الأربعاء، 28 يوليو، 2010

الاستعداد لرمضان : 1- التوبة

الاستعداد لرمضان :1- التوبة


أول شئ نفعله استعدادا لرمضان هو التوبة
ولكن ما هي التوبة ؟

في الواقع التوبة أمر مشكل وما ذلك إلا بسبب أننا حرفنا معني الذنب وحصرناه علي جزء منه ، وبالتالي حين نتحدث عن التوبة لا يتبادر إلي الأذهان إلا هذا الجزء ، كما أننا إذا ما تحدثنا عن التوبة إنصرفت الأذهان إلي هؤلاء الذين يتسكعون ويتلكعون في الطرقات وغيرها يلهون ويعبثون ويمجنون

هل يتبادر إلي الذهن الحكام والعلماء والدعاة وطلبة العلم وأنهم مقصرون مذنبون تجب في حقهم توبة
لا ...............

لذلك قلت أن التوبة مسألة مشكلة
التوبة معني ينتظم من ثلاث أمور :
علم – وحال – وعمل
علم : وهو معرفة ضرر الذنوب وكونها حجابا بين العبد وبين كل محبوب
الحال : هو الندم
العمل : الإقلاع وترك الذنب
والتوبة واجبة علي الجميع
قال الله تعالي : " وتوبوا إلي الله جميعا أيها المؤمنون لعلكم تفلحون "
ومن معاني التوبة : ترك المعاصي في الحال والعزم علي تركها في الاستقبال وتدارك ما سبق من التقصير في سابق الاحوال

لمن كان يتحدث الله حين قال : " وتوبوا إلي الله جميعا أيه المؤمنون لعلكم تفلحون "

كان يتحدث إلي جميع الأمة فكل فرد من أفرادها مخاطب بهذا الخطاب وهو الدعوة إلي التوبة ، فالخطاب بالتوبة موجه إلي الحكام وأولي الأمر وإلي الوزراء والنواب والقضاة وامراء الجند وقادة الجيوش والشرطة والهيئات الإسلامية والمسؤلين فيها مثل الأزهر وغيره من الجامعات الاسلامية والقنوات الاعلامية الرسمية وغير الرسمية مثل إذاعة القرآن الكريم وغيرها من الإذاعات ، وينوجه الخطاب بالتوبة للعلماء سواء العلماء بعلوم الشريعة أو العلماء التجربيين وعلماء العلوم الكونية والعلوم الإنسانية والإجتماعية ، كل العلماء في كل الفروع ينوجه إليهم الخطاب والدعوة إلي التوبة وكذلك الدعاة وطلبة العلم والمنتسبين إلي الصحوة إلاسلامية والتيارات الإسلامية المختلفة كل هؤلاء مخاطبين بالتوبة ومطلوب منهم التوبة والإعلاميين من صحفيين ومذيعين ومقدمي برامج والأدباء والفنانين الكتاب والروائيين والممثلين والمغنيين والرسامين ، والمثقفين ورجال الأعمال وأصحاب الرياسة والنفوذ وأصحاب المال الأثرياء ، والموظفين والعمال في المصانع والزراع في الحقول

كل الناس مخاطبين بتلك الآية

" وتوبوا إلي الله جميعا أيه المؤمنين لعلكم تفلحون "

ولكن كل له توبة تخصه إذ كل عليه واجب مختلف عن الآخر وتوبة كل إمرئ بحسب مهمته وواجباته لذا الحديث عن التوبة يحتاج إلي تفصيل ، نحتاج أن نذكر دور كل رجل ممن سبق ذكرهم ونذكر مواطن الخلل حتي يعرف كل واحد كيف يتوب ،

فالحاكم وولاة الأمور عليهم واجب وهو حفظ الدين وسياسة الدنيا به هذا هو واجب الحاكم المسلم كان أمير أو رئيس أو غيره
ولا يتحقق حفظ الدين إلا بثلاث :
1- نشره
2- الدعوة إليه
3- حث الناس علي الإلتزام بشرائعه وشعائره
انظر إلي أبي بكر رضي الله عنه كيف حفظ الدين حين جمع المصحف وحارب المرتدين الذين رفضوا أن يدفعوا الزكاة بعد وفاة النبي صلي الله عليه وسلم ، وانظر إلي عثمان حين اختلف الناس في القراءة جمعهم علي مصحف واحد حتي لا يتنازعوا ، ولقد كان عمر بن عبد العزيز يكتب إلي الأمصار يعلم الناس السنة والفقه ، وهو الذي أمر بتدوين السنة وجمعها

لذا يجب علي الحاكم إنشاء المدارس والمعاهد العلمية التي تقوم علي نشر العلم ، وإعداد العلماء يجب عليه أن يكفل لهم أرزاقهم ، لضمان تفرغهم لهذا الشأن ، ويجب عليه أن يتصدي للبدع ويقيم السنن ، ويجب عليه رد شبه المتشككين وزيغ المعاندين ، ويجب عليه أن يبعث البعوث ويرسل الإرساليات لعرض الدين علي الناس وإقامة الحجة عليهم فالقيام علي شعائر الدين وتعظيمها من أهم واجبات الحاكم المسلم

أما واجبات الحاكم السياسية فهي :

1- إقامة العدل ، فالعدل أساس الحكم في الدولة الإسلامية ، وأساس العدل في الإسلام هو الحكم بما أنزل الله وبما شرع قال الله تعالي : " لقد أرسلنا رسلنا بالبينات وأنزلنا معهم الكتاب والميزان ليقوم الناس

بالقسط " (الحديد : 25)

ولإقامة العدل مظهران الأول : قطع التخاصم بين المتشاجرين لذلك علي الحاك تعيين القضاة الذين يتولون فض هذه المنازعات وعليه إنشاء المحاكم وعليه بيان إجراءات التقاضي

المظهر الثاني : إقامة الحدود لتصان محارم الله

2- الحفاظ علي الأمن : العام والسكينة والنظام

3- الدفاع عن الدولة والدين : فيجب عليه اتخاذ الوسائل اللازمة لذلك من تجهيز الجيوش وتطويرها وتحصين الثغور

4- توجيه السياسات المالية : للدولة وفق الضوابط الشرعية ، والسياسة المالية هي عبارة عن موارد الدولة ومصارفها ، والحاكم مسؤول عن توجيه هذه السياسات وليس للولاة علي الاموال أن يقسموها حسب أهوائهم ، فإنما هم أمناء ونواب ووكلاء عليها ، وواجب علي ولي الأمر أن يحاسب ولاته ووزرائه وعماله حسابا دقيقاً ، حتي يقيم عوجهم ، ويصلح أخطائهم ، فلقد كان النبي صلي الله عليه وسلم يستوفي الحساب من العمال

5- تعيين الولاة والموظفين : ورسم السياسة العامة للدولة فالولاية أمانة وعلي الحاكم يقع عبء هذه الأمانة فيجب عليه أن يولي علي كل عمل من الاعمال أصلح من يجده لهذا العمل دون محاباة ، وإلا كان خائنا ، مضيعا للأمانة ، ففي البخاري من حديث أبي هريرة قال قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : " إذا وسد الأمر إلي غير أهله فانتظر الساعة "

وقال لأبي ذر رضي الله عنه حين طلب الإمارة " إنك ضعيف وإنها يوم القيامة خزي وندامة إلأا من أخذها بحقها وأدي الذي عليه فيها

هذا هو واجب الحكام المسلمين فانظر بعيني رأسك هل يجب عليهم التوبة وهل هم مخاطبون بها أم لا ؟؟؟

ففلسطين محتلة ، والسودان هناك مشروع لتقسيمه ، وهناك إحتلال وحروب في العراق وأفغانستان وهناك وهناك

بل إني أعجب من عمر بن الخطاب حين يعرض عن من لمح له بتولية إبنه عبد الله بن عمر وهو من هو في الصلاح والفضل مع درجة الصحبة ، وكيف أن حال الحكام لا يولون إلا أبنائهم وهل عقمت أرحام النساء أن تلد رجالا غيرأولادهم وكيف فعلوا هم حتي يفعل أولادهم

وعلي واجبات الحاكم فقس بباقي طوائف الأمة من علماد ودعاة وطلبة علم وأطباء ومهندسين وتجار ومحامين ومدرسين وهكذا

وحتي لا أطيل المقال أقول بإجمال

معني الذنب والمعصيه وحصره في أشياء محدده هذا يجب التوبة منه

وتقسيم الناس إلي عامة وخاصة والتحزب علي ذلك يجب التوبة منه

وتعظيم الدعاة والمشايخ والعلماء وطلبة العلم وجعلهم في درجة العصمة هذا يجب التوبة منه

والاعتزال عن واقع الناس وهمومهم وترك الدنيا لأهل الباطل يسرحون فيها ويمرحون تلك هي علمانية المنتسبين إلي الاسلام وعليهم أن يتوبوا من ذلك

الخلط بين الدعوة والعلم وإغفال مراتب أهل العلم والعلماء وتسويتهم بالدعاة هذا يجب التوبة منه

الحكم علي الناس هذا فاسق وهذا زنديق وهذا ملحد أيضا يجب التوبة منه ليس لنا أن نحكم علي الناس بل علينا أن ندعوهم

حرف معني الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وقصره في النهي عن المنكر وترك الأمر بالمعروف وغلبة الشهوة إلي التحريم هذا أيضا يجب التوبة منه

ملاحظة النفس والكبر والغرور والخيلاء والرياء هذا أيضا يجب التوبة منه

ترك نصيحة ولاة الأمور والخلط بين مفهوم التراحم والتدافع هذا أيضا يجب التوبة منه



السلبية وعد المبالاة بحال الوطن والأمة أو أي بلد من بلاده أو بقعة من أرضه هذا يجب التوبة منه

ترك الدعوة للحق ولو بالكلمة أو إلاشارة أو التواجد أو التصويت أو الثناء علي من يستحق أو أو ... هذا يجب التوبة منه

يجب التوبة من سلوك التبرير وعلينا باعتناق طريق التغيير

الدفاع عن الاسلام يجب التوبة منه فالاسلام ليس ضعيف ولا يحتاج إلي من يدافع عنه بل علينا أخذ زمام المبادرة والهجوم علي أعدائه والدعوة إليه في أرجاء الارض ونواحيها فلو أننا ندعو أهل الارض لرسالة الاسلام لما وقف أحد يستهزأ ويسخر ويسيئ إلينا

ترك الأولي والاشتغال بالفرعيات والترهات هذا أيضا يجب التوبة منه

الارتجال والعشوائية في الدعوة وفي العلم وفي العمل هذا أيضا يجب التوبة منه

التأخر في الدنيا والتخلف التقني والفني والزراعي والصناعي والاقتصادي هذا أيضا يجب التوبة منه

حرف معني الخلافة في الارض وجعلها بمعني القايمة بالعبادات من صيام وصلاة وغيرها فقط هذا أيضا يجب التوبة منه ، فعلينا أن نعمر الارض وفق منهج الاسلام تلك هي الخلافة أم اعتزال الدنيا واعتكاف المساجد فهذا لا يحقق الخلافة في الارض

تحريف المعاني الشريعة والاستعاضة بمصطلحات غير واردة في القرآن والسنة هذا يجب التوبة منه مثل :

إطلاق لفظ العقيدة بدل لفظ الإيمان

إطلاق لفظ الرقائق علي معاني الإيمان

إطلاق لفظ التكاليف علي العبادات التي ما شرعها الله إلا رحمة بنا وتيسيرا لأمرمهمتنا علي الارض من إعمار الارض واستخراج كنوزها ومقدراتها وفق منهج الله يدل علي ذلك كلام الرسول صلي الله عليه وسلم لبلال أرحنا بها يابلال فالصلاة وكل العبادات والاوامر الشريعة إنما شرعت لإعانة الانسان من أداء مهمته ولتخفيف وقع المهمة عليه فجعل العبادات هي المهمة وليس الاعمار هذا أيضا يجب التوبة منه

ألم يقل الرسول صلي الله عليه وسلم لو قامت الساعة وفي يد أحدكم فسيلة فليغرسها هذا دليل واضح علي أن مهمة الانسان هي إعمار الارض وليس العبادات

التخلف عن الصف الاول في كل شئ هذا أيضا يجب التوبة منه فالاسلام ربي أبناءه علي الصف الاول وليس هذا خاص بالصلاة بل في كل شئ عليك أن تكون الأول ، وإن كنت غير ذلك فعليك أن تتوب

هذا باختصار أول شئ يجب علينا أن نستعد به لرمضان التوبة ولا تتحقق التوبة إلا بأن يعلم كل إمرئ دوره في الحياة ويؤديه علي الوجه الذي يرضي الله فإن كان مقصر وجب عليه التوبة وكلنا ذو تقصير ونحتاج إلي التوبة
والحمد لله رب العالمين
استفدت في واجبات الحاكم من مقال للدكتور جمال الركباني

الاثنين، 26 يوليو، 2010

الاستعداد لرمضان

منذ سنوات قابلت أحد أصدقائي في رمضان وهو صاحب شركة برمجة وحين لاقاني أخذ يتأسف علي مافاته ، وكنا في أوائل الشهر ولم يمض منه إلا أيام قلائل ، ولكنه قال لي كل شئ يحتاج تدريب ولقد أتاني رمضان ولم أستعد له
رنت كلماته في أذني كل شئ يحتاج تدريب
في أول الماتش تنزل اللعيبة تسخن هذا قبيل المباراة ناهيكم عن التدريبات اليومية والاسبوعية والمبارات الودية
كل شئ يحتاج إلي تدريب واستعداد
لذا خليق بنا أن نستعد لرمضان
في الأيام القادمة إن شاء الله  سأضع مجموعة من المقالات وشرحها (لقاءات صوتية ) عن كيفية الاستعداد لرمضان والله المستعان وعليه التكلان ولا حول ولا قوة إلا بالله

الأربعاء، 21 يوليو، 2010

الإنت خاب ات

الإنت خاب ات

بتهيألي واضحة جداً
الإنت : يعني أنت بس علي طريقة الخواجة بيجو
خاب: فعل ماض مبني علي الفتحة وتعني خسر
ات : يعني آتي
وبالتالي تصبح الترجمة بعد التجميع أنت ستخيب وستأتي النتيجة بذلك سواء قاطعت أو ما قاطعت هذه هي الترجمة الحرفية لكلمة الانتخابات
واللي مش هيقاطع تكون عندها الإنت خاب ات

واللي هيقاطع تكون عندها الإنت حاب ات
يعني في الحالتين أنت كسبان كسبان

ديمو قراطي !!!

من هو الديمو قراطي؟؟

ديمو قراطي
ديمو : يعني مجرد ديمو عرض أو تمثيل ( كده وكده يعني ) 
قراطي : يعني واحد أخذ قيراط من الأرض وبينسبه لنفسه
وبالتالي عند جمع الجزئين تظهر الديمقراطية بأنها مجرد تمثيلية لأخذ قطعة من الأرض تقدر بقيراط
ولكن تطورت الديموقراطي (ة) ولم تقتصر علي قيراط واحد بل أصبحت فدادين وعمارات وفلل وشاليهات وغيره وما خفي كان أعظم
قصدي ألحم فهؤلاء لا يأخذون العظم بل اللحم ويتركون الناس علي الحديدة
آسف لا يتركون لهم حتي الحديد (ة)
يسألني واحد ويقول لي هل هذا خاص بالوطن العربي أم أنه عام ؟
في الواقع ينفع كلام عام فنحن – يعني البشر – نعيش تمثيلية هزلية سخيفة والممثلون يظنون أنها مضحكة وللأسف جميعنا نبكي إهه إهه إهه

الاثنين، 19 يوليو، 2010

كفاية بقي

كفاية بقي
هيه

أنت
أيوه أنت
أصحي بقي
واشتغل وبطل دقدقة
وكل أيوه كل
وبطل نأنأة
ده اللي فات
أكبر ماللي بقي
.....
هيه
أنت
أيوه أنت
أصحي بقي
واسمع صوت الطيور المزقزقة
وخلي الفراشة تخرج برة الشرنقة
خليها تطير
كفانا زحف الديدان
كفاية بقي

الأحد، 18 يوليو، 2010

خطة محكمة

خطة محكمة

مالي أسمع همهمة
أستيقظتم أخيرا
أم أنها مجرد همهمة
قضبان حديد
قضبان حديد علي كل عقل
أستار رقيقة تغطي الحقيقة
أسلاك مكشوفة مكهربة
موصولة بقضبان تحبس العقول
وخلفها غطاء شفاف
حتي نري المستحيل
ننتظر
نعم ننتظر
لكن ماذا ننتظر ؟
ننتظر أن نحتضر
نحتضر حتي ينتهي الصراع
والحق ضاع
الحق ضاع لأننا لانملك إلا الهمهمة
حتي الهمهمة تضيع وسط الضجيج
ضجيج رجالات
باسم الدين قيدوا الدين وكبلوه
 في غيابت جب وضعوه 
لا تستطيع ان تقول
لا تستطيع ان تصول أو تجول
باسم العهود القديمة
والتقاليد القديمة والأفكار القديمة
سجنوا الحقيقة والفضيلة
قتلوا الرجولة وشردوا الشموخ
بعثروا الإباء
وفي النهاية لا يوجد سوي رجاء
رجاء لا تتركوني وسط الهمهمة
وكأن تلك الافواه مكممة
لا لم تكن يوما مكممة
ولكنها تصدر ضجيج
ضجيج يغطي علي آخر نفس تتنفسه الحقيقة
في قاع النفوس ترقد آخر الأنفاس
تحارب عن البقاء
باسم الحرية قيدوا الحرية
باسم الدستور قيدوا التغيير
قيدوا التعبير
وباسم التنوير نشروا الظلام
وفي الظلام هتكوا الحصون ودمروا القلاع
منعوا آخر شعاع أن ينطلق
أن يخترق
ولكن
لا لا يوجد ولكن
ألم أقل لكم إنها خطة محكمة
فلن نسمع إلا الهمهمة

الرحلة الأخيرة

الرحلة الأخيرة
أسافر فيها وحدي
بلا زاد أو متاع
بلا زيف أو خداع
بدون أي قناع
....
مجرد لا يكسوني
إلا الحقيقة
وذكريات دقيقة
عن كل ما خطته يداي
أو سارت إليه قدامي
أو أبصرته عيناي
أو سمعته أذناي
....
عن كل ما خامر عقلي
عن كل ما راود نفسي
عن كل أحلامي
 وكل الأماني
عن كل شئ
....
أسافر وحدي
مع الذكريات
أُحاسب عليها
وإن أخطأت في دنياي الحساب
...
فهناك لا خطأ
فهناك ميزان
ميزان القسط ليوم الحساب
هل استعددت للرحلة الأخيرة ؟
 

مرآة عجيبة

مرآة عجيبة

أمام المرآة وقفت انظر وأتأمل ولكني ...
ولكني لم أجدني
من هؤلاء
هل كانوا يوماً ينظرون في تلك المرآة
وأين ذهبوا ؟
ولماذا لا أجد صورتي في المرآة ؟
حقاً إنها مرآة عجيبة
خرجت مسرعا لاهث الانفاس أبحث عن بائع المرايات
وجدته فقلت له أريد مراية ولتكن أجدد ما لديك ،
لا أريد تلك التي كثر من نظر بها فشاهدتهم المراية ،
استغرب حديثي لكنه لبي طلبي وأتاني بواحدة
نظرت بها ، فرأيتني ،
نعم هذا ما أريد
أن أري نفسي في المرآة ،
وإلا لماذا اشتري مراية
هذه دعوة للأصالة وعدم التقليد

المرض البطال

المرض البطال



المرض البطال هو مرض يصيب بالوهن ويشل الحركة ويتلف الصحة ويغيب الوعي ، والمرض البطال هو الإغراق في ... ، الإغراق في أي شئ هو مرضنا البطال
 فبين رجل متشدد مغرق في التشدد و رجل متساهل مغرق في التساهل يصيب الأمة عندها المرض البطال إذ تضيع الحدود والمعالم لمعني الحلال والحرام والخطأ والصواب ويسير كل في دربه يتخبط كمن يسير في صحراء بلا بوصلة تهديه ،
 لدينا مقياس واضح ومعيار دقيق لحد الاعتدال والوسط ألا وهو ما قاله الله ورسوله وما أمر به الله ورسوله صلي الله عليه وسلم هذا هو حد الاعتدال والتوسط وما عدا ذلك فعرض من أعراض المرض البطال


ومن ملامح المرض البطال في عصرنا الإغراق في التحفيز ، فبعدما عانينا من قلة التحفيز لطلبة العلم ولشبيبة الاسلام وقعنا في الإغراق في التحفيز حتي ذهب أحد المتصدرين للدعوة بوصف تجربة من تجارب النبي صلي الله عليه وسلم بأنها فاشلة وأنه فشل وعلا بها صوته ، وها هو اليوم يغدق المديح ويوزع الالقاب علي مجموعة من الشباب فيسميهم مجددون ليحفزهم ، وتلك في الحقيقة طريقة مقيتة حين تصور للشاب في مقتبل العمر أنه بطل لمجرد أنه عمل عمل بسيط فإنك دون أن تدري تقتل فيه الاجتهاد وتمرضه فيحتاج مع كل خطوة مهما صغرت ومع كل جهد مهما ضعف لمن يهنئه علي جهده ويعطيه النياشين وكم عانينا من مثل تلك الافعال المستهترة التي تخرج علينا أجيال من البطالين المتصدرين المجترئين علي حدود الله ومحارمه بلا فقه ولا وعي ولا علم
 بل لأنهم مجددين لهم إذن أن يقولوا عما داعب خيالهم وأتاهم في منامهم دون عرض لذلك علي المحجة البيضاء التي ليلها كنهارها ولا يزيغ عنها إلا هالك وهي كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم فحذار حذار من هذا المرض الخطير ألا وهو الإغراق في أي شئ فلكل شئ حد يجب علينا أن ننتهي له ولا نتجاوزه وهذا هو حد الاعتدال والتوسط ومعياره كما قلت سابقا كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم


أقول هذا ولقد أفزعني سماعي لحديث آخر لأحد المتصدرين يقول ذم حب الدنيا علي الاطلاق تصور ساذج ثم أخذ يشرح ويقول حب الله ليس مذموم وهو من حب الدنيا


إن هذا وأمثاله كرجل يريد أن يتكلم باسم الدين وفي الدين ولكنه لا يعلم شيئاً فأخذ يرطن بكلمات غير مفهومة أو كلمات في أي موضوع وكل حين ومين يقول صلوا علي النبي صلي الله عليه وسلم ، وكأنه بذلك صبغ حديثه كله بصبغة الاسلام وجعل حديثه حديث المؤمنين


وما هذا إلا عرض آخر من أعراض المرض البطال وهو نتيجة لدعوات سابقة بالتساهل والإغراق فيه حتي بتنا اليوم علي خطر عظيم


فالله الله في أنفسكم عليكم بالمحجة البيضاء كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم


فماذا قال الله وماذا قال رسوله صلي الله عليه وسلم


"قال الله تعالي : " بل تؤثرون الحياة الدنيا والآخرة خير وأبقى "


وقال الله تعالي : "


قل إن كان آباؤكم وأبناؤكم وإخوانكم وأزواجكم وعشيرتكم وأموال اقترفتموها وتجارة تخشون كسادها ومساكن ترضونها أحب إليكم من الله ورسوله وجهاد في سبيله فتربصوا حتى يأتي الله بأمره والله لا يهدي القوم الفاسقين

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "يوشك الامم ان تداعى عليكم كما تداعى الاكلة الى قصعتها" فقال قائل: ومن قلة نحن يومئذ؟ قال: "بل انتم يومئذ كثير، ولكنكم غثاء كغثاء السيل، ولينزعن الله من صدور عدوكم المهابة منكم، وليقذفن الله في قلوبكم الوهن" فقال قائل: يارسول الله، وما الوهن؟ قال: "حب الدنيا وكراهية الموت
أين هذا من صاحبنا الذي أخذ يزين للناس حب الدنيا باسم الفهم الصحيح للإسلام ، عن أي حب يتحدث ونحن في مثل تلك الحالة من الذل والقهر والضعف أمزيد من حب الدنيا وهل وصلنا إلي ما نحن فيه إلا بحب الدنيا وكراهية الموت في سبيل الله ونسينا أن الدنيا متاع وأن الآخرة هي خير وأبقي
هذا ما قصدته من المرض العضال الإغراق في التساهل الإغراق في التحفيز والخروج عن حد الاعتدال والتوسط الذي ميزانه هو كتاب الله وسنة رسوله صلي الله عليه وسلم

عرض خاص

عرض خاص

ذهبت لأتسوق وأنا علي ثلاجة الايس كريم وجدت هذا المشهد ، رجل يفتح العلب ثم ينتقي منها ليجهز علبة أخري ليضعها في عربة التسوق الخاصة به ، نظرت فوجدت عرض خاص لشركة من شركات الايس كريم إشتري ثلاث بثلاث نكهات مختلفة وعليهم واحدة هدية بنكهة الكراميل ، جميل جدا


ولكن ماذا كان يفعل الرجل كان يتخلص من الكراميل ليضع مكانه نكهات أخري


العرض ثلاث بنكهات الشيكولاته والفانليا والكراميل عليهم واحدة بنكهة الكراميل هدية ، صاحبنا فهم إن العرض 4 يعني وتجاهل موضوع النكهات هذا وأخذ يشكل العلب بالنكهات اللي هو عاوزها ، أخذت علبة وفتحتها لاقيت بها أربعة علي شرط العرض وضعتها في عربة التسوق الخاص بي وأخذت أفكر في فعل هذا الرجل للوهلة الاولي استثارني أن أقلده فلقد أحسست أن الكراميل هذا مقلب وهو بذكائه تخلص من المقلب ولكن هل هذا يجوز ، هل هذا حلال أن يخالف شرط العرض


في الواقع هذا الرجل سرق الايس كريم وهو يظن أنه يحسن فعلا ثم ذهبت إلي المنزل ، وكان الكراميل من نصيبي لأن الاولاد تحب الشيكولاتة والفانليا ولكني وجدت طعم الكراميل جميل لا يقل بحال عن باقي النكهات فلماذا إذن يعرض الرجل نفسه للهلكة حتي ولو كانت الكراميل طعمها رديئ فلتترك العرض خالص ولتشتري النكهة التي تحب دون تبديد لشرط العرض

الثلاثاء، 13 يوليو، 2010

قلب لا يموت

قلب لا يموت ...

كان يعجب لحاله !!
كيف يفعل ما يفعل ثم
 في وقت ما ،
 في لحظة ما
يرجع
يعود
يأوب
لماذا يفعل ما يفعل؟
ولماذا يعود؟
لم يكن يعرف
فهو مخلوق من طين
ولكن منفوخ فيه بالروح
له شقين
طين وروح
حين يغلب عليه الهوي
وتتقاذفه الشهوات ينتصر الطين
ولكنه إنتصار مؤقت
سرعان ما يعود إليه وعيه
وتستيقظ الروح
فيرجع ويتوب ويعود
هذا هو الإنسان ...
هذا هو الإنسان المسلم ...
هذا هو الإنسان المسلم المؤمن ...
له قلب لا يموت

الأربعاء، 7 يوليو، 2010

أصول النظام الإجتماعي في الإسلام

أصول النظام الاجتماعي في الاسلام  للإمام محمد الطاهر بن عاشور  من روائع الكتب
رابط التلخيص

http://www.4shared.com/document/N0Hsq7uV/_______.html



دستور أمة الإسلام

 دكتور حسين مؤنس  رحمه الله من القلائل الذين تجدهم أصحاب قضية ولهم فكر وجهد في سبيل تلك القضية ومازالت مصنفاته تدهشني فجزاه الله خيرا وهذا كتاب من روائعه وهو كتاب باسم دستور أمة الاسلام ،
وهذا رابط تحميل المختصر
 

الامة المسلمة مفهومها وطرق إخارجها

الأمة المسلمة مفهومها وطرق إيجادها

من أعجب الامور أن نتحدث عن التغيير ولا أحد يتحدث بالتفصيل عن الصورة المراد التغيير إليها ، نتشدق ليل نهار بأمة الاسلام وكيف أننا تخلفنا عن الركب ولم نعد قاطرة الحضارة الانسانية كما كنا بالامس ، ولكن لم يتحدث أحد ولم يشير إلي مكونات الامة ومقوماتها وطرق إخراجها


في هذا الكتاب الرائع للدكتور ماجد عرسان الكيلاني إجابات لكثير من الاسئلة وتوصيف وبيان لكثير من الاوضاع التي نتقلب فيها وهو كتاب جدير بالدراسة وجلسات النقاش


وهذا ملخص للكتاب


http://www.4shared.com/document/MoWL4Wzj/_____.html



التعزيز أم التغيير !

التعزيز أم التغيير


بالأمس زارني أحد الاصدقاء و كانت أول زيارة له ومع كثرة الكتب الملقاة هنا وهناك وثناءه علي كثير منها بأنها كتب جيدة إلا أنه إختار من بين كل هذه الكتب كتابا يستعيره ، عندها قلت له الكتب بمثابة أولادي فلا تحرمني منها وقتا طويلا فقال اسبوعين فقلت له هذا كثير جداً بل اسبوع فقال ساشتريه فهو كتاب قيم ثم أكملنا حديثنا وكان حديث ممتع وشيق وتركني وانصرف ، وحديثه عن الكتاب استثار في أن أقرأه مع وجود عدد من الكتب التي أقرأها ولم أنتهي منها بعد ، وحين تصفحت الكتاب وقرأت بعض فصوله عندها إنتابني شعور غريب


عرفت فجأة لماذا يتأخر التغيير لأننا نختار بديل للتغيير اسمه التعزيز والتعزيز هو عدو التغيير الحقيقي ، فلقد كان الكتاب يربت علي معاني هو مقتنع بها سلفا وبالتالي فالكتاب يعزز من قناعاته ويشد عليها وعندما تتعزز القناعات يصعب التغيير ، وهذا سر خطير فالتعزيز لا يتطلب قطرة عرق واحدة ولا يتطلب تحريك ساكن بل بقاء الحال كما هو عليه أما التغيير فهو صراع مع الواقع من أجل المستقبل ، عليك أن تختار إما أن تعزز قناعاتك ويبقي الحال كما هو عليه أو تتبني التغيير وتحرك تلك المياه الراكده
الخيار خيارك التعزيز أم التغيير

حين لا توجد طائرة

حين لا توجد طائرة

درجات من السلم نرتقي صاعدين آملين مؤملين في التحليق والطيران هذا ما نفعله جميعا حين نرتقي درجات سلم الطائرة ولكن حين تنتهي الدرجات وتنتهي مرحلة الصعود و نتلهف إلي الطيران ، عندها ماذا لولم تكن هناك أي طائرة ؟
هذا بالضبط ما تحدثه فينا تلك المصطلحات والالقاب الخلابة البراقة مثل العلامة والشيخ والمجدد والاستاذ والدكتور والمصلح والداعية وأستاذ الاساتيذ وهلم جرا من ألفاظ وألقاب نسبغها علي بعضنا البعض في حبور وسعادة ونحن لم نتحقق بها بعد والدليل علي عدم التحقق من تلك الالفاظ وهذه الالقاب هي الواقع المر والوضع المذري والتخلف والذل والقهر والأسي والحزن الذي نحياه


فهل هذا هو واقع أمة بها آلاف بل ملايين من الدكاترة في شتي المجالات والعلوم ومئات بل آلاف من الدعاة والمجددين والمصلحين والشيوخ والعلماء تلك يا سادة مع كامل الأسف مجرد ألقاب نرتقي بها ولا توجد بعدها أي طائرة

الثلاثاء، 6 يوليو، 2010

عمروش الحدء

 عمروش الحدء!!

الحاج عمروش رجل طيب وكان زمان بيرتاد قهوة برعي وكان هناك في قهوة برعي له ناس وأصحاب وكانت الناس والاصحاب بتحب الحاج عمروش ، كلامه خفيف وبسيط وبيشجع اللي حواليه وبيأخذ بأيديهم ويجعلهم يشعرون أنهم تمام ، بل تمام التمام ، وبعد فترة إنقطع الحاج عمروش عن قهوة برعي شهر شهرين سنة سنتين وبعد فترة من غير إحم ولا دستور رجع عمروش قهوة برعي تاني ورجع عمروش يدور علي شلته وأصحابه بتوع زمان ، ولأن الزمان دائم التغيير وعمروش وأصحابه كما هم بلا أي تغيير أو تعديل إخترع عمروش ألقاب جديدة وأسماء فريدة وبعدما كانت من شلتة الآنسة سعيدة أًصبحت المجددة الرشيدة ، يا تري هل ينجح عمروش في رجوع القهوة تاني زي زمان ؟
أم إن القهوة اتغيرت وتحتاج إلي تغيير حقيقي مش مجرد حبشتكنات بصراحة مش عارف ، بس لازم اللي يروح قهوة برعي يقول لنا حصل إيه

وفي الطريق وجدت كلب

وفي الطريق وجدت كلب

توضأت ونزلت أصلي الفجر وفجأة رأيت من ينبح علي أو يهم بالنباح وهو مقبل علي ، ما هذا ؟ إنه كلب هششته ثم أمضيت قدما ، ولكنه أثار في نفسي القلق والاضطراب فأنا لا أحب الكلاب
ظننت أن موضوع الكلب خلص ، ولكني بعد 200 متر تقريبا وجدت هناك كلبين أحدهما يقف في عرض الطريق والثاني يبعد عنه مسافة ثلاث أو أربعة أمتار بانحراف جهة اليسار من فتحة الحديقة التي تقع بمنتصف الطريق هنا تناهشتني الأفكار ونبحت علي المخاوف ، ماذا أفعل وأنا لا أحب الكلاب ، خاصة تلك التي لا تظهر إلا في ظلام الليل وحلكته تبحث عن ، لا أدري عن ماذا تبحث الكلاب حين تخرج في منتصف الليل وتقف في عرض الطريق ، هل أتنحي جانبا وأنحرف عن طريقي قليلاً حتي أتجاوز تلك الكلاب ثم أستأنف المسير حتي أصل إلي المسجد لأصلي الفجر ، أم ماذا أفعل ؟
وهب أني إنحرفت قليلا يمينا فوجدت هناك كلب ثالث هل أرجع عن مقصدي تلك هي الافكار التي تناهشتني حين وقف في طريقي كلب
عندها أشهرت سلاحي الفتاك الذي أعده لمثل تلك المواقف ومضيت قدما في طريقي وأنا مشهراً سلاحي ورافعاً إياه في وجه كل كلب يعترض طريقي وكان هذا السلاح عبارة عن قول " أعوذ بكلمات الله التامات من شر ما خلق " وأخذت أكررها مراراً وأنا أمشي في طريقي وأنظر إلي تلك الكلاب الواقفة في عرض الطريق وأقترب شيئاً فشيئاً من هذا الكلب وفي كل خطوة أخطوها أترقب ماذا سيفعل الكلب ، وفجأة وجدته ينسحب من أمامي ليأخذ جانب الطريق ويترك لي الطريق المستقيم كي أعبر منه وأصل إلي المسجد ولم يكن المؤذن قد أقام فتحينت فُرجة ووقفت في الصف الأول
وبعد الصلاة وشروق الشمس إختفت من الطريق الكلاب

المدخل إلي التغيير

المدخل إلي التغيير

منذ عدة سنوات خرجت في رحلة ، رحلة فكرية أبحث فيها عن حل عن مخرج لما آلت إليه حالنا ، والرحلة لم يكن لها أي حد سواء أيدلوجي أو ثقافي أو معرفي أو جغرافي ، فلم تكن هناك شروط ولا قيود ولا يعني هذا أني نسيت من أكون لا بل ما يعنيه أنني بحيادية وموضوعية مطلقة كنت أجوب الآفاق وها هي قربت الرحلة علي الإنتهاء ولا يعني إنتهائها نهاية العمل بل بداية العمل ، وخلاصة الرحلة المضنية التي استغرقت سنوات عديدة أن التغيير يكمن في ثلاثة أشياء بعضها يعتمد علي بعض
وهي :
1- العلوم
2- الفنون
3- الآداب
لا يتحقق التغيير إلا إذا كانت لدينا خطة محكمة ومنهج مدروس في هذه الثلاث أشياء
كثيرا ما كنت أتسائل لماذا يكون التغيير بطئ جدا أو لا يتحقق مع جهد المصلحين والدعاة والمثقفين حتي استفقت علي تلك الحقيقة المرة وهي أنه تقف الفنون والآداب حجر عثرة دون إحداث تغيير حقيقي ، سيطرة أصحاب الاهواء وأهل الباطل علي قنوات الإبداع الفني والادبي وعزوف المصلحين عن هذين المسارين هو سبب تأخر التغيير ، أو حصول التغيير في الاتجاه العكسي لما نريده من رفعة وطننا وتقدمه


فالتغيير الحقيقي هو التغيير الذي يخاطب العقل اللاواعي،التغيير الحقيقي هو التغيير الذي يخاطب الضمير والوجدان ويحرك المشاعر وذلك لا يكون إلا في الأدب والفن


إذن لابد لنا من وقفة مع الفنون والآداب حتي نلج باب التغيير الحقيقي


منذ فترة طويلة وقد حدثت قطيعة بين الفنون والدين بل قل إن شئت دقة التعبير بين الفنون والمتدينين ، اليوم نحتاج إلي عقد جلسة صلح ، بالامس كان الفن لا يظهر إلا في صورة وغالبا ما تكون صورة إمرأة بل وعارية أيضاً اليوم لم يعد الفن يحتاج إلي ذلك العري بل كثير من الفنانين وكثير من الشعوب مجت هذا العري الفني وهذا ماقاله الدكتور محمود بسيوني في كتابه الرائع قضايا التربية الفنية ، فإذا ما خلصنا الفن من رسم الوجوه والاشخاص خلص لنا الفن واصطلحنا ، وفي هذا الصلح عودة لكل العقول الاسلامية الراغبة في التغيير والصادقة في ذلك أن تبدع من الفنون ما يعيد تشكيل وعي الأمة وإدراكها بالجمال والأمة إذا ما عاد لها ذوقها وحسها الجمالي فإنها تتقدم ولا محالة


وكما قلنا في الفن – فن الصورة – نحتاج أن نقول في كل الفنون علينا بعقد الصلح بتنحية الجزء المنبوذ شرعا وتحرير الفنون لعملية إبداع حقيقية ترتقي فيها البشرية ولا تعارض أي دين أو خُلق أو فضيلة


وعن طريق الفنون والآداب تثتثار الهمم وتُوقظ العزائم وتشرأب الأعناق لكل سبيل من سبل المجد والحضارة والرقي وعندها تتقدم العلوم فكل عقل يبحث عندئذ عن مجاله الذي ينبغ فيه فيخرج علينا كل عالم بعلمه وكل أديب بأدبه وكل فنان بفنه عندها يتحقق التغيير

مازالت هناك قطعة شيكولاته

مازالت هناك قطعة شيكولاته

أنا أحب الشيكولاته ويخيل إلي أن الجميع يحبها - بل هناك من ذهب أبعد من ذلك وهو أن علماء السيكولوجيا التطورية يقولون إننا نشتهي السكر لأن الكربوهيدرات كانت نادرة في إقليم السافانا بإفريقيا حيث تطور مخ الإنسان المعاصر نقل هذا الكلام ستيفن جونسون في كتابه سجن العقل – ولكني مع حبي للشيكولاته لا آكلها كثيرا وحينما آكلها آكلها بطريقة خاصة فلا أحب مضغ الشيكولاته بل آخذ قطعة منها وأضعها في فمي تاركا إياها تذوب ببطء في فمي بذلك أحصل علي أكبر قدر ممكن من الاستمتاع بالشيكولاته وهناك نوع من أنواع الشيكولاته وهو محشي بالشيكولاته أي أنه عبارة عن طبقتين أحدهما جامدة والأخري التي بالداخل شبه ذائبة وهذا النوع من أروع الانواع التي أكلتها وطبعا في أنواع كثيرة جدا لم أذقها ناهيكم عن الجنة وشيكولاتتها إذا إشتهينا هناك الشيكولاته ، منذ فترة إشتريت قالب شيكولاته وكل ما أحب آكل منه آخذ قطعة وأدعها في فمي تذوب ومرت أسابيع وأنا لا آكل الشيكولاته فلم أشتري غيرها بعد، رغم أن نفسي راودتني أكثر من مرة لشرائها اليوم وأنا أبحث في الثلاجة وأفصل الاشياء عن بعضها وجدت هناك علي أحد الرفوف وبين باقي الاصناف قطعة باقية من الشيكولاتة ففرحت وأخذتها بعد تناول غذائي


وهذا دفعني للأمل فمهما إحلولكت الظروف أكيد مازالت هناك قطعة شيكولاته كل اللي عليك أن تبحث جيدا


الاثنين، 5 يوليو، 2010

كيف تستعد لرمضان ؟

كيف تستعد لرمضان ؟


لقد علمت الشياطين ( شياطين الجن ) أنها تُغل وتُقيد في رمضان فأستفزت شياطين الإنس لكي تعد العدة قبل رمضان فلا يحتاجونهم في رمضان لذا تجد القنوات الفضائية إستعدت بكل عتادها لكي تفسد عليك رمضان ، وفي حين أن اليوم في رمضان 24 ساعة فقط إلا أنك ستجد هناك 30 أو 40 مسلسل يعرض يوميا غير الافلام والبرامج الهايفة والتافهة هذا لو قلنا إنها خالية من المحرمات وفي نهاية رمضان تحصد تلك القنوات الملايين أرباح لجدها في رمضان ففي العام الماضي ربحت قناة كذا 200 مليون جنيه من الاعلانات في رمضان فقط ، بل هناك قنوات فضائية لا تعمل إلا في رمضان فقط فكل هؤلاء تكالبوا عليك ليفسدوا لك رمضان بل ويربحون الملايين ، ألا تلاحظ أهمية وقتك خاصة في رمضان الذي جعل كل هؤلاء يتقاتلون علي إغرائك بتضييعه عندهم ألا يجدر بك أن تفكر لحظات كيف تستثمر أنت هذا الوقت وتخرج كسبان من رمضان فأنت أولي بهذه الارباح الرهيبة


إذا أردت أن تربح أنت في رمضان فعليك أن تستعد لرمضان ، قل لنفسك كيف استعد لرمضان ؟؟

دروس من المونديال

دروس من المونديال

1- أهمية العمل الجماعي وإنتهاء عصر المواهب الفردية (أين مسي وأين كاكا وبالتالي أين الأرجنتين و البرازيل )


2- العبرة بالواقع وليست العبرة بالتاريخ أو الماضي( أين ذهبت إيطاليا حامل اللقب وفرنسا وغيرهما )


3- كل يوم تعمل ما عليك فيه عند إنتهائه يصبح ماضي وبالتالي كل يوم عليك واجب جديد لليوم الجديد ، كل ما ستحتاجه من عمل اليوم هو الخبرة التي تحتاجها إلي الغد فلا تبكي علي مافاتك فلم يفت شئ بعد ولا تفرح بما عملت فما فعلت في الماضي فلقد كان في الماضي


4- لا تستكثر علي نفسك شئ ولا يدهشك النصر ( هذا ما أخرج غانا ) لم يستوعبوا تفوقهم بصورة جدية وأستكثروا ما حققوا فسهل التفريط فيه وضاع عليهم إكمال المسيرة التي لم يحلموا بها فلو حلموا لحققوا ولكنها ضعف في الأحلام التي باتت قريبة المنال


5- النجاح لا يحتاج إلي الاسماء اللامعة أو الارقام الخيالية والميزانيات الضخمة ( أغلي لاعبين لم يصلوا إلي المربع الذهبي) النجاح مجرد جهد منظم وعمل خلاق وإيمان بالنجاح


6- الكرة تدور والارض كروية فهي تدور ولكل شئ في الزمان دورات ولكل زمان رجال استعد إذا ما أتي زمانك وجاءت دورتك


7- النجاح هو المستقبل فلا تنظر إلي الواقع بقدر إستشرافك للمستقبل وكل آتي قريب ( ملف قطر لإستضافة المونديال 2022)


الأحد، 4 يوليو، 2010

الدعوة علي طريقة أبو لمعة

الدعوة علي طريقة أبو لمعة

ماذا فعل أبو لمعة مع الأعداء ركب مركب وسافر بها إلي الاعداء وفجأة وجد جنود الاعداء بتقذفه بالقنابل راح كاتب علي المركب غواصة راحت غاطسة علي طول ولإنه كتب بالطبراشير أول ما الطباشير اتمسح راحت طافية علي وجه الماء ثانية ومن أراد أن يتابع ماذا فعل أبو لمعة فهذا رابط بالمسلسل الكامل لساعة لقلبك ملفات صوتية mp3

http://www.4shared.com/file/4j_pzm3b/___online.html


أما موضوع الدعوة علي طريقة أبو لمعة فهي يقوم أي داعية بعمل أي برنامج ويسمي المشاركين فيه مجددون، يصبحوا مجددين علي طول وفي البرنامج اللي يليه يعمل برنامج ويسمي المشاركين فيه علماء ذرة وخبراء اقتصاد وهكذا تلك هي الدعوة علي طريقة أبو لمعة
الخوف بقي ليظهر لنا الدعوة علي طريقة الخواجة بيجو ربنا يستر

من هو الكبير ؟

من هو الكبير ؟

الكبير في رأيي هو من يعمل أعمال الكبار دون النظر إلي آباءه وأجداده أو حتي أفعاله هو نفسه السابقة فالرجل الحق هو من يقول ها أنا ذا ، وليس أنا ابن فلان وجدي علان ، أو كنت كذا وكذا وهذا ما نسيناه تقريبا فجاء كأس العالم ليبطل الاحتجاج بالآباء والأجداد وليقول أن الكبير بالأمس ليس بالضرورة كبير اليوم بل كل عصر وله رجاله تنبأ المتنبأون بنهائيات كأس العالم أن تدور بين هذا وذاك ولكن ما دليلهم علي ذلك التاريخ أن هذه فرق عريقة ، واسمحوا لي أن أقول لكم اليوم يكتب التاريخ من جديد وليس في الكرة فقط بل كل الرؤوس التي تثاقلت حان سقوطها لتحل محلها رؤوس جديدة فالأرض متعطشة لدورة جديدة من الابطال والامجاد والرجال وكل من يجد في نفسه الاستعداد فليستعد وإذا استعد فليجد فمن جد وجد ومن زرع حصد
وليس الامر بالكلام بل بالعمل الشاق المضني والوقت الطويل ، فالكبير هو كبير الفعال وليس كبير المقال

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية