الاثنين، 8 أغسطس، 2011

أزمة الدين في أمريكا وإفلاس دول أوروبا والريان والسعد

أزمة الدين في أمريكا وإفلاس دول أوروبا والريان والسعد

منذ أيام قلائل كنت أحضر عدة محاضرات تتكلم عن الاقتصاد الكلي وعلاقته بالبورصة وتطرقنا في أثنائها إلي الحديث عن أزمة الدين الأمريكي ومشاكل اليونان وبعض الدول الأوروبية الأخري التي تعاني شبح الإفلاس وطبيعي جدا أن يطلع موضوع الريان والسعد إلي السطح


من كان علي خطأ ومن كان علي صواب ؟

ها هو الزمان يدور دورته ليحكم علي الجميع ومن المفارقات ان أمريكا الآن لديها مشاكل إقتصادية جمة ويعرض التلفزيون المصري مسلسل عن الريان طبعا المسلسل تم تصويره في العهد البائد أي قبل الثورة – أغلب الظن - فلا ننتظر منه حقائق كما أن القائمين عليه – كعهدنا الدائم- ليس لهم في موضوع أزمة الدين الأمريكي ولا غيره أي أنه ليس لهم في الفكر إلاقتصادي إنما الموضوع موضوع سبوبة


إذا كان الريان والسعد كفكر إقتصادي خطأ


فلماذا الورطة التي يعاني منها العالم جميعا بما فيهم أمريكا نفسها ؟


أم أن الريان والسعد كفكر إقتصادي كان هو الصواب وتم الحرب عليهم لمصلحة ....؟


الأيام القادمة سنشهد أحداث تبين لنا مدي فقر الفكر الاقتصادي الغربي وتخبطه وأننا بحاجة إلي فكر بديل فستسقط العملة الأمريكية والفلسفة الأمريكية وسيقلب العالم وجهه مرة أخري بحثا عن قبلة جديدة


تري في أي جهة سوف يتوجه العالم ؟؟!!

هناك تعليقان (2):
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية