدونات وأنشأت مدونة خاصة عن الوثائقيات أضع بها أروع الوثائقيات التي شاهدتها مع تعليق عليها

الاثنين، 22 نوفمبر، 2010

الموت

الموت



ماهو الموت ؟؟؟


الموت هو الشئ اليقيني المشكوك فيه


يقيني لأننا كل يوم نشيع جنازة ونفقد أشخاصا يغيبون عنا إلي الأبد لا تبقي معنا منهم إلا الذكريات


ومشكوك فيه لأننا لا نعمل حسابه ولا نعد له عدته ولا نتأهب أو نستعد له


حين تقع مصيبة الموت نعم مصيبة فلقد سماه الله بذلك في كتابه علينا أن ننظر إلي الأمر من وجهتين مختلفتين الوجه الأولي هي تعزية أهل الميت


وكيف نعزيهم التعزية هي كلام تقوله يخفف من وقع الألم عن المصاب خاصة إذا كان الميت شديد القرابة شديد التعلق بمن تعزيه والحديث المأثور


قول " لله ما أخذ وله ما أعطي كل شئ بكتاب فلتصبر ولتحتسب " وهو كلام جميل طيب إذا خرج من قلب يدرك المعني ليليقه علي قلب آخر يستشعر ذلك المعني ولكن هل تقتصر التعزية علي تلك الجملة نرددها بالألسنة ولا نتحقق بمعناه وبالتالي لا يسمعها أهل الميت


الغرض من التعزية التعزية لذا لك أن تنشأ من القول أو الفعل ما تستطيع به أن تخفف آلام أهل الميت ومن ذلك قول الرجل الذي قال كل الناس يرغب في الجنة ولا أحد يريد أن يموت ، تبين لهم أنه السبيل الوحيد للنعيم ولرؤية الرحمن وللتنعم بالجنان ولرؤية وصحبة خير الأنام بالله عليكم باب يوصلك إلي الله ولقاءه كيف تخاف منه وكيف تحزن علي من ولجه ودخله


وكذلك يمكنك تذكر قول الرجل الذي حين مات صديق لولده وأراد أن يعزي بنه ويخفف من آلام صديقه قال له هل تعرف دودة القز قال الولد نعم فقال له هل تستطيع دودة القز أن تطير فقال لا


فقال له ولكنها حين تضع نفسها داخل الشرنقة وتموت كدودة تصبح فراشة وبذلك يمكنها أن تطير ، إن صديقك الآن أصبح مثل الفراشة

ويمكننا أن نشبه الموت بالنسبة للمؤمن كتلك الصورة
 



هذا عن أهل الميت وتعزيتهم ولكن كيف الحال مع الأحياء


الموت بالنسبة للأحياء مثل تلك الصورة










قطع آخر فتلة من حبل الحياة التي توصل العمل من الدنيا إلي الآخرة فمرر علي آخر فتلة قدر ما استطعت من الزاد للآخرة وإلا خبت وخسرت



السبت، 20 نوفمبر، 2010

عيد مبارك

الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

خواطر حول الحج

خواطر حول الحج



الحج ما هو وما يثيره في النفس من مشاعر وما يستدعيه من ذكريات هذا ما أردت الحديث عنه


حين نذكر الحج نذكر الكعبة والحرم ونذكر سيدنا إبراهيم وابنه إسماعيل ونذكر هاجر زوج سيدنا إبراهيم وأم إسماعيل نذكر فداء إسماعيل والكبش الذي نزل من السماء فداءا له ، نذكر الصفا والمروة ونذكر زمزم نذكر الحجر الأسعد الذي لا ينتمي لأحجار الدنيا نذكر جبل عرفه نذكر رجمات الشيطان السبع ، ونذكر نداء إبراهيم في الخلاء بالحج حيث لم يكن يسمعه أحد ولكن الله بلغ نداءه ، نذكر تلك الفلاة التي وضع إبراهيم ابنه وزوجته فيها حيث لا أنيس ولا جليس ولازرع ولا ماء ونذكر النبي محمد صلي الله عليه وسلم وصحابته وكم كانوا يعذبون حتي هاجروا مكة إلي المدينة ونذكر تلك الأصنام التي كانت تملأ الحرم حتي فتح الله علي نبيه مكة وطهرها من تلك الأصنام


حين نذكر الحج نذكر صدر الإسلام وكيف كان بلال الحبشي يعذب لأنه يقول لا إله إلا الله ، ونذكر نصرة الإسلام بفتح مكة ودخول الناس في دين الله أفواجا ،


حين نذكر الحج نذكر نذكر هذ الثوب قطعتين من قماش أبيض غير مخيط


نذكر حلق الرأس ونذكر الذبح


حين نذكر الحج ونتذكر مشاعره وشعائره تختلط النفس بالمشاعر وتهيج العين بالبكاء


هذا هو دينكم ولكن أين نحن ؟؟؟


هل الحج يعني لنا دم ملطوع علي الحوائط وزفة لتوديع واستقبال الحاج ولقب يطلق عليه لينتقل من الاستاذ فلان إلي الحاج فلان


أم أنه نزهة سياحية ، أم برستيج ومظهر يدل علي الغني والثراء ليقال هذا رجل يحج كل عام

ماذا يعني الحج ؟؟؟


الحج هو الفريضة الخامسة التي تجب علي كل مسلم مستطيع للحج ( المال والصحة )


الرسول صلي الله عليه وسلم لم يحج إلا مرة واحدة


فرض علي 2 مليون حاج أو أكثر أن يرتدوا نفس الزي الذي لا إسراف فيه ولا مخيلة قطعتان من قماش أبيض غير مخيطين لا فرق بين رئيس ولا كناس أو زبال أو أي مهنة علي وجه الأرض


هكذا ينظر الله إليكم ولا يفرق بينكم

السبيل الوحيد

السبيل الوحيد







سؤال طالما طرح نفسه علي بقوة هل في مثل تلك الأزمات الخانقة التي تعتصرنا من مخرج هل لنا من سبيل ؟


نعم لدينا سبيل ولكن علينا أن ننتبه أن هذا السبيل إنما هو سبيل وحيد ليس لدينا غيره لذا فعلينا أن نتشبس به بقوة


أما السبيل فهو العمل الجماعي ، العمل كفريق واحد له غاية واحدة وهدف واحد ، والعمل الجماعي أو العمل كفريق في تصوري ومخيلتي لا يعني بالضروة أن تنضم إلي جماعة أو مجموعة بل عليك أن تعترف بالآخر بدوره ومهمته وملكاته وإمكانياته وأن تعرف مالديك وأن تطرحه للمجموع لا تحتفظ به لنفسك ولا تشترط أي شروط عند البذل


مشكلتنا الرئيسية هي أننا لا نلحظ إلا أنفسنا ولا نهتم إلا بها ونغفل أننا مهما أوتينا من قوة أو علم أو قدرة إنما نحن مجرد تروس في ماكينة الحياة ، نعم حين تعطل الماكينة علي ترس أو بعض التروس فإنها تصبح مهمة ولكنها بمجرد أن تركب التروس داخل الماكينة أصبح كل ترس مهم


ولنراجع أنفسنا ما قيمة الترس ولو مصنوع من الذهب أو النحاس بمعزل عن الماكينة التي توظفه وتجعله نافع مفيد


هذا هو العمل الجماعي أو العمل كفريق ، أن تنظر ما تستطيع فعله فتجعله مباح للجميع ينهل منه علي قدر ما يطيق ويكمل عليه بما لديه بهذا وبهذا فقط تعمل ماكينة الحياة


قال الله تعالي : " وتعاونوا علي البر والتقوي "


وقال صلي الله عليه وسلم :" لايؤمن أحدكم حتي يحب لأخيه ما يحب لنفسه "


النعيم

النعيم

ما هو النعيم وما هي تصوراتك عنه ؟
هل النعيم شئ واحد أم أن لكل شخص نعيم خاص به
كثرت الأحاديث عن السعادة وندُر الكلام عن النعيم
كثر الحديث عن السعادة لأننا إنشغلنا بالدنيا التي نعلم جميعا علم اليقين أنها موقوته محددة لها نهاية ، ولها سقف ولها متطلبات ولها قوانين وقيود
نعلم جميعا أنها دار التكليف دار الاختبار دار ابتلاء ومع ذلك ذهبنا نضيع الوقت والمهلة المحددة نتحدث عن السعادة ولم نسرح ولم نفكر في النعيم
لما لا نسرح نفكر ونتخيل ما هو النعيم ؟
إذا كانت الجنة يتحقق فيها كل مايخطر علي قلبك
إذن ما الذي يخطر علي قلبك ؟
ما هي أقصي أمانيك وحدود خيالك ، عليك أن تعبئ ذاكرتك بتصورات عن النعيم .....فكر .....و اسرح ......وتخيل

 

الاثنين، 8 نوفمبر، 2010

الخطة ب 3 ( Plan B 3)

الخطة ب  3 ( Plan B 3)



الخطة البديلة هي خطتك الثانية حين تفشل الخطة الأولي أو تتعرقل في إحدي مراحلها ، ولإعداد الخطة البديلة عليك عدة أشياء :


1- أن تدرك حقيقة ما لديك لتؤديه
2- أن تفصل الهيئة عن الوظيفة
3- أن تدرك السنن الكونية


فمعرفة حقيقة ما لديك يجعلك تقدر قيمته وتبذله لمن يحتاجه علي القدر الذي يحتاجه دون كبر أو ضعف فالكبر مرض والضعف مرض وكلاهما مهلك يجعلك تفشل في مهمتك


والفصل بين الهيئة والوظيفة يجعلك تؤدي وظيفتك في هيئات شتي


ومعرفة السنن الكونية تلك السنن والقوانين التي جعل الله الكون يسير وفقها لها خصائص وهي أنها أبدية عالمية بديهية فهذا يجعلك أن تعرف ما هو الثابت وما هو المتغير حين يلف الكون الأعاصير


بعد ذلك عليك أن تتصور طريقك الأصلي وتتوقع العراقيل وتوجد بدائل لكل ما يعيقك عن تحقيق هدفك ورسالتك مميزا بين العراقيل الحقيقية وبين ما هو علي سبيل الامتحان والابتلاء في تأخر النتائج ( ومعرفة السنن الكونية يساعدك في ذلك )


شئ لا يمكنك تركه مهما كانت النتائج ؟


ألا وهو مهمتك ورسالتك عليك ألا تتخلي عنها مهما كانت النتائج أو العراقيل أو الظروف فإن حملك لمهمتك في الحياة الزمن الطويل دون أن تنجز المهمة يصقل من فهمك للمهمة ويؤهلك لمنح وعطايا تأتي غالبا بعد الاختبار


وتأتي الفرص لمن كان يعد نفسه ويحملها ولا يأخذ الجوائز إلا من كان مستعدا


إنتبه مهمتك هي ما أنت بارع فيه وليس هذا خاص بأمور الآخرة بل بأمور الدنيا ، فمهمتك قد تكون طبيبا بارعا تخفف من ألم الناس أو مهندسا تساعد الناس أن تحيا حياة سعيدة مستقرة آمنة أو مدرسا أو نجارا أو حدادا أو أي شئ


فلن نحيا حياة سعيدة آمنة نرجوا بها الآخرة إلا إذا أصلحنا دنيانا وأبتغينا من إصلاح الدنيا الآخرة


عن أبي هريرة -رضي الله تعالى عنه- قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: بينما رجل يمشي بطريق اشتد عليه العطش، فوجد بئرا فنزل فيها فشرب، ثم خرج فإذا كلب يلهث يأكل الثرى من العطش، فقال الرجل: لقد بلغ هذا الكلب من العطش مثل الذي كان بلغ بي، فنزل البئر فملأ خفه ثم أمسكه بفيه، فسقى الكلب، فشكر الله له فغفر له، قالوا: يا رسول الله، وإن لنا في البهائم أجرا؟ فقال: نعم، في كل ذات كبد رطبة أجر متفق عليه.


وقال عليه الصلاة والسلام: إذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم شفرته، وليرح ذبيحته


قال صلى الله عليه وسلم: دخلت النار امرأة في هرة

هذا في الحيوان والبهيمة فكيف الحال في الدنيا وإعمارها وفي الإنسان وصلاحه


هل أصبح لديك الآن خطة بديلة ؟؟؟؟؟


الخطة ب 2 ( 2 Plan B)

الخطة ب   2  ( Plan B  2 )


قبل إعداد الخطة البديلة علينا أولا إعداد الخطة الأصلية ( هذا لمن ليس لديه واحدة)
سؤال علينا أن نوجهه لأنفسنا ونحن نعد خطتنا للحياة ؟
من أنا وماذا أريد ؟
حين أتخيل نفسي وأنا علي فراش الموت بعد زمان طال أم قصر وأتخيل تلك اللحظات التي لابد يوما أن أعيشها واقعا حياً أسأل نفسي ماذا فعلت ؟
هل أديت ما عليك ؟ هل فعلت ما خُلقت لأجله ؟ أم فرطت وضيعت
كثير منا لديه فهم خاطئ عن معني الحياة حتي أولئك الذين يتشدقون باسم الدين ويستدلون بآيات القرآن الكريم نعم فلقد قال الله تعالي : " وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون " تفسير الآية علي أن المراد بها الصلاة والصيام وغيرها فهم قاصر ساذج


ولأدلل علي ذلك إليكم حديث الرسول صلي الله عليه وسلم " اعملوا فكل ميسر لما خُلق له " فهل التيسير هنا خاص بالعبادات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الإجابة لا
إذن فكل ميسر لما خلق له بمعني دوره في الحياة
وهذا الدور هو خاص بك أنت لا يصلح له غيرك ولا يطالب به غيرك
وهذا أول شئ يجب عليك التفكير فيه ما هو دوري في الحياة ؟
يعيش علي كوكب الأرض 6 مليار نسمة تقريبا هل لهم بصمة أصابع واحدة ؟
لأ
هل لهم بصمة صوت واحد ؟
لأ
هل لهم DNA واحد


لأ


هل لهم؟ هل لهم ؟


لأ ...لأ


إذن كيف يكون لهم مهمة واحدة


من خلق هذا التنوع الهائل المبدع المعجز اللانهائي خلق لك مهمة خاصة بك عليك أن تستكشفها ومن ثم تؤديها


كيف نتعرف علي مهمتنا في الحياة؟


الله عز وجل حين خلقك وخلق لك مهمتك في الحياة زودك بما تحتاجه لإنجازها


وإلا كان غير عادل وتعالي الله عن ذلك فمن الأصول المقررة في أصول الفقه أنه لا تكليف إلا بما يطاق


إذن كل ما عليك فعله أن تنظر فيما وهبك الله إياه من صحة وعقل وخلق وحسن سمت وقوة ومال ونفوذ وعلاقات طيبة و....


كل شئ عليك أن تتفحصه وتعلم أنك أعطيته لتكمل وتنجز مهمتك ، بل إن عدد أنفاسك علي قدر ما تنجز به المهمة


إذن فمعرفة مهمتك في الحياة هي معرفة إمكانياتك الذاتية وخصائصك التي تميزك وتجعلك فريد
وخطتك الأصلية هي توظيف هذه الأمكانيات في خدمة قضية كبري هي قضية حياتك التي تعيش لأجلها وكلما كانت قضيتك عادلة ومن أجل هدف سامي كلما كانت سعادتك وراحة بالك وطمأنينة نفسك
تلك إذن الخطة الأصلية

الخميس، 4 نوفمبر، 2010

الخطة ب ( Plan B)

الخطة ب ( Plan B)




الخطة ب هي الخطة البديلة حين تفشل الخطة


هل سألت نفسك ما هي الخطة ب لحياتك ؟؟؟؟


هل لديك أصلا خطة لحياتك ؟ فإن كان لديك فماذا تفعل إذا فشلت تلك الخطة ؟


لابد أن يكون لديك خطة بديلة والخطة البديلة ليست تنازلا عن أهدافك في الحياة ودورك ورسالتك بل طريقة أخري لتحقيق مآربك وأهدافك


والعصر القادم لا يحتاج منا أن تكون لدينا خطة بديلة لحياتنا بل خطط كثيرة ،


عليك كل ساعة من حياتك وضع خياراتك تلك الساعة وعزم أمرك وأخذ طريقك


طريقك الذي يفضي إلي أهدافك لا تتنازل عنها ولا تتقاعس وبعدما تمضي بُرهة في ذلك الطريق أو غيره عليك أن تقف لتراجع نفسك وتعيد دراسة خياراتك لتعدل المسار أو تغيره فالعصر القادم بل بدأ هذا العصر بالفعل كل لحظة تتيح لك خيارات جديدة خلابة لمن يفطن لها ،


هيه!!!! هل لديك الخطة ب إن لم تكن لديك قم فإعدها


ولكن كيف تعد الخطة البديلة هذا ما سنتناوله في مقالات قادمة إن شاء الله






الأربعاء، 3 نوفمبر، 2010

انتهي عصر الفهلوة

الفهلوة



منذ أسبوعين فتح محل لبيع البيض بالقرب من مسكني بطنطا ووضع إعلان وأسعار البيض وكانت الأسعار جيدة أحيانا أحب أن أشتري من المحلات الجديدة لسببين الأول هو تشجيع المحل والثاني أجرب ، أما هنا فلقد كان السبب ثالثا وهو الاسعار أحسن ، ومر أسبوع ومررت بجوار ذلك المحل لأجد صاحب المحل رفع السعر عما كان يبيع في الاسبوع الماضي قلت مش مشكلة ربما تكون الحاجة ارتفع أسعارها ولكني وجدته رفع السعر علي طريقة الفكهاني يكتب خمسة صغيرة بحيث من بعيد تظنها صفر ولما تشتري يقولك ونصف تنظر لتري خمسة مكتوبة بخط صغير ، رابتني تلك الطريقة إذ هذه أول خطوات النصب ولكني نظرت للسعر بعد الارتفاع مازال جيد ذهبت – وأنا متوجس – أشتري فقال لي في حاجة بكذا وحاجة لوكس بكذا – أنا بشتري بيض - أسعار أغلي طبعا مما هو مكتوب علي الاعلان فقلت له ولكنك كاتب كذا علي الورق فقال هذا البيض الأبيض فقلت له شكرا أنا مش عايز بيض خالص


ثم ذهبت لسوبر ماركت بجوار المنزل واشتريت حاجتي لأجد أنه أعطاني سعر أحسن من السعر اللي مكتوب علي الورق عند تاجر البيض المتخصص – النصاب – فقلت في نفسي عندها لن يصمد طويلا فلم يعد هناك مجال للفهلوة


منذ 10 سنوات تقريبا كنت استوردت بعض الاجهزة من الخارج وقمت بالتسويق لها وممن ذهبت لعرضها عليهم أحد الناس الذين له مكتب في أمريكا والرجل أخذ الفكرة وراح مستورد هو كمية أكبر ودخلها البلد وبعدما دخلها لم يعرف كيف يشغلها إذ كانت تحتاج إلي برمجة وكان يأتي مع كل جهاز حساب للتفعيل حتي يعمل فلم يكن يدري أي شئ عن هذا وطبعا شربها خاصة إنه مدخلها دون كتالوجات أو حسابات التفعيل


الفهلوة هي الاعتماد علي سرعة البديهة لديك وعلي غفلة الزبون وجهله وسذاجته وكانت هذه الطريقة سارية بالماضي أما الآن فلقد انتهي عصر الفهلوة فإما أن تعطي للعميل خدمة حقيقية أو تلم حاجتك وتدور علي شغلانة تانية والشغلانة التانية لها نفس الشرط
وليس هذا  خاص بالافراد بل والحكومات والسياسيين والاعلاميين وكل شئ فلقد انتهي عصر الفهلوة

الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

اللعبة اللفظية

اللعبة اللفظية


أخطر ما يواجهنا في المرحلة الحالية هي دخولنا نفق مظلم لنا أن نسميه اللعبة اللفظية حيث كل ما هو موجود علي أرض الواقع إنما هو مجرد ألفاظ


ألفاظ تسمي الحرية وتسمي الديمقراطية وتسمي الحقوق الشخصية ويصبح كل منادي بتلك الالفاظ إنما يطالب بتلك الحقوق اللفظية دون أي أثر لها علي أرض الواقع بل يكون المتحقق ينافي تماما ما ينادي به هذا البوق أو ذاك الصعلوك


خذ علي سبيل المثال ماذا تحقق لإخواننا العراقيين في بلاد الرافدين


هل هناك أي رصيد واقعي من تلك الألفاظ المنمقة وقارن بينها وبين النظام السابق الذي كان به ما به ومع ذلك فلقد كان المتحقق أكثر بكثير من دخولنا في اللعبة اللفظية


فهل هذا ما نريده علينا أن نسأل أنفسنا فللأسف خيارتنا بين مر وزقوم وعلقم وستجدون أن أحلاها هو المر

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية