الأربعاء، 9 مارس، 2011

عفوا ولكن ماذا فعلت أنت؟

عفوا ولكن ماذا فعلت أنت؟


التغيير الذي يملأ الحياة في مصر والوطن العربي اليوم ليس تغييرا عاديا بل تغيير أممي أعني أنه تغيير علي مستوي الأمة
ونتاجه يصب في شأن الأمة ككل وليس لمصلحة فئة أو طبقة أو حزب أو مجموعة من الناس نشطاء أو غير نشطاء
وحين يكون التغيير علي مثل هذا المستوي فلابد للجميع من المشاركة فيه ، فهناك من كان يبذل السنين الطويلة في سبيل هذا التغيير ، ومن الناس من سجن وعذب ومنهم من مات واليوم وبعد مرور مرحلة صعبة ودخولنا في مراحل أصعب تحتاج إلي تكاتف الجهود وتوحد الصفوف وصدق وإخلاص مازال هناك طائفة من الناس لا يشغلهم إلا أنفسهم ولا يعبأون إلا بحياتهم الشخصية ومصالحهم هم فقط يتعجلون جني ثمارشئ لم يساهموا في زرعه أو رعايته إلي هؤلاء أتوجه إليهم بهذا السؤال
عفوا ولكن ماذا فعلت أنت ؟
لن نخرج من تلك المرحلة إلا بمشاركة الجميع فالتغيير له ضريبة وعلي كل واحد من المجتمع دفعها هناك من سبق بالخيرات ودفع بكل ما يطيق ، الآن جاء دورك أنت لتفعل شيئا
قم وافعل شيئا


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية