الثلاثاء، 5 يوليو، 2011

حقيبة علي ظهري

حقيبة علي ظهري



أسير عبر الأيام حاملا حقيبة علي ظهري


ماذا في الحقيبة ؟ هل الحقيبة خفيفة أم ثقيلة ؟ هل تعوقني عن الحركة أم تساعدني في الحركة ؟ هل أنا فقط من يحمل الحقيبة ؟


عن هذا كله أود أن أحدثكم


خلقني الله كما خلق مليارات البشر مثلي


ومع كل مولود توضع علي ظهره الحقيبة


بها كل شئ يمكن أن يُوضع فيها


ففيها الهموم والآمال


فيها الصعوبات والتحديات كما فيها المنح والعطايا


وفي كل مرة تتقلب الحياة سواء كانت بالنعم أم بالنقم بالمنح والعطايا أم بالابتلاءات والرزايا أتحسسها هل زاد وزنها أم قل


ولكني أجدها دائما لها نفس الوزن


فعندما تأتي المحن وتزيد في وزن الحقيبة يخف وزن مهام وواجبات أخري


وعندما تأتي المنح والعطايا تزيد الواجبات والمهام


وها أنا ذا مع مرور السنين مازلت أحمل الحقيبة ومازال وزنها كما هو


سبحانك ربي ما أعدلك


سبحانك ربي ولك شكري


نعم فلو أننا نحمل حقائب ذات أوزان مختلفة لخطي بعضنا في تلك الدنيا خطوات أسرع وسبق غيره وفي هذا حيف وظلم


ولكن الله من عدله أن جعل الحقائب متساوية في الوزن وإن تنوع ما بها


فانظر في حقيبتك فما وجدته من نعم ومنح فاحمد الله عليه


وباقي الحقيبة استعن بالله عليه فإنه خير المعين ونعم المولي والنصير


هناك تعليق واحد:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية