الخميس، 8 نوفمبر، 2012

وماذا بعد ... الشريعة !

وماذا بعد ...........
الشريعة

هل أنت موافق علي تطبيق الشريعة  أم لا ؟؟؟
هذا سؤال غلط
فالشريعة الإسلامية لا يُسأل عنها ولا يجادل في وجوب تطبيقها مسلم
ولكن هناك لغط سببه هو سوء تصرفات بعض المنتسبين للتيار الإسلامي وفهم كثير من الناس أن هذا من الشريعة الإسلامية
أخي الحبيب كل أخطاء التيار الإسلامي بشيوخه وعلمائه ودعاته لا تمس الشريعة ولا  تمثلها إنما هي أخطاء أصحابها في فهم الشريعة وطريقة تطبيقها
لذا لا يكفي الدعوة إلي تطبيق الشريعة دون تحديد معايير دقيقة لفهم الشريعة
فقول فلان ابن علان الداعية الكبير  قد أراها أنا خطأ ولا تمثل الشريعة فمخالفتي إياه لا تعني خروجي عن الشريعة أو عدم رضا بتطبيقها

وحبس الناس في خيارين إما تطبيق الشريعة  بمعني قول شيخي أو منهجي أو مدرستي الفكرية وإما أنك لا توافق علي تطبيق الشريعة هو خيار باطل

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية