الاثنين، 4 أغسطس، 2014

الجهاد استعداد..... مآسي التجربة المصرية

الجهاد استعداد .... مآسي التجربة المصرية


قال الله تعالي :  " وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل .." سورة الانفال
وقال تعالي : " ولو أرادوا الخروج لأعدوا له عدة..." سورة التوبة

يفجعني تصريحات كثير من أبناء التيار الاسلامي في مصر تعليقا علي حرب غزة 
فمنهم من يقول افتحوا الحدود بس وانتوا هتشوفوا كام واحد هيذهب للجهاد 
وآخر او لعله نفس الرجل يقول شفتوا سنة واحدة للدكتور مرسي خلت حماس عاملة إزاي  وثالث يقول  تعليقا علي خيبتنا القوية انتوا عايزين نصر سهل أو سريع وكأننا أتينا اليوم لنعمل لخدمة الاسلام ونصرته ؟!!!!

الجهاد استعداد
انظروا ماذا فعلت المقاومة الفلسطينية تحت الحصار والتضييق والحرب الشعواء التي تخوضها ضد أقذر شعوب العالم من الصهاينة اليهود والصهاينة العرب

لقد حفروا الخنادق والانفاق التي تحتاج الي زمن طويل وجهد جهيد 
وتدربوا واستعدوا
وتسلحوا وطوروا منظومة حرب متكاملة
فليست العبرة في الحرب بمن يريد أن يموت ولكن بمن يستطيع ان يحدث نكاية في صفوف العدو ويرغمه علي التقهقر والهزيمة 

25 يناير 2011
مضي عليها ثلاث سنوات 
ماذا أعددنا لاستكمالها بعدما بانت خطة أعداء الله والوطن في إجهاضها ؟
سؤال نهرب منه بكل الطرق 

الجهاد استعداد 
استعدوا استعدوا استعدوا

حتي يُكتب وعندها أروا الله من أنفسكم خيرا وقروا أعين أهل الاسلام في مشارق الارض ومغاربها 



ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية