الجمعة، 4 نوفمبر، 2011

المطعم.. قصة كفاح مستمرة

المطعم  .. قصة كفاح مستمرة

هل هذا يصلح عنوانا لقصتنا ؟
لا أدري !!
دعونا نحكيها ثم نرجع إلي العنوان مرة أخري ندقق فيه ونمحص
كان هناك 90 مليون إنسان يعيشون في بلد في وسط هذا البلد مطعم يأكل منه جميع سكان البلدة ولإن المطعم حيوي جدا لسكان البلدة كان من يديره له  أن يديرة فترة محدودة فقط
في غفلة من أهل البلدة ومكر من مدير المطعم دارت عجلة الزمان 30 سنة لهذا المدير
هل كان يخدم المطعم بصدق وإخلاص وكان يطعم أهل المدينة أجود الأطعمة ؟
ربما ... هكذا كان يقول قليل من الناس
وفي يوم معلوم خرج 90 مليون إلا قليلا ووقفوا خارج المطعم يطالبون المدير بالرحيل وترك المطعم بعدما خربه وأفسد كل المخزونات الاستراتيجية لأهل المدينة والأكدي من هذ والأمر أنه كان يهرب كثير من السلع الاستراتيجية لعدو البلدة المجاور بثمن وبدون ثمن بأسعار زهيدة وأحيانا مجانا
18 يوم والملايين مجتمعة علي قلب رجل واحد تريد شيئا واحدا رحيل هذا الحرامي وعصابته الذين خربوا المطعم وأضروا بأهله طوال 30 سنة ومع احتدام الصراع تدخل رجل طيب
 نعم طيب...... لا أريد من أحد ان يستعجلني في سرد القصة
قال الناس لهذا الرجل الطيب عليك بحراسة هذا المطعم حتي ندبر أمرنا فيمن يدير المطعم فوافق الرجل الطيب وانفضت الجموع تبحث فيما بينها عن خلف لهذا المجرم الأثيم مستفيدين من مرارة التجربة وألمها
وفجأة !!!!!
فجأة ماذا حدث ؟
ثانية واحدة لما أتأكد
....
نعم تأكدت الآن
سمح الرجل الطيييييييييب بأولاد صاحبه بدخول المطعم
فدخل الولدان ولكنهما غاية في الشقاوة فأخذوا يكسرون في المطعم ويدمرون ما بقي من متاع وأساس قليل ، بل ونادوا أصاحبهما ليعيثوا في المطعم فسادا
فرأي الناس هذا فاستنكروه وضجوا إلي الرجل الطيب مطالبين إياه بالرحيل وترك المطعم في أقرب فرصة بعدما ساعد الرجل الطيب علي ضياع ما تبقي من مقدرات لهذا الشعب فجادل الرجل الطيب في ذلك وأخذ يستمهلهم شهرا ثم شهرا
وأثناء تلك الشهور كانت تسوء جدا حالة المطعم
إذ أولاد صاحب الرجل الطيب تقوم بالواجب علي آخره
وبدأت الجموع تستشيط غضبا بالرجل الطيب خاصة بعدما عرفت أن أولاد صديق الرجل الطيب هم أنفسهم أبناء المدير السابق الذي دمر هذا المطعم والشعب
إذ أن الرجل الطيب كان صديقا حميما للمدير السابق للمطعم

والسؤال هنا ماذا سيفعل الناس بالرجل الطيب وأولاد صديقه حتي يسترجعوا المطعم ؟
شاركنا بالإجابة حتي نساعد أهل البلدة في استرجاع مطعمهم

هناك تعليقان (2):
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية