الأحد، 21 أبريل، 2013

هل أنت من عابري الحدود ؟


هل أنت من عابري الحدود ؟



عابرو الحدود مكتشفي الانماط
بينما كانت المعرفة المفصلة أو المتخصصة في جانب واحد تضمن النجاح في الماضي ، فالنجاح اليوم حليف من يمكنهم العمل بثقة وتمكن في مجالات مختلفة تماما . وهؤلاء هم من أسميهم عابري الحدود هم من لديهم خبرة في مجالات كثيرة ومتنوعة،  ويجيدون عدة لغات ويجدون البهجة والمتعة في التنوع الثري للتجربة البشرية . إنهم يعيشون حياة متعددة، لأن ذلك أكثر إمتاعا وتشويقا وفي عالمنا اليوم أكثر فاعلية.

عابرو الحدود مكتشفي الانماط
عابرو الحدود يرفضون خيارات إما  أو  ، ويبحثون بدلا من ذلك عن الخيارات المتعددة.والحلول المركبة او المتداخلة.
 إنهم يحيون حياة موصولة الأطراف  حافلة بالمهام والاعمال الموصولة ببعضها البعض أيضاً.وتنعشهم الكيانات الموصولة بعضها ببعض.

هل أنت من عابري الحدود؟
 أم أنت من تقيد بالقيود 
ووقف أمام السدود
وظل هناك ناظرا
في خضوع
 بذلة واستكانة
 لمن رسم له تلك الحدود
 وقيده بهذه القيود 
والآن ماذا أنت فاعل ؟!!
هل ستخترق 
أم تظل بصمت تحترق


هناك تعليق واحد:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية