الأربعاء، 6 أبريل 2011

لماذا نخاف من السلفيين ؟

لماذا نخاف من السلفيين ؟



منذ أن حققت الثورة نجاحا باهراً وتلاشت بعض الأوهام المختلقة حول تيار الإخوان المسلمين ، حتي ظهرت أوهام جديدة هذه المرة حول التيار السلفي، وهذا محير بعض الشئ ، فمازال لدينا رصيد من الخوف نوجهه نحو فزاعات جديدة والسؤال هو ألم ننضج بعد لنناقش ونحاور ونجادل بالتي هي أحسن ام اننا طوال الوقت خائفون ؟ وطالما كنا خائفون فلابد من توجيه الخوف نحو شئ ما حتي نسوغ خوفنا !


اسلوب الاشاعات والتشنيع هو أسلوب مرفوض جملة وتفصيلا


فلكل شخص ولكل فصيل مميزات وعيوب علينا أن نتعرف علي المميزات ونستفيد منها وننميها ونتعرف علي العيوب ونتجنبها ونعالجها ولا يتم ذلك إلا بالحوار الفعال البناء

إذن قبل الكلام علي أسباب الخوف من السلفيين يجب أن نعرف من هم السلفيين ؟


السلفيون هم من ارتضوا منهج السلف الصالح منهجا لفهم الدين والدنيا للحياة والآخرة والسلف الصالح المقصود منه القرون الثلاثة الأولي المفضلة بنص الحديث الشريف ومن تبعهم بإحسان وعلي نفس النهج فابن تيمية يعد من السلف بمعني الفكر والمنهج وإن كان في القرن السابع


وهذا كلام جميل لاغبار عليه


ولكن الإشكال ينشأ حين نختلف في فهم كلام السلف أو إسقاط كلامهم علي واقع مغاير تماما لواقعهم هنا يتشعب التيار السلفي نفسه إلي عدة تيارات ضمنية ، يحتويها جميعا المفهوم السابق عن السلفية ويختلفون فيما بينهم في التطبيق
وهناك أمثلة كثيرة جدا علي ذلك منها أمثلة الخلاف فيها سائغ ومقبول ومنها غير ذلك
ولكن المحك في كل ذلك هو هل يقبل السلفيون الحوار أم لا ؟
فإن قبل السلفيون الحوار فمن ماذا إذن نحن خائفون ؟

هناك تعليق واحد:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية