الثلاثاء، 20 سبتمبر، 2011

الخطأ القديم

الخطأ القديم

كلما تعثرت خطاوينا ، كلما تجددت مآسينا تذكرنا دوما الخطأ القديم
ولكن ماهوالخطأ القديم ؟
الخطأ القديم هو خطأ فعله في حقنا أحد غيرنا سبب لنا ما سبب من أذي وضرر
ولكننا تقاعسنا عن علاج ما حدث من ضرر
وسرنا في حياتنا سير المرفوع عنه التكليف فمعه شهادة تبيح له الفشل في أي شئ
وكلما أخفقنا في شئ رددناه إلي الخطأ القديم

الخطأ القديم هو أشد صور الانتحاب والانسحاب ودمور الفاعلية و وانعدام الاحساس بالمسؤولية 
 قم فاصلح ما حدث وتحمل مسؤلية مايأتي  وإلا فإنك لن تنجح في أي شئ قط طالما تركت هذا الشبح المخيف يطاردك ويسلبك إرادتك ويجعلك تضع يدك علي خدك كما يفعل النساء تتوجع وتأن وتشتكي وتندب حظك ان يوما ما هناك من سلبك حقك أو ضيع حقك أو فرط في حقك أو ضيق عليك حتي تركت حقك
إعلم إن من يعاني من عقدة الخطأ القديم لو لم يحدث ذلك الخطأ القديم لحدث غيره الكثير من الاحداث التي تضيع بها أنت حقك فالعيب فيك ومازال طالما لم تقم بمسح الدموع عن خديك والنظر فيما يصلح لك وفيما يجب عليك وقمت بما يصلح لك وبما يجب عليك
وصدق من قال مافات شئ بعد

هناك تعليقان (2):
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية