الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

أين الأحصنة ؟


أين الأحصنة ؟
............................................
كلاب تنبح ... ذئاب تعوي
صفير ..... صفير
.............................................
جماهير غفيرة

خرج كل من بالحظيرة

لم يعد بالبيت دجاج أو ديوك

لم يعد بالبيت بيض أو لبن

هناك علي قمة الطريق

رجل يلبس بزة مشبحة

رأي الهجوم الآتي من بعيد

ففطن له

ووسع له

وجعل لكل فصيل طريق

لا بأس فليسيروا معا

فالكل صديق

لم يفطن أعضاء الحظيرة ان الطريق بنهايته فخ

أي فخ

يضيق الطريق علي قوم

وعلي آخرين يتسع

يتباعد ما بين الطريقين

حتي صوت كل منهما لا يكاد يُسمع

ولكن ..........!

لم يفطن صاحب البزة المشبحة

أن هناك بالبيت

ثيران نائمة

وصقور حول البيت حائمة

وأحصنة نعم هناك بهذا البيت أحصنة

ظن صاحب البزة المشبحة

أن البيت ليس به أي أحصنة

وحين يحين الغروب

وتشتد الخطوب

ستخرج الثيران مع الصقور
 وكذلك ستخرج الأحصنة
وويل لمن يقف في طريق الأحصنة

إيهاب محروس
5 أكتوبر 2011

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية