الجمعة، 26 أغسطس، 2011

أدب البكاء

أدب البكاء
في تلك الأيام الشريفة والليالي المباركة تكثر دموع العابدين وهذا شئ محمود ولا شك أن تزرف الدمع بين يدي مولاك اعتذارا وطلبا للمغفرة وتوبة عما اقترفته يداك ولكن ليس كل دمع وكل بكاء في مثل هذا الموقف محمود فهناك من يبكي بأعلي صوته وكأنه يشكو لا يعتذر ويتوجع لا يتضرع ومثل هذا السلوك ليس به الأدب المطلوب مع الله عز وجل بل نبكي كما كان يبكي الصحابة لا يسمع لنا صوت إنما هو أزيز كأزيز المرجل

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية