الاثنين، 6 ديسمبر، 2010

سبب السلبية واللامبالاة

السلبية واللامبالاة

الغياب الكامل لتوجيه الرأي العام ثم انحلال العقائد العامة في نفس الوقت أديا في نهاية المطاف إلي التفتيت الكامل لكل القناعات واليقينيات ثم إلي شيوع اللامبالاة المتزايدة لدي الجماهير والأفراد في آن معا ، وذلك في كل ما يخص مصالحها المباشرة

الإنسان الحديث مصاب باللامبالاة أكثر فأكثر
غوستاف لوبون
 
ولمزيد من معرفة أسرار نفسية القطيع والجماهير العريضة هذا رابط تلخيص كتاب سيكولوجية الجماهير
 


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية