الأربعاء، 5 ديسمبر، 2012

اللعب في الوقت الضائع

اللعب في الوقت الضائع 

الفلول وأصحاب المصالح والمنافقين من الإعلاميين الفاسدين وبقايا النظام السابق وبعض الجهات الأخري التي تدعم الفشل وترغب فيه من عرب أو غرب وطبعا بعض السذج ويجب ألا ننسي أن هناك بعض السذج في الخلطة السابقة وهؤلاء السذج هم من يعطون  النكهة لكل هذا العفن
كل هؤلاء لا يدركون أنهم يلعبون في الوقت الضائع
فلقد رأت الشعوب أنها تستطيع أن تجعل من تختاره هي رئيسا للبلاد ولقد جربت معني أن يكون الرئيس المنتخب له خيارات تدعم مصلحة البلد
ولقد عرفت حجم التحديات التي ستواجه الرئيس وبالتالي تحتاج لرئيس قوي يستطيع أن يأخذ المواقف الغير مسبوقة ويطهر ما يحتاج إلي تطهير ويغير ما يحتاج إلي تغيير
ولقد بين فخامة الرئيس المنتخب دكتور مرسي حفظه الله أنه لها وأنه رجل المرحلة ولاشك اختاره الله لها قبل أن نختاره نحن فلقد تم ترشحه ونجاحه بطريقة تبين أن الله هو حقيقة من يول وينزع الملك عمن يشاء ولمن يشاء
لذا فعلي كل من ظن نفسه سابقا أنه أهلا للمهمة فيتراجع بصمت فالمهمة أكبر من كل هؤلاء مجتمعين ربما كانوا يصلحون لأداء مهام مرحلية ولقد أدوها والاستمرار الآن يأكل كل ماقدموه من رصيد بل ويجعلهم مدانين ولن يغفر لهم الشعب أن اجتمعوا علي مصلحة شخصية ضد مصلحة عليا هي مصلحة مصر

ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية