الخميس، 21 أكتوبر، 2010

رأيته ليلاً

رأيته ليلاً


رأيته ليلاً يتسحب يتسرسب ، خلسة يهبط لم يعرف أني أشهده أرقبه لم يرني لم يشعر بي فلقد كنت بجوار النافذة أسرح أفكر أتأمل ، عندها لمحته طائرا في الجو يهبط من السماء ، لم أره من قبل ليلا ولكني كل صباح أراه نهارا ، كان يهبط علي هيئة ذرات صغيرة كنت أراها بصعوبة ومع أنها ذرات صغيرة ولكنها تتجمع رويدا رويدا ، لم أكن أعرف لماذا ليلا


وفي الصباح خرجت مبكرا قبل العمل لأحضر وجبة الافطار مشيت في الشوارع والطرقات لأعرف السر لماذا كان يهبط ليلا


فلقد رأيت رجال ونساء رزقها أن تمسحه من علي زجاج السيارات فعرفت أنه رزق لهؤلاء كان ينزل إليهم ليلاً


وعندها إنتابني الذهول وكاد الدمع من عيني أن يهم بالنزول أن جعل الله لهؤلاء الناس من التراب رزقا وعلمت عندها – وقبلها وبعدها – أن هناك خطة محكمة


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية