الجمعة، 30 ديسمبر، 2011

2012

2011

الخميس، 29 ديسمبر، 2011

العالم اليوم

الجمعة، 23 ديسمبر، 2011

و ذاب الجليد


و ذاب الجليد
وعادت في البحر تجري المياه
وفي مياه البحر أطلقنا السفن
ووجهنا الشراع
في أي وجهة ينبغي لنا أن نتجه؟
هذا هو السؤال

الأربعاء، 21 ديسمبر، 2011

المستقبل

المستقبل

هناك دائما قوي خفية تجذبنا للماضي لنتحدث عنه لنحاكمه تحبسنا فيه وكلما زادت تلك القوي كلما ضاع منا المستقبل .
الماضي لايجب أن نقف معه إلا علي قدر العظة والعبرة والدرس المستفاد
أما المستقبل فعلينا أن يكون كل حديثنا عنه  كل عملنا له
الماضي مات والحاضر سيموت وقبل أن يموت الحاضر فلنصنع منه المستقبل

السبت، 17 ديسمبر، 2011

صمام الأمان

 صمام الأمان

الإسلام الدين والدنيا الشريعة والحياة العبادة والمعاملة العقيدة والعمل الاعتقاد الباطن والامتثال الظاهر داخل المسجد وخارجه
هذا الإسلام الرائع الذي أنزله الله علي رسله وختمهم بنبيه محمد صلي الله عليه وسلم
هذا الإسلام الذي نعتنقه دينا ونمارسه عبادة وعملا لا يجب أن يترك لأهواء الناس يعبثون بفهمهم في حياة البشر
فالعقول تتفاوت والأفهام مختلفة والعلم لا يتساوي عند الناس
فإن تركنا كل فرد يقول في الإسلام ما يفهمه ويعمل وفق مايحبه استبيحت المحرمات وخربت المدن والأمصار
فلابد إذن من مرجع نرجع إليه يحكم في أفهام من اختلفت أفهامهم ويُعلم من قل علمه
فهل نرجع إلي فهم السلفيين أم الإخوان أم الليبراليين ؟
أم أرجع أنا إلي فهمي وأنت إلي فهمك وولدي لفهمه وبنتي لفهمها ونقول انتم أعلم بأمور دنياكم !!!
لابد من مرجع محل اتفاق مرفع عن الشبهة والانحياز متضلع بالعلم عريق في الفهم والعمل منارة  تبدد ظلام الجهل وتهدي حيرة الحائرين وترفع الحرج وتنشر العلم
إنه الأزهر الشريف صمام الأمان

للإسلام ميزة لا توجد في  غيره!
إنه دين أصابت إمرأة وأخطأ عمر
فلا يعرف الاسلام رجال دين ولكن علماء يعرفون الحق ويتبعونه ومتي ما ظهر لهم خطأهم رجعوا وللجميع حرية مناقشة أكبرهم في رأيه والاستفسار عن دليله
الإسلام إنه دين الدليل
ومتي ما صح الدليل واختلفت الأفهام نرجع إلي علماء الأزهر الشريف
فإن كان الخلاف سائغا  فإن في الخلاف سعة

الخميس، 15 ديسمبر، 2011

العرب تبحث عن شكسبير

 
التاريخ الإنساني تسجيله دراسته العبرة منه من أعظم مهام المؤرخ والأديب ولقد بات الأديب والتراث الأدبي أكثر دراسة وتأثيرا من كتب التاريخ
فكم رجل كان يستطيع أن يعرف ما عرفناه  جميعا عن شخصيات شكسبير
فالتاريخ مملوء بشخصيات أعظم وأكثر مما صور شكسبير ولكن شكسبير خلد شخصياته حين عرضهم في قالب أدبي رائع
العرب أحوج ما تحتاج إليه الآن إلي أديب مبدع أو مجموعة من الأدباء تخلد شخصياتها التي هوت تحت غضب الثورات العربية المباركة
لا يجب أبدا أن ننسي مبارك مصر وقذافي ليبيا وصدام العراق وزين تونس وبشار سوريا وغيرهم الكثير
علي العرب الآن أن يخرجوا عشرات من شكسبير كي يسجلوا لنا هذا العصر ورجالاته
أم أنهم سيافجئوا الجميع بأفضل من شكسبير كما فاجئوهم بثورات لا مثيل لها في التاريخ الإنساني ؟
لماذا لا تتبني الدول التي قامت بها الثورة ونجحت في جائزة نسميها جائزة  الشعب المصري في مصر والليبي في ليبيا والتونسي في تونس لمن يؤلف كتابا قصة أو رواية أو مسرحية عن الزعيم المخلوع أو المقتول أو الهارب
علي العرب أن تبحث عن شكسبير
 

الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

اللعبة السياسية

اللعبة السياسية

أولا:
اللعبة السياسية لها معالم منها أنها لا نهائية بمعني أنها سجال وجولات وليس بها نصر حاسم وإلي الأبد بل تقاس بالنقاط التي تحرزها والمحافظة عليها واستمرار تقدمك في إحراز النقاط
فلا يغرنكم تقدم  تقدمتوه أو نصر أحرزتموه بالأمس فلقد مضي الأمس بما فيه  والعبرة باليوم وغداً وتلك الحقيقة البسيطة هي سر تخلف معظم الأحزاب القديمة فلم يعرفوا أن رصيدهم من النقاط قد استهلك بالكامل وعليهم لو أرادوا دخول السباق علي الغد أن يبذلوا نفس الجهد المبذول من كل الأطراف في السباق أو يزيد
ثانيا :
الصراع دائم ومتصل بين النظام السابق وبين الثورة وسوف يتمثل النظام السابق في صور شتي ، قصر النظام السابق في صورة الرئيس السابق فقط هو نوع جهل وسخافة فالنظام السابق هو نظام كامل بكل هيئاته وكلما انهزمت هيئة أطلت غيرها برأسها تدافع وتنافح عنه ويُعلم قدر تغلغل النظام السابق في كل مؤسسات الدولة بمدي هذه المقاومة المستميتة علي إحيائه مره أخري
فلا تظنوا أن أي منظمة أو مؤسسة  تابعة للنظام السابق ستسلم بسهولة للثورة 
خلعت الموجة الأولي من الثورة رأس النظام وجهاز الشرطة 
قودت الموجة الثانية بعض صلاحيات المجلس العسكري وأجبرته علي جدول زمني 
لن يتم الأمر دون نضال واستمرار لروح الثورة لا أقول حتي يتم نقل السلطة بل وبعدها أيضا فالصراع علي السطة قديم ودائم ولن ينتهي 
علينا أن نتذكر دوما أن اللعبة نقاط وليس بها نتيجة حاسمة

الأحد، 11 ديسمبر، 2011

التفكر

السبت، 10 ديسمبر، 2011

you are on your own

كن ولا تبدو

كن ولا تبدو
                         إيمرسون

الثلاثاء، 6 ديسمبر، 2011

رامبلا زنتيز

رامبلا زنتيز

هاردي كان قد التحق بمدرسة للفرسان ولكنه لم يظهر أي حماسة أو براعة أو مقدرة في مباريات الفروسية التي كانت تقام بفناء المدرسة وبدأ الجميع يعتقدون أن فتور حماسة هاردي وعجزه عن فهم فنون الفروسية يرجعان إلي الجبن المتأصل في نفسه ومن ثم قرر ناظر المدرسة ، وأستاذ الفروسية بها أن يتوليا أمر الغلام ويقوما بعلاجه من نقيصة الجبن

وكان رأي الاستاذ طرد التلميذ من المدرسة ولكن الناظر فكر في وسيلة أفضل ، فكر في تعليم هاردي كيف يقتل التنين " وحش الأساطير"  وشرع الإثنان يعلمان هاردي هذا الفن ولم يأل التلميذ جهدا في استظهار كل ما يقدمان إليه من علم وفن ...
وظل يتقدم في مبارزاته لتماثيل التنين المصنوعة من الورق إلي التماثيل المصنوعة من الخشب وكان في كل مرة يفصل رأس تمثال التنين بضربة واحدة بارعة من بلطة الحرب.

وفي النهاية ظفر هاردي بالدبلوم في فنون الفروسية واستدعاه الناظر إليه في نكتبه وقال له : آن لك يا هاردي أن تخرج وتواجه طريقك في الحياة ، والحياة كما لا يخفي عليك هي نفسها تنين كبير أو مجموعة ضخمة منها..
وشعر هاردي بالاضطراب الشديد وهو يوشك علي مواجهة الحياة المليئة بالتنينات وأدرك الناظر سر اضطرابه ، فوعده بأن يزوده بشئ يساعده علي قتل التنينات ، وتمني هاردي  أ يكون هذا الشئ طاقية الإخفاء التي تساعد علي النخفي عند اللزوم ولكن الناظر سخر من هذه الأمنية قائلا إنه سيزوده بشئ أفضل.
وزوده الناظر بكلمة سحرية .. هي  " رامبلا زنتيز " ، ولم يكن علي هاردي إلا أن ينطق بها مرة واحدة فيعجز أي تنين عن إيذائه .

وفي اليوم التالي خرج هاردي مزودا بهذه الكلمة السحرية لملاقاة التنين الأول ولكن هاردي أسرع ونطق بالكلمة السحرية وهو يهوي ببلطته علي عنق التنين ويفصل رأسه عن جسده، وأدرك هاردي أنه بفضل هذه الكلمة السحرية يستطيه أن يفصل رأس التنين الحقيقي بنفس السهولة التي كان يفصل بها رؤوس التنينات المصنوعة في المدرسة .
وبعد ذلك بدأ يخرج كل يوم في الفجر ويعود في المساء ومعه أذنا تنين قضي عليه في يومه، وأخذ يشعر بالثقة في نفسه يوما بعد يوم ، وفي كل مرة يلتقي بتنين وجها لوجه ينطق بالكلمة السحرية " رامبلا زنتيز"  ثم هيلا هوب يهوي ببلطته علي عنق التنين فيقتله ثم يعود إلي المدرسة في المساء ومعه أذناه.

وأخيراً خرج هاردي الذي كان قد أدمن شرب الخمر في الحانات المجاورة ذات ليلة في الفجر  وهو مخمور ليقتل التنين الخمسين وارتعد هذا التنين الخمسون من فرط الفزع امام هاردي الذي  ذاعت شهرته في كل مكان وتقدم هاردي في ثبات نحو التنين ورفع بلطته ليقضي عليه ولكنه أعادها إليمكانها بجانبه فجأة ، وكان التنين يعرف أن هاردي مزود بتميمة سحرية تمنع عنه الأذي ، ومن ثم سأله  قائلاً : ماذا بك .. لماذا لم تقتلني؟!
ولم يسع هاردي إلا أن يعترف بأنه نسي الكلمة السحرية
وكان التنين في هذه المرة وحشا عجيبا شاذا ذلك لأنه لم يهجم فوراً علي هاردي ويلتهمه ، وإنما حاول أن يعامله بروح رياضية فقال له :
هل يمكن أن أساعدك علي تذكر هذه الكلمة .
إنيي لا أتذكر إلا الحرف الأول منها وهو حرف الراء .
واستعد التنين للهجوم علي هاردي والتهامه
وفيما هو يهجم عليه ، تذكر هاردي الكلمة السحرية فجأة ، ولكنه لم يكن لديه وقت للنطق بها، وإنما كان لديه الوقت فقط ليرفع بلطته ويطوح بها في الهواء ، ثم يا للعجب يفصل بها عنق التنين عن جسده بضربة قوية بارعة جعلت الرأس تطير مئات الأمتار .

ولكن الأمر بدأ يختلط عليه ويثير في نفسه الارتباك والدهشة.. إنه لم ينطق بالكلمة السحرية " رامبلا زنتيز"  ومع ذلك فإن التنين عجز عن إيذلئه؟ بينما استطاع هو أن يطيح برأسه بمثل هذه القوة والبراعة!
فما معني ذلك ؟!
وأسرع عائداً إلي المدرسة ، وأخبر الناظر بالأمر ، فاعترف الناظر له بالحقيقة قائلا إن الكلمة ليست سحرية ، وأن الفضل في انتصارات هاردي علي التنينات الخمسين يرجع إلي شجاعته وبراعته الخاصة ، لا إلي الكلمة السحرية المزيفة. إن كل ما فعلته الكلمة هي أنها زودته بالثقة في النفس لا أكثر .. ثم اختتم حديثه قائلا لهاردي :
الست الآن سعيدا بمعرفة هذه الحقيقة ؟

ولكن هاردي لم يكن سعيدا .. لم يكن سعيدا علي الإطلاق .. لقد خطر بباله أنه كان من الممكن جدا أن تلتهمه هذه التنينات التي قتلها لو لم يكن أسرع منها بثانية واحدة في القضاء عليها ..
إن هذا أمر خطير .. خطير جداً.
ولم يستيقظ هاردي في فجر اليوم التالي وجاءت عليه الظهيرة وهو لا يزال في الفراش ، يرتعد من الخوف تحت الأغطية ، ولكن الناظر والاستاذ أرغماه علي مغادرة الفراش ، ودفعا به إلي الغابة المجاورة حيث التقي الغلام بالتنين الواحد والخمسين وكان قد أتم القضاء علي خمسين تنيناً وبالرغم من أن هذا التنين كان صغيرا .. أصغرها جميعاً ، فقد انتصر علي هاردي وقتله والتهمه ولم يعثر أحد علي شئ من بقاياه إلا بعض القطع المعدنية من المدليات التي كان يحملها علي صدره كلما خرج للمعركة .
انتهت القصة التي حكاها ريك لتلاميذ الفصل الثاني حيث أنه لم يكن محضر درس لهذا اليوم ولكن من هو ريك أصلا  ؟!
هذا موضوع قصة ثانية اسمها  بذور الشر لإيفان هنتر

الأحد، 4 ديسمبر، 2011

أين نبحث عن الفرص؟

لكي نغير العالم

التغيير

الجمعة، 2 ديسمبر، 2011

التيار الإسلامي والاختبار الصعب

التيار الإسلامي والاختبار الصعب
لأن تعيش مضطهد مُحارب هذا لون ولأن تعيش ممكن مستأمن هذا لون آخر
ينتقل التيار الإسلامي من الأول إلي الثاني والاثنين بالنسبة للتيار الإسلامي اختبار والاختبار الثاني أصعب وفتنته أشد ومسؤليته أكبر
التيار الإسلامي به عدة تيارات فرعية كثيرة أهمها التيار السلفي وتيار الإخوان المسلمين
ولكل هنات ومميزات والسؤال الذي أود أن أطرحه ماهو التغيير الاستراتيجي علي كلا الطرفين لكي يتأهلا لقيادة المرحلة القادمة والتعامل معها بفاعلية
أولاً : التيار السلفي
التيار السلفي به ميزة قد تعتبر عيب ولكني أعدها في الجانب الحسن إذا أُحسن استغلالها
وهي أن كوداره المدربة ليست مركزية بمعني أن التيار السلفي تيار دعوي ولم يخطر بباله تدريب وإعداد كوادر تخوض غمار الحياة في شتي ميادينها
لذا كان التيار السلفي يعد كوادر دعوية فقط  ومن لديه كفاءة وقدرة ما في أي مجال ما كان يبتعد في هدوء مع بقاء وصلة ما تربطه بجذوره السلفية وينمي ويطور كفائته
والتيار السلفي يمارس دوره الدعوي ما يقارب 40 عام وبالتالي فلديه جذور في شتي الميادين وكوادر في شتي المجالات
والاختبار الصعب للتيار السلفي هي قدرته علي جذب تلك الكوادر التي كانت تنمو بعيدا عنه وعن رعايته ولكنها  كانت ترتبط به نوع ارتباط هذا أولاً
ثاني اختبار صعب للتيار السلفي هو هل سيقدر التيار السلفي علي جذب الكفاءات والخبرات المتميزة والمتنوعة  حتي ولو كانت لا تنتمي إلي التيار نفسه
إذا نجح التيار السلفي في وضع قواعد لجذب الكوادر وتصعيدها مع تمرين كوادره المنتسبة إليه واضعا نصب عينيه المصلحة العليا للوطن وأن العمل يقوم به من هو كفء
فإننا سنشهد عصر رائع تنمو فيه قدرات البلد بطريقة أُسية وعندها سينجح التيار السلفي في الاختبار
ثانيا : تيار الإخوان المسلمين
الاختبار الصعب بالنسبة للإخوان هو في الواقع أصعب الاختبارات علي الإطلاق لأن الاخوان لديها كوادر مدربة وتعمل بالحقل السياسي زمنا طويلا واليوم وهي تنجح في الانتخابات تنجح لعدة أسباب منها خلو الساحة من منافس قوي أكثر من كونها مستعدة لتلك المرحلة ومؤهلة لها
والسؤال هو هل سيقبل الإخوان بالتعاون مع باقي التيارات؟
 وهل ستبحث عن الكوادر المميزة التي تقدر علي خوض تلك المرحلة أم أنها ستبحث أولا وآخرا داخل كوادرها ؟
وهل كوادرها تصلح وتكفي ؟!!
مصر أولا
مصر أولا تلك هي الكلمة السحرية التي إن استعملها التيار الإسلامي نجح 
البعد عن التحزب والبقاء داخل الشريان الرئيسي والمصلحة العامة لمصر
الاختيار للأصلح والأكفء والأقدر

الخميس، 1 ديسمبر، 2011

مصر صفحة جديدة

الثلاثاء، 29 نوفمبر، 2011

كلمة حق

كلمة حق

لقد أشاد الإعلام والإعلاميين بالمصريين في التزاحم علي صناديق الاقتراع وقالوا في حقهم أنهم أثبتوا أنهم قابلين للديمقراطية علي عكس ما كان يروج النظام السابق
وفي الواقع هذ أقل من حقهم فالمصريون اليوم والأمس ومنذ عشر سنوات علي نفس القدر من الوعي والذكاء فلقد قاطعوا الانتخابات دهرا طويلا لأنهم يعرفون مدي زيفها واليوم وعندما أتت الشواهد لتؤكد نزاهتها أو أن الطريق إلي نزاهتها ممهد أو العقبات به قليلة  تدافعوا يصوتون 
فنحن لم نتغير اليوم عن الأمس بل الواقع الذي تغيير واستجبنا له بمنتهي الفاعلية كمما كنا نعتزله بمنتهي الجدية  هؤلاء هم المصريون

وهذا  في نفس الوقت يعكس مدي تأخر الإعلام المصري الرسمي والخاص عن فهم النفسية والعبقرية المصرية وعن ملاحقة ركب الثورة الذي يفجر الطاقات الكامنة فمازال الإعلام يسير بخطي السلحفاة في مواكبة قوة كامنة كبيرة جدا فجرتها الثورة ولم تنشئها
 نجح المصريون في الثورة والانتخابات وغيرها ومازال المراقبين والمحلليين والإعلاميين يديرون قنواتهم بطريقة النظام السابق طبل طبل هبل هبل هيه يا لا نروح وبكره فيه تاني

تحية لشعب مصر فكل يوم يزيد لرصيده نقاط ولا نهاية لهذا العطاء هيه دي مصر

الاثنين، 28 نوفمبر، 2011

نقطة .. من أول السطر

نقطة .. من أول السطر

اليوم وضعنا نقطة وبدأ سطر جديد في تاريخ الأمة  لا يقتصر الأمر علي مصر بل سيلحق بها ما تبقي من دول العالم العربي والإسلامي
وقبل أن نتحدث عن السطر الجديد الذي نسطر به تاريخ جديد وعهد جديد وحياة جديدة وأمل وحضارة وفرحة ونصر وإصرار وعزم أحب أن ألقي نظرة علي آخر السطر الماضي أو بعبارة أخري متي بدأنا هذا السطر ومتي أنتهي السطر الأخير قبل هذا العهد
انتهي السطر عندما تنازل العسكري عن وثيقة السلمي وتنازل أيضاً عن إحداث أي تغيير في وضع الجيش في الدستور الجديد كما أنه انتهي السطر بإصرار العسكري علي تسليم السلطة لسلطة منتخبة تعبرعن رأي الشعب وتمثله تمثيلا حقيقيا كما أنتهي السطر بعدما تم الإعلان عن تاريخ محدد لنقل السلطة لحكومة مدنية ورئيس منتخب وهو منتصف عام 2012 كما انتهي السطر عندما نزل الشعب للمرة الثانية علي قلب رجل واحد يرفض أن يقتل منه أي رجل أو تسلب منه حريته في التظاهر والاعتصام السلمي  أو تفرض عليه أي وصاية تتعلق بمستقبله
هكذا انتهي السطر لنضع خلفة نقطة ونبدأ سطر جديد

السطر الجديد بدايته نزول المصريون للإنتخابات 2011-2012
شتان بين السنيتن انتخابات 2010 وانتخابات 2011 إن المرء ليعجب كيف يمكن أن تتغير معالم التاريخ في سنة واحدة أو عام واحد في حين أنه يظل راكدا عدة عقود لا تتحرك مياهه بل تتعفن وتأسن وتصيب كل من يعيش بجوارها بالمرض وفجأة  تتغيرالأحوال  لم تكن فجأة بل هي تراكمات من الضغط والاحباط الذي أشعل في نفوس الشعب شرارة الانطلاق بلا قيود
إلا قيد الدين وقيمه ومصر وحبها ومصلحتها عندها كانت الثورة ونعم الثورة كانت
سلمية بلا عنف وطنية بلا زيف  هكذا بدأ سطر جديد وإني لمشتاق لإكمال تلك الصفحة المشرقة من تاريخ مصر والعالم العربي والإسلامي
الله أكبر ولله الحمد

الأحد، 27 نوفمبر، 2011

ماذا ...لو !؟

ماذا .. لو  ؟!

خاطر غريب داهمني فأحزنني
الخاطر هو ماذا لو أن الأمر ليس كما يبدو لنا
هذا الخاطر داهمني بالضبط حين رأيت المشير طنطاوي يلتقي بعمرو موسي  ومحمد البرادعي عندها خطر ببالي ماذا لو أن هناك فعلا سيناريو قديم معد سلفا وتم التسويق له بهذه البوروبجاندا الصاخبة ، بالتلاعب بمشاعر الشعوب ثم الإيحاء بأنها تنتصر ثم...
ثم تحدث الكارثة بأن ينفذ سيناريو بحذافيره معد سلفا بعدما يكون مات من مات وأُحبط من أُحبط وانتشت الشعوب بأمل زائف !!!!!
لاشك أن هذا الخاطر أحبطني وكاد أن يصيبني بإكتئاب خاصة وأنا أري أن الأمة لا توجد لها - للأسف - قيادة ناضجة تعي خطورة الوضع ولديها استعداد تام وعقلية خصبة ومخيلة رائعة وحنكة وخبرة لتتفاعل مع الأحداث بمرونة عالية بل بمرونة مطلقة
ولكن تلك الطريقة في التفكير هي الأخري لا تناسب تلك المرحلة الحرجة التي نمر بها
فعدلت من وضعيتي الذهنية وأخذت أفكر في الأمر علي النحو التالي
حتي ولو أن الأمر ليس كما يبدو علينا بإعداد العدة لجعله كما يبدو لماذا لا نكافح كفاح الأبطال لجعله كما يبدو  فلنستيقظ جميعا من ثباتنا وكل يبحث له عن دور ، دور مهم لجعل الأمر كله كما  يبدو فلن ننال الحرية بالتمني ولا حتي بالانخراط في وسط الجماهير الغاضبة بل علينا من التخطيط الجيد والعمل الجاد والانضباط التام
إذن لكي يتم الامر كما نرجوا يلزم منا أن يبحث كل منا عن دوره ، دوره الحساس والحيوي وليقم به بإخلاص وفاعلية وتفاني  ولننسي جميعا ماذا لو  فإن لو تفتح عمل الشيطان
قم بدورك هذا هو واجبك واترك الباقي علي الله نعم الله فقط  هذا هو واجبك وعلي الله التوفيق والسداد والنجاح

الخميس، 24 نوفمبر، 2011

خطابات العسكري... خاطرة

خطابات العسكري... خاطرة



يا سيادة المشير و يا سيادة المجلس الموقر


هل سقط مبارك باستفتاء


حتي نحتاج إلي استفتاء


وهل رضينا بك باستفتاء حتي تترك باستفتاء


المجلس يشكك في شرعية الميدان وهذا خطأ رهيب


فلولا سلوك التباطئ والتواطئ لحلت كل الأمور


ولكن باتت الحيل كلها مكشوفة


فالتباطئ والتواطئ يصب في إعادة شحن الثورة لكامل طاقتها


إن ما يحدث الآن يجعلني أتسائل كيف كانت مصر طوال الفترة الماضية (30 سنة أو يزيد بل منذ قيام ثورة العسكر سنة 52 ) تختار قيادتها علي كل صعيد ، لماذا الذكاء مغيب والمكر حاضر ، لماذا الحق مغيب والباطل يماطل


أعرف ان التأخير كل تأخير يصب في مصلحة الثورة فبه تحدث عملية التطهير


فمن لم يسقط قناعه في الثورة الأولي ها هو اليوم يسقط


ومن تلهيه المصالح الوقتية علي المصالح الاستراتيجية للوطن يقع في الفخ المنصوب


يراهن العسكري علي التخويف بالانفلات الأمني وما هو الجديد وأين الاستقرار الأمني في عهدكم الرشيد ..؟


يراهن العسكري علي الانهيار الاقتصادي إن لم نسكت ونسمع الكلام بل ونضرب تعظيم سلام


طيب يا سيدي قولنا آمين فين هي رؤيتكم للاقتصاد وفين هو التحسن والتحسين في أوضاع الفقراء والمساكين ..؟


يراهن العسكري علي سيل لعاب بعض من له مصلحة شخصية بإنجاز الانتخاب وباعتراض من ليس له أي مصلحة في تعجيل الانتخاب ولكن أين الشعب المعتصم والمتظاهر أين الجموع الثائرة بالميدان نعم إنهم خارج أي حسبان !


الطرف الحقيقي في المعادلة دائما غائب وعلي المائدة كل الاطراف التي ليس لها أي قيمة حقيقية .


طيب من سيشرف علي الانتخاب ومن سيؤمنها هو هو نفس الرجل الذي زور انتخابات 2010


وليه سايبين الفلول تصول وتجول وليه سهلتم لها الوصول !!!؟


ليه دايما قرارك متأخر كثير أنت فاكر إن الشعب هيبطل يثور حتي تصنع له مبارك جديد ؟


إذن أنت لم تفهم شعب مصر وما يمر به من طور يستعيد فيه وعيه وأمجاده ودوره في قيادة بلاده 50 سنة أو يزيد في كل منصب كبير سعادة اللواء خلف كرسي الإدارة لم يكن الموضوع موضوع مبارك وحده ، ولو كان إنت كنت فين من زمان ، كل الحسنة اللي تفكرني بيها إنك لم تضرب علي نار في الشارع يوم الثورة ، وأين أنت أصلا من الثورة ظننت إنك هتقوم بها قبلي


ولكن ...! مفيش ولكن لما شعرت بوقوع المخلوع لا محالة بت تعيرني بانك ساندتني طيب ياسيدي متشكرين ، فين بقي باقي حقوقي وفين اللي قتلوا أصحابي وإخواني وفين محاكمة اللي سرقوا أوطاني كل مرة تأخذ خطوة لازم قبلها أروح الميدان


ليه لا يوجد جدول زمني معروف ومعلن


إنت بتراهن علي الحصان الخطأ بل اسمح لي أنت بتراهن علي حمار مش حصان


الحصان الحقيقي هناك في الميدان


هذه مجرد خاطرة عابرة علي خطاب العسكري والمشير


من غير رموز ... صرخ الميدان


من غير رموز ... صرخ الميدان

من غير رموز

أنا مش هفية أو جبان

أو مهمش في الميدان

أنا مصر كلها بعمق الزمان

أنا مصري وقبلها أنا إنسان

من غير رموز ... صرخ الميدان

من غير رموز

أنا اللي أقول مين يحكم ومين يمشي

أنا اللي أصرخ وأقول مينفعشي

أنا اللي لما تيجي تفاوض تفاوضني

أنا اللي لما تيجي تحاور تحاورني

من غير رموز ... صرخ الميدان

من غير رموز

أعيش وروحي علي كفي ....في الميدان

أعيش وأطرد من ساحتي كل خوار جبان

أعيش وأرفض أن أساوم أو أفاوض

قبل ما كرامتي ترجع لي وتعاود

من غير رموز ... صرخ الميدان

من غير رموز

شكل واحد ...قلب واحد

هم واحد يجمعنا

صوت واحد يسمعنا

نشيد ثورتنا .. معني حريتنا

لُب قضينا

من غير رموز ... صرخ الميدان

من غير رموز

قبل ما تدخل الميدان

أخلع قناعك واترك متاعك

وامشي علي الارض الطيبة

واخفض جناحك للناس الطيبة

عن يمينك وعن شمالك

رجال كانوا أو نساء

هما دول اللي هيحموك هذا المساء

في عز البرد ..... راح تشعر بالدفا

في عز الخوف... راح تشعر بالسعادة وتنتشي

كر وفر........ راح تحميهم ويحموك

راح تشيل جريحهم ...وإن جُرحت راح يطببوك

من غير رموز ... صرخ الميدان

من غير رموز


أين الشيطان ؟

أين الشيطان ؟
حين يتم حبس مبارك وعصابته ويتولي المجلس العسكري ويقوم بنفس الأخطاء بل أفظع إذن لنا أن نسأل أين الشيطان ؟
بل السؤال  هو من الشيطان الذي لم ينقطع دوره مع حبس مبارك وعصابته وتطور أدائه وزاد غبائه في التعامل مع الثورة .

الجمعة، 18 نوفمبر، 2011

عطوة - والفلول

أمسك فلول

الخميس، 17 نوفمبر، 2011

حين تخلو الساحة

حين تخلو الساحة

حين تخلو الساحة من الأبطال: يتمنطق بالسلاح كل جبان خوار، وحين تخلو من الزعماء: يتصدى للقيادة كل سفيه غرير، وحين تخلو من الأمناء: يتظاهر بالوفاء كل خوان حقير، وحين تخلو من الحكماء: يدعي الفلسفة كل جاهل مغرور، وحين تخلو من المجاهرين بالحق: يصول فيها كل طاغية لئيم.

                                             مصطفي السباعي

معادلة من أربع حدود

معادلة من أربع حدود

يقول مصطفي السباعي : " الجهل بالدين مرتع خصيب لضلالات الشياطين، والفقر في الدنيا مرتع خصيب لمؤامرات المتربصين، وفقدان العدالة الاجتماعية مرتع خصيب للثورات والبراكين، ومخالفة دين الله مرتع خصب للهلاك المبين."
                         


إذن حدود المعادلة هي
العلم - والغني - والعدالة - والإيمان
نعيد صياغتهم ثانية في صورة معادلة
علم صحيح بالدين يتولد عنه إيمان عميق وطاعة لله وفهم حقيقي لسنن الله في كونه فيخرج إنسان يعمل في الأرض  بالعدل ووفق سنن الله الكونية فيحقق الغني والرخاء
فيتجنب ضلالات الشياطين ومؤامرات المتربصين والثورات والبراكين والهلاك المبين  

الأربعاء، 16 نوفمبر، 2011

الانتخابات

الاثنين، 14 نوفمبر، 2011

المهمة الصعبة .. إن لم تكن !!

المهمة الصعبة .. إن لم تكن مستحيلة

في المقال السابق قلنا أن المرء لايستطيع تجاوز نيته وقصده وهذا واقع ولكن صعوبة هذا الواقع ومرارته تتأكد من عدم قدرة المرء علي تعديل نيته وقصده
فتجريد النية لله أمر شديد الصعوبة بل بت في أوقات كثيرة أشعر بأنه مستحيل لذا تمني السلف أن يخلص لهم ولو ركعتين بصدق ولو ليلة واحدة قيام بالليل بصدق ولو دمعة واحدة ،تواترت النقول عن السلف بهذا المعني
وكيف لا وتجريد  النية لله يعني أن لا يري العالم علمه ولا يفخر به ولا يباهي لا يلحظ نفسه في المعادلة وكذلك الرجل الكريم الذي ينفق ماله كله في سبيل الله لا يري انه فعل شيئا يذكر وكذلك الرجل الشجاع المغوار الذي يورد نفسه المهالك في سبيل الله يري بضاعته مزجاه وأنه مقصر ويقبل علي الله باستحياء بأن له نفسا واحدة يقدمها طواعية بل بفرح وسرور لله وفي سبيله لا يري لشجاعته وقوته ولتضحيته بنفسه أي أثر في نفسه اللهم كما قلت الحياء من سوء البضاعة التي يقدمها لله  
تلك والله  المهمة الصعبة
اللهم كما رزقتنا الإسلام  ارزقنا الإخلاص  في العمل ويسر العمل وتقبله وبارك فيه وإعنا عليه وأرزقنا شكره اللهم لولاك لما اهتدينا ولا تصدقنا ولا صلينا فمنزلن سكينة علينا وثبت الإقدام إن لاقينا فإن ..... قد بغوا علينا

الجمعة، 11 نوفمبر، 2011

وقد قيل ..

وقد قيل ...



لا يستطيع المرء أن يتجاوز نيته وقصده ، لذا عندما تتوقف عن المسير فلتعلم أنك قد وصلت


نعم وصلت لما كنت تصبو إليه حقيقة ولم يعد هناك مزيد طاقة لتسير أكثر من قصدك ونيتك


فالطاقة إنما تبعثها النفس التي لها غرض لم يكتمل بعد


فمن كان الله والدار الآخرة هو قصده ونيته لم يفتر عزمه ولم توقفه المنغصات والعقبات إنما وقوفه ساعة يقف مجرد لحظات يقيم فيها ما تم ويبحث عن الخلل يعالجه ويستأنف المسير


فمن كان الله والدار الآخرة هو قصده فلديه مخزون من الطاقة الذي لا ينفد


فمن كان الله والدار الآخرة هو قصده لا تلهيه الشواغل ولا تقلقه المصاعب دائم العمل  قليل الشكوي كثير الصبر لديه شعاع من النور يضيئ له الطريق يري به آخر نفق الحياة فيعلم كم هو الباقي من العمل فيراه كثيرا فلا يهنأ براحة  بل تؤرقه المسؤولية فيدع عنه الرقاد ويتجافي جنبه عن المضجع يصل الليل بالنهار سائرا إلي الله بكل ما لديه من جهد وبكل ما يملك من فرح ولهفة وشوق واستبشار وأمل وحب
يتسلتذ ما يراه غيره عذابا يأنس بما يراه غيره وحشة يستمتع بالعمل لأنه في رضي الخالق جل وعلا يزيد العمل من نشاطه يري أن أنفاسه مسخرة ليتم ما بدأ ولينهي ما يريد


في رضي المحبوب يذيب جهده ويذيب عمره فيكافئ بالبركة فيزداد كل شئ حوله ليس نتيجة لعمله بقدر ما هو بركة من الله إجابة لدعائه وزيادة علي ذلك


فلقد وعده الله الحسنة بعشر أمثالها إلي سبعين بل يزيد


يقف عداد الزمن أمام جهده كما أمسك الله الشمس لصحابة نبيه صلي الله عليه وسلم فإنه مأمور كما أن الشمس مأموره


أما من كان غير الله مقصده ونيته فلسوف يحقق ما يريد ولكنه يأتي يوم القيامة يقول لله لقد جاهدت فيك فيقال له إنما جاهدت ليقال جرئ وقد قيل


يا الله يظن أن لديه في الآخرة المثوبة والأجر , الخلود والجنة ولكنه لم يهتم لم يراع لم يلحظ قصده ونيته فتطيش الأعمال وتبقي الحسرة ويصك أذنه كلما تكلم عن الإنفاق عن العلم ونشره عن القتال والجهاد عن كل صنوف البر وأبواب الخير إنما كنت تفعله ليقال ... وقد قيل .


الاثنين، 7 نوفمبر، 2011

الإنسان.. عجيب إذا أراد وصمم

قط يحاول إنقاذ صديقه !

السبت، 5 نوفمبر، 2011

كل عام أنتم بخير

أحبك ربي

علي عرفات .. مع الحجيج

من هذا الذي وقف بباب الله فطرده!!!

الجمعة، 4 نوفمبر، 2011

المطعم.. قصة كفاح مستمرة

المطعم  .. قصة كفاح مستمرة

هل هذا يصلح عنوانا لقصتنا ؟
لا أدري !!
دعونا نحكيها ثم نرجع إلي العنوان مرة أخري ندقق فيه ونمحص
كان هناك 90 مليون إنسان يعيشون في بلد في وسط هذا البلد مطعم يأكل منه جميع سكان البلدة ولإن المطعم حيوي جدا لسكان البلدة كان من يديره له  أن يديرة فترة محدودة فقط
في غفلة من أهل البلدة ومكر من مدير المطعم دارت عجلة الزمان 30 سنة لهذا المدير
هل كان يخدم المطعم بصدق وإخلاص وكان يطعم أهل المدينة أجود الأطعمة ؟
ربما ... هكذا كان يقول قليل من الناس
وفي يوم معلوم خرج 90 مليون إلا قليلا ووقفوا خارج المطعم يطالبون المدير بالرحيل وترك المطعم بعدما خربه وأفسد كل المخزونات الاستراتيجية لأهل المدينة والأكدي من هذ والأمر أنه كان يهرب كثير من السلع الاستراتيجية لعدو البلدة المجاور بثمن وبدون ثمن بأسعار زهيدة وأحيانا مجانا
18 يوم والملايين مجتمعة علي قلب رجل واحد تريد شيئا واحدا رحيل هذا الحرامي وعصابته الذين خربوا المطعم وأضروا بأهله طوال 30 سنة ومع احتدام الصراع تدخل رجل طيب
 نعم طيب...... لا أريد من أحد ان يستعجلني في سرد القصة
قال الناس لهذا الرجل الطيب عليك بحراسة هذا المطعم حتي ندبر أمرنا فيمن يدير المطعم فوافق الرجل الطيب وانفضت الجموع تبحث فيما بينها عن خلف لهذا المجرم الأثيم مستفيدين من مرارة التجربة وألمها
وفجأة !!!!!
فجأة ماذا حدث ؟
ثانية واحدة لما أتأكد
....
نعم تأكدت الآن
سمح الرجل الطيييييييييب بأولاد صاحبه بدخول المطعم
فدخل الولدان ولكنهما غاية في الشقاوة فأخذوا يكسرون في المطعم ويدمرون ما بقي من متاع وأساس قليل ، بل ونادوا أصاحبهما ليعيثوا في المطعم فسادا
فرأي الناس هذا فاستنكروه وضجوا إلي الرجل الطيب مطالبين إياه بالرحيل وترك المطعم في أقرب فرصة بعدما ساعد الرجل الطيب علي ضياع ما تبقي من مقدرات لهذا الشعب فجادل الرجل الطيب في ذلك وأخذ يستمهلهم شهرا ثم شهرا
وأثناء تلك الشهور كانت تسوء جدا حالة المطعم
إذ أولاد صاحب الرجل الطيب تقوم بالواجب علي آخره
وبدأت الجموع تستشيط غضبا بالرجل الطيب خاصة بعدما عرفت أن أولاد صديق الرجل الطيب هم أنفسهم أبناء المدير السابق الذي دمر هذا المطعم والشعب
إذ أن الرجل الطيب كان صديقا حميما للمدير السابق للمطعم

والسؤال هنا ماذا سيفعل الناس بالرجل الطيب وأولاد صديقه حتي يسترجعوا المطعم ؟
شاركنا بالإجابة حتي نساعد أهل البلدة في استرجاع مطعمهم

الخميس، 3 نوفمبر، 2011

العبادة .. خواطر

العبادة .. خواطر

من رحمة الله بعبادة أن جعل لهم مواسم للطاعات الحسنة فيها مضاعفة الأجر والمثوبة
ومن تلك المواسم موسم الحج ، العشر الأوائل لذي الحجة
ففيها يشمر الناس عن ساعد الجد فيصوموا نهارها ويرتلون القرآن فيها  ويتواصي الناس فيها بسبل الخير المختلفة  وأفضل تلك الأيام يوم عرفة وصيامه يكفر عامين
وهذا العام عام مختلف جدا عن كل الأعوام الماضية
ففي هذا العام يُصرع الجبابرة وينزع عنهم ملكهم ومنهم من يُقتل ومنهم من ينتظر
تشهد الأرض تغييرا كبيرا يستبدل الحكام الفسقة الظلمة بآخرين
تتنفس الشعوب نسيم الحرية لأول مرة منذ أمداً بعيداً
كيف نعبد الله في هذا العام ؟
هذا السؤال بدوره جعلني أسأل سؤالا آخر ما هي العبادة ؟؟؟؟
هل العبادة هي طأطأة الرؤوس في الصلاة ، وتجويع البطون ، وهز الرؤوس بالتلاوة ؟!
ما هي العبادة ؟
وكيف نعبد الله حقا في هذا العام وفي غيره من الأعوام في تلك اللحظة وفي غيرها من اللحظات ؟
العبادة ... هي كمال الحب مع كمال الذل
هي الامتثال للمحبوب في كل ما يأمر أو ينهي بكل الحب
هي النزول عن رغبات النفس وحظوظها وشهواتها إلي ما يحبه المحبوب ويرضاه
إلي ما يحبه المعبود ويرضاه
المحبوب والمعبود المستحق لذاته للحب وللعبادة هو الله وحده وكل حب غير ذلك يأتي تبعا لحب الله حتي حب الرسول صلي الله عليه وسلم إنما هي محبة تابعة لحب الله فحب الله هو الأصل
نصوم يوم نصوم لأن هذا يحبه الله ويرضي به
نقوم يوم نقوم لأن هذا يحبه الله ويرضي به
نتلو حين نتلو لأن هذا يحبه الله ويرضي به
ولكن أين قول الحق وأين الصدق أين البر والوفاء
أين الإخاء أين العدل أين الصبر
أين الجهاد في سبيل الله
أين رد المظالم
أين الأخلاق الحميدة
أين ...........
أليس هذا مما يحبه الله ويرضاه أيضاً
فلماذا اجتهدنا - إن اجتهدنا - في هذا ونسينا ذلك ؟
هذا لأننا حصرنا العبادة في مفهوم ضيق وهي علاقة العبد بربه فقط ونسينا ان العبادة هي أيضا علاقة العبد بالكون كله وفق ما يرضاه ربه ويقرره ، وفق ما يأمر به وينهي عنه
فلقد أمرنا الله إن ذبحنا أن نحسن الذبحة فمن يسن سكينته حتي لايؤذي ذبيحته فهو عابد ناسك ، من أمر بالإحسان في الذبيحة وجعله من العبادة كيف به مع بني الإنسان
هل نصوم ونرتشي ونظلم الناس ونأكل حقوقهم ونخدعهم ونسخر منهم ونتكبر ونتجبر عليهم بئس الصوم إذن !
العبادة لا تقتصر علي ساعات أو دقائق تقضيها في اليوم والليلة ثم ترجع إلي حالة الذهول التي كنت فيها قبل دخولك في تلك العبادة
العبادة هي إنعقاد دائم في كل دروب الحياة ومشاغلها تفعل فيها ما يحبه الله ويرضاه تبتغي به ثواب الله والدار الآخرة حتي ولو فيها حظوظك الدنيوية
فالأكل عبادة كما أن الصوم عبادة لو انك حين تضع اللقمة في فمك تقول باسم الله ثم أنت لا تأكل إلا الحلال الطيب ولا تأكله بذخا أو إسرافا وتأكله علي جوع وانت تنوي تقوية بدنك علي المسير في الطريق إلي الله تخدم عباده وتيسر عليهم حياتهم
والعمل عبادة والصدق عبادة ومجاهد الظالمين عبادة ونشر العلم عبادة والتصدق عبادة وإماطة الأذي من الطريق عبادة و ............
كل شئ تفعله بنية طيبة عبادة فلنكثر من العبادة في تلك الأيام الطيبة عسي الله أن يعفوا عنا مع من يعفوا ويرحمنا مع من يرحم إنه هو الغفور الرحيم التواب الكريم
اللهم اعتق رقابنا من النار وإلهمنا العبادة كما تلهمنا النفس

الأربعاء، 2 نوفمبر، 2011

الحرية والحقيقة


في ضجيج الطبول تختنق أصوات الحرية،
وفي صخب المواكب تطمس معالم الحقيقة.
                                              مصطفي السباعي

الثلاثاء، 1 نوفمبر، 2011

يا راحلين إلي مني

ربي إني لك عدت

وديلي سلامي يا رايح للحرم

يا ما كان فيها ممالك

الأحد، 30 أكتوبر، 2011

رسالة القذافي إلي الحكام

رسالة القذافي إلي الحكام العرب
وإلي المترشحين لمنصب رؤساء الجمهوريات العربية

ها قد رأيتم موتتي..................... بعدما طال علي الأمد
فلا تظن أنك خالد أو مخلد
مهما فعلت فليس لك إلا لحد
قبله تذوق كأس المنايا
فإن ظلمت أو ضللت....................... تذق ما لم يذقه أحد
لا تتولي علي قوم  يكرهونك
ولا تكرههم علي حكمك
متي ما وقعت عن فرسك
نالتك نعالهم 
فلا تتذكر عندها أي نعيم ذقت قبلا
ولا ينسي تلك المشاهد بعدها أحد
استقيل قبل أن يقيلوك
وتنحي قبل أن يخلعوك
واتركهم قبل أن يقتلوك
 أخوكم الرئيس المقتول
 معمر القذافي

الرعب يدب في قلوب الحكام الآن


موت القذافي وما يبثه من رعب في قلوب كل الزعماء والملوك والامراء العرب اليوم ذكرني بحديث رسول الله صلي الله عله وسلم "نصرت بالرعب "
فيا أخوة الإسلام يا من تقفون خلف ثوراتكم المباركة في اليمن وسوريا وغيرها يقتل منكم من يقتل ويموت منكم من يموت فقد بات والله النصر قريب بعد أن قذف الله في قلوب الخونة الرعب فاصبروا وأبشروا
ويامن تتلكؤون في تحديد الطريق فقد بان الطريق
وليس لكم غير الشعب صديق فاحذروا غضبته
وتوبوا وإرجعوا فإن عفا الله عنكم نجيتم وإلا فلا وعندها فما مصير القذافي منكم ببعيد
اللهم انصر دينك وكتابك وعبادك الصالحين
اللهم نصرك الذي وعدت
اللهم إني مغلوب فانتصر
اللهم إني مغلوب فانتصر

ليبيا .. درس ورسالة

ليبيا .. درس مستفاد ورسالة إلي كل الزعماء والملوك والحكام


رأيت موت القذافي - عليه من الله ما يستحق - فعلمت من موته أن هاهنا درسا لكل من يريد أن يتعلم ، درسا لكل الأنظمة العربية التي ثارت شعوبها والتي في الطريق لقد باتت الخيارات محدودة حتي ولو كانت لكم الأساطيل والجيوش الجرارة لقد تكلمت الشعوب وقالت كلمتها
إرحلوا الآن .... الآن قبل فوات الأوان
إرحلوا علي أقدامكم قبل أن ترفعوا علي نقلات غير مكرمين بل مهانين مذلولين
لم يعد ينفعكم شئ لا صواريخ ولا طائرات ولا جيش ولا يحزنون وما تفعل جيوشكم  إذا كانت تقاتل شعوبا فتحت للموت أذرعها راغبين في الموت قبل الحياة  اشتاقوا لسيرة أسلافهم لرؤية أسلافهم  فلا توجد بلد عربي إلا وقد روي أرضها دماء طاهرة
أثمرت اليوم تلك الدماء ففي ليبيا ثارت دماء عمر المختار 
فاختار الشعب الحرية وقتلوا القذافي من استبد بهم دهرا وقادهم قهرا وقصم لهم ظهرا

مصر اليمن سوريا هناك لكم وللباقيين من بعدكم رسالة من ليبيا
فهل وصلتكم تلك الرسالة
هل وصلتكم الرسالة يا من تديرون الأمر المؤقت  والفترة الانتقالية
علي أي حاكم كان أن يعرف ماذا يريد الشعب وينفذه
إن لم ينفذه عن طيب خاطر مرفوع الرأس وبكرامة ومحبة  والله الذي لا إله إلا هو لينفذنه وعلي رقبته حد السيف وفي وجهه ملايين الأصابع تشير إليه بالاتهام والتقصير والخيانة
علمتم ماذا أرادت شعوبكم فافعلوا ما تأمرون
موت القذافي درس لك نعم لك أنت كل رئيس متجبر متكبر ديكتاتور لا يرعي حرمة  ولايقيم العدل
موت القذافي رسالة لك نعم لك أنت كل مسؤول وراع وكلنا مسؤول وراع
اللهم عجل لنا نصرنا
اللهم ارزق مصر حاكما عادلا تقيا ورعا يخافك فينا ويقيم دولة الحق والعدل اللهم آمين وسائر بلاد المسلمين

الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

الحرية التي نريد

الحرية التي نريد

الحرية
لفظ الحرية وما اشتق منه في العربية يفيد معني مضاداً لمعني الرق والعبودية ، فالحر من ليس بعبد ، ولفظ الحر والحرية من الألفاظ ذات المعاني النسبية ، لأنها التخلص من الرق والعبودية فلا يتصور معناها إلا بعد ملاحظة معني الرق والتوقف عليه ، والعبد اسم للآدمي المملوك لآخر ، وليس هذا هو المراد هنا
هناك إطلاق حديث علي لفظ الحرية وهو أن يراد منه معني : عمل الإنسان ما يقدر علي عمله حسب مشيئته لا يصرفه عن عمله أمر غيره
لقد استعمل هذا اللفظ في هذا المعني من أوائل القرن الثالث عشر الهجري بعد أن ترجمت كتب تاريخ فرنسا والثورة التي قامت فيها سنة 1789 م
وهو يقارب ما يعبر عنه في العربية بلفظ الانطلاق أو الانخلاع من ربقة التقيد ولا نعرف كلمة مفردة في العربية تدل علي هذا المعني

وقد دخل التحجير علي البشر في حريته من أول وجوده إذ أذن الله لآدم وزوجه حين خُلقا وأسكنا الجنة الانتفاع بما في الجنة إلا شجرة من أشجارها قال تعالي : " ويا آدم اسكن أنت وزوجك الجنة فكلا من حيث شئتما ولا تقربا هذه الشجرة فتكونا من الظالمين " الأعراف : 19

إن الحرية هذه خاطر غريزي في النفوس البشرية فيها نماء القوي الإنسانية من تفكير وقول وعمل ، وبها تنطلق المواهب العقلية متسابقة في ميادين الابتكار والتدقيق ، فلا يحق لها أن تسام بقيد إلا قيداً يُدفع به عن صاحبها ضر ثابت أو يُجلب به نفع


ابتدأت رحمة الله بالبشر بأن وضع لهم الشرائع وأرسل إليهم الرسل الهداة وقيض لهم الحكماء والمرشدين يرشدونهم جميعاً إلي طرائق السير بحرياتهم وأن تراعي كل صالح غيره في تطبيق استعمال حريته ، فاستقامت أحوال البشر بحسب ما هيأهم لقدره مبلغهم من الحضارة والزكانة
لم يسبق الإسلام شريعة دينية ولا وضعية أقامت حقوقاً للعبيد وحماية لهم من الأضرار بمقدار ما أقامت لهم الشريعة الإسلامية

الحرية المنشودة

إن الحرية أثقل عبئاً علي الظالمين والجبابرة والمخادعين فلذلك ما فتئ هؤلاء منذ أقدم العصور يبتكرون الحيل للضغط علي الحريات وتضييقها أو خنقها واستعانوا علي ذلك الضغط برسوم الوثنية بانتماء الجبابرة والملوك إلي آلهة يختلقون أنها أباحت لهم الحكم في الناس ليكموا الأفواه عن الشكاية والضجيج


وتنقسم الحرية إلي حرية اعتقاد ، وحرية تفكير ، وحرية قول ، وحرية فعل ، وهذه الحريات الأربع محدودة في نظام الاجتماع الإسلامي بما حددت به الشريعة الإسلامية

فحرية اعتقاد المسلم فهي محدودة بما جاء به الدين الإسلامي فإذا ارتد أحد عن الإسلام جملة بعد أن كان من أهل الملة فقد نقض العهد الذي دخل به في الإسلام فيستتاب ثلاثة أيام ، فإن لم يتب قتل ، فقد قاتل أبو بكر القبائل التي ارتدت عن الإسلام بعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم ولم يخالفه أحد من الصحابة وقاتلوهم معه إجماعاً منهم علي قول النبي صلي الله عليه وسلم : " من بدل دينه فاقتلوه "

أما حرية اعتقاد غير المسلم من أصحاب الملل الخاضعين لحكومة الاسلام فقد قال الله تعالي : " لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي " البقرة : 256


وقد دلت آيات القرآن وأقوال النبي صلي الله عليه وسلم علي أنهم يُدعون إلي الدخول في الإسلام فإن لم يقبلوا دُعوا إلي الدخول تحت حكم المسلمين وهي حالة الذمة أي دفع الجزية أو حالة الصلح والعهد وفي تلك الأحوال يبقون علي أصل الحرية في البقاء علي ماهم عليه من الملل

حرية الفكر


حرية الفكر فيما عدا الاعتقاد الديني مما يشمل التفكير في الآراء العلمية ، والتفقه في الشريعة والتدبير السياسي ، وشؤون الحياة العادية فهي صنف من الحرية لا يكاد يستقل بنفسه ، لأن ما يجول بالخاطر لا يعرف إلأا بواسطة القول أو بما تؤذن به بعض الأعمال ، فلذلك كانت هذه الحرية لا يتطرق إليها تحجير

حرية القول


حرية القول لها متين تعلق بمعاشرة الناس ومحاوراتهم والملاطفة بينهم وممازحاتهم وهي حق فطري ، لأن النطق وهو التعبير عما في الضمير باللغات غريزة في الإنسان يعسر أو يتعذر إمساكه عنها ، فكان الأًصل أن لكل أحد أن يقول ما شاء أن يقوله ولا يمسكه عن ذلك إلا وازع الدين بأن لا يقول كفراً أو منهياً عنه ، أو وزاع الخلق بأن لا يقول قذعاً أو هذياناً ، أو وزاع التبعة علي أذي يلحق غيره بسبب مقاله ، قال صلي الله عليه وسلم : " وهل يكب الناس في النار علي وجوههم إلا حصائد ألسنتهم "
والأصل في حرية القول هو الصدق في الأخبار ، فإن الكذب ممنوع وقبيح


وأكبر مظاهر حرية القول في الإسلام حرية القول في تغيير المنكرات الدينية وقد قال صلي الله عليه وسلم : " من رأي منكم منكراً فليغيره بيده ، فإن لم يستطع فبلسانه ، فإن لم يستطع فبقلبه وذلك أضعف الإيمان "

فكذلك نشأ المسلمون صُرحاء متناصحين قوالين للحق ناهين عن المنكر ، وإليك مثالا فاتقا في هذا الغرض ، وهو ما ذكره الفقهاء والمؤرخون أن عمر بن الخطاب خطب الناس يوماً فقال في خطبته : " ألا لا تغالوا في الصدقات فإن الرجل يغالي حتي يكون ذلك في قلبه عداوة للمرأة يقول : تجشمت عرق القربة فكلمته امرأة من وراء الناس فقالت : كيف تقول هذا والله يقول : " وءاتيتم إحداهن قنطاراً "

فقال عمر : أخطأ عمر وأصابت امرأة ، وقال لأصحابه : تسمعونني أقول مثل هذا فلا تنكرونه علي حتي ترد علي امرأة ليست من أعلم النساء ، ودام المسلمون علي نحو من هذا إلي بعض خلافة عبد الملك بن مروان ، فقد روي أنه أول من حجر معارضة الخليفة في حال الخطبة
ومن حرية القول حق المراجعة مع المتلبس بفعل أو قول في هل هو صواب أو خطأ ؟ وهل هو صواب أو أًوب ؟
كما راجع حباب بن المنذر الرسول صلي الله عليه وسلم يوم بدر حين نزل بالجيش أدني ماء من بدر

حرية العمل


شواهد الفطرة تدل علي أن هذه الحرية أًصل أصيل في الإنسان فإن الله تعالي لما خلق للإنسان العقل وجعل له مشاعر تأتمر بما يأمرها العقل أن تعمله ، وميز له بين النافع والضار بأنواع الأدلة كان إذن قد أمكنه من أن يعمل ما يريد مما لا لا يحجمه عنه توقع ضر يلحقه
فما عدا ما حدد منعه في الشريعة من التصرف ، فالأصل في سعي الإنسان فيه وتناوله هو الإباحة وقد لقبها علماء أصول الفقه بالإباحة الأصلية


منقول من مدونة أروع ما قرأت وهو مختصر لكلام العلامة محمد الطاهر بن عاشور رحمه الله في كتابه الرائع أصول النظام الإجتماعي في الإسلام

رابط مختصر الكتاب في مدونة أروع ما قرأت

http://giftbooks.blogspot.com/search/label/%D8%A3%D8%B5%D9%88%D9%84%20%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B8%D8%A7%D9%85%20%D8%A7%D9%84%D8%A7%D8%AC%D8%AA%D9%85%D8%A7%D8%B9%D9%8A%20%D9%81%D9%8A%20%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D9%84%D8%A7%D9%85 

 

الثلاثاء، 25 أكتوبر، 2011

أعداء الإصلاح

أعداء الإصلاح

أعداء الإصلاح في كل مجتمع ثلاث فئات: فئة ترى في الإصلاح فواتاً لمصالحها المعنوية: من جاه أو رئاسة. وفئة ترى في الإصلاح فواتاً لمصالحها المادية: من مال وشهرة. وفئة تضيق عقولها عن استيعاب بواعث الإصلاح وفوائده، وأخطر هذه الفئات على حركة الإصلاح هي الفئة الأولى، فإذا اجتمعت الفئات الثلاث على محاربته، كان الإصلاح عبئاً لا يحمله إلا أولو العزم من الرجال، ومعركة لا يثبت فيها إلا أولو الشجاعة من الأبطال.
                                                                        مصطفي السباعي

أدب الحياة المناضلة ..... القرآن


القرآن هو رسالة الله إلي أهل الأرض آخر رسالة أُنزلت علي آخر الرسل سيدنا محمد بن عبد الله صلي الله عليه وسلم
القرآن هو دستور الحياة التي يرضاها الله لنا والتي فيها سعادتنا في الدنيا والآخرة
القرآن أدب الحياة
فما هو أدب القرآن ؟
عن هذا حدثنا مصطفي السباعي وهذا ما قاله عن أدب القرآن

أدب القرآن

أدب القرآن هو أدب الحياة المناضلة بشرف، البناءة بسمو، المكافحة بتفاؤل، المدافعة ببأس، المهاجمة بحق، المتعاملة بحب، المتعاونة بوفاء، المرحة بوقار، المتنعمة باعتدال، العزيزة بتواضع، القوية برحمة، العاملة بقناعة، المترئسة بشورى، المرؤوسة بيقظة، الحاكمة بحزم، المسالمة بحذر، المتحضرة بخلق، المتعبدة بعلم، الماشية على الأرض ونظرها في السماء، السائرة في الدنيا نحو العلاء، وفي الآخرة نحو البقاء، فأي أدب في آداب الأمم يهدف هذه الأهداف؟ وأي جيل في العالم أكرم من جيل يتخلق بهذا الأدب؟
 

الجمعة، 21 أكتوبر، 2011

ووفيت كل نفس ما كسبت

"فَكَيْفَ إِذَا جَمَعْنَاهُمْ لِيَوْمٍ لا رَيْبَ فِيهِ وَوُفِّيَتْ كُلُّ نَفْسٍ مَا كَسَبَتْ وَهُمْ لا يُظْلَمُونَ (25) قُلِ اللَّهُمَّ مَالِكَ الْمُلْكِ تُؤْتِي الْمُلْكَ مَنْ تَشَاءُ وَتَنْزِعُ الْمُلْكَ مِمَّنْ تَشَاءُ وَتُعِزُّ مَنْ تَشَاءُ وَتُذِلُّ مَنْ تَشَاءُ بِيَدِكَ الْخَيْرُ إِنَّكَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ (26) تُولِجُ اللَّيْلَ فِي النَّهَارِ وَتُولِجُ النَّهَارَ فِي اللَّيْلِ وَتُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَتُخْرِجُ الْمَيِّتَ مِنَ الْحَيِّ وَتَرْزُقُ مَنْ تَشَاءُ بِغَيْرِ حِسَابٍ (27)"
سورة آل عمران

الخميس، 20 أكتوبر، 2011

هكذا يجب أن يكون العمل ..!


إنني لا أود أن أكون أحد هؤلاء الذين يدقون مسمارا لا ينفد إلا في طبقة الطلاء والخشب الرقيق الذي وراءه فقط ، إن عملا كهذا يؤرقني في ليالي ، إعطني مطرقة ودعني أتحسس إطار الطلاء ، لا تعتمد علي البياض ، دق المسمار إلي مستقره وثبته بطرق رأسه بإخلاص ، حتي تستطيع أن تستيقظ وتنظر إلي عملك بعين الرضا وهكذا سيكون الله في عونك ، وكل مسمار يدق سيكون برشاما مثبتا في آلة الكون ، وستكون أنت العامل علي استمرار العمل 
                                                                       
هنري دافيد ثورو

الأربعاء، 19 أكتوبر، 2011

من كلمات الجنرال باتون ...هل هذا وقتها ?


هاجم دائما ولا تستسلم أبدا
الحروب تخسر في العقل قبل الأرض
لايهزم إلا من هو مستعد للهزيمة
التحرك باستمرار لا يمكن العدو من إصابتك
كن قادرا علي تحريك القوات أبعد وأسرع بأقل إصابات
لا تطلب من رجالك ما لا تقوم به
إرفع مستوي الاداء واجعلهم يتطاولون للوصول إليه
الفوز عادة كما أن الخسارة عادة
القائد له وجه المحارب سحنة مقاتل قدت من صخر لا تعرف الابتسام
تقدم باستمرار لا تحافظ علي موقعك
الجنرال  باتون

الاثنين، 17 أكتوبر، 2011

متي يتوب الدعاة ؟

من سوء فهم الدين



من سوء فهم الدين أن يقيم بعضهم الدنيا ويقعدها من أجل معصية اعتبرها المشرع صغيرة، ثم هم يسكتون عن منكرات اعتبرها المشرع كبائر, وهي تهدم كيان المجتمع من أساسه، وأن يشدِّدوا النكير على من فرَّط في حقٍ من حقوق الله مع أن الله قد يغفره، ويهملون النكير على من تعدَّى على حقوق العباد، مع أن الله لا يغفر الذنب فيها إلا بردِّ الحقوق إلى أصحابها.
                                                         مصطفي السباعي
كلام مصطفي السباعي جعلني اتسائل متي يتوب الدعاة الذين يملأون الدنيا ضجيجا مع سوء فهمهم ؟


About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية