الثلاثاء، 18 ديسمبر، 2012

خطة لإنقاذ مصر


خطة لإنقاذ مصر


ما هو المخرج لما نحن فيه من تشبث الباطل والزور بباطله وزوره وحربه الشرسه علي الحق وأتباعه وعدم اتباعه أي خلق أو دين في تلك الحرب القذرة ؟

الإجابة هي خطة التعبئة العامة والاستنفار العام لكل عقلاء الشعب ومحبي الوطن فلن يستطيع رئيس الدولة وحده العبور بالوطن إلي بر النجاة دون تكاتف جهود كل المخلصين وتعاونهم التام لهذا الغرض ولكن كيف ؟

1 – تركيز الدعاة والمشايخ والعلماء علي وجوب التوبة وانه حتي لو حكم عليك وفق القانون وسجنت ولم تتب فإنه لا يغني عنك شيئا وتوجيه هذا الخطاب لجموع المتعاونين مع النظام السابق وبيان أنه لا مفر من الله إلا إليه وأن التوبة تجب ما قبلها .

2 – دعوة السيد الرئيس لعفو عام وشامل عن أخطاء وخطايا من إجبروا علي معاونة النظام السابق في الفترة الماضية وعمل صلح مجتمعي ولنا في رسول الله صل الله عليه وسلم الأسوة الحسنة .

3 – إستثناء رؤوس الفتنة من العفو العام ويجب معاقبتهم عقاب رادع وفوري وهكذا فعل النبي محمد صل الله عليه وسلم في فتح مكة .

4 – التركيز علي المستقبل وتجنب الحديث عن الماضي والتبشير بعصر جديد من الحرية والأمن والاستقرار والرخاء .

5 – التعجيل بإكمال مؤسسا ت الدولة والدفع في ذلك بكل قوة وسرعة .

6 – تفتيت التكتلات التي تأخذ موقف من الثورة والوطن وتكافح من أجل مصالحها الشخصية وجعلها صراعات داخلية وثورات داخلية داخل تلك الكيانات .

7 – تسريب بعض الملفات التي تدين رؤوس الفتنة وكبار رجال الفساد .

8 – تجميع التاريخ القذر وخطايا وأخطاء كل الرموز التي تتصدر المشهد وتحارب الاستقرار ونشره علي نطاق واسع .

9 – الحث والتحفيز علي ظهور جاك باور المصري وهي شخصية تتصرف وفق معتقدها الخاص بالصواب وتتحمل المسؤولية الشخصية عن تصرفاتها دون تحميل تبعات ذلك لأي فصيل أو فكر أو مؤسسة من أروع الأمثلة وإن كنا نستحي ونحن نشبه هذا التشبيه هو الشيخ حازم أبو إسماعيل حفظه الله فهو يجتهد ويبدع في فتح جبهات وسد ثغرات علي مسؤليته الشخصية فلو اخطأ لا ينسحب خطئه علي أي فصيل او مؤسسة .

10 – الاهتمام الخاص برجال الاعلام الفاسدين وعمل ملفات كاملة وحلقت وبرامج كاملة عن شخص شخص بالادلة والمستندات والتسجيلات

11- تشجيع العمل الكوميدي والفكاهي الذي يسخر من أعداء الثورة والوطن ومن الفاسدين .

12 – تحفيز الإبداع في المواجهة ولا يكتف الأمر علي نطاق واحد أو جهة واحدة أو صورة واحدة .

13- إطلاق اسم وكنية سيئة علي كل كذاب ودجال وأفاق من رجال الاعلام ورجال النظام السابق خاصة الرؤوس أو المتصدرين المشهد مع تثبيت الاسم والكنية حتي يشتهر بها فينسي اسمه (كما حدث : ابو جهل – حمالة الحطب – أبو لهب – مسيلمة الكذاب ) ويجب أن نراعي في الكنية أن تطابق الواقع ويكون لها وقع سئ علي صاحبها .

14- حلول جذرية سريعة للمشاكل التي يعاني منها عموم الناس .

15- طرح مجموعة من القضايا الهامة التي تشغل الرأي العام والإعلام وشغله بها بدلا من اهتمامهم بهدم الثورة .

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية