الأربعاء، 24 نوفمبر، 2010

السفينة المبحرة تجاه الغرب

السفينة المبحرة تجاه الغرب



جلس علي شاطئ البحر يندب حظه
يندب حظه علي أن فاتته تلك السفينة التي أبحرت في إتجاه الغرب
هل أبحرت ؟
لا لم تبحر بعد مازال باقي علي إبحارها بضعة أيام ولكنه لما يأس من الأمر تخيلها أبحرت وجلس يندب حظه ويسفه من نفسه ويلعن حظه العاثر
وفي غمرة السباب واللعان لمعت في عينيه الفكرة مازال هناك أمل ومازالت هناك طرق لم يسلكها ربما ساعدته في ركوب تلك السفينة
هب من ثباته وأخذ يجري كالمجنون في الشوارع حتي ذهب إلي غرضه إلي أُناس بيديهم بعض الحلول السحرية التي تحرك المياه الراكده هنا أو هناك ، نعم لا يوجد شئ بدون مقابل فجهز نفسه لدفع الثمن
تمت المهمة بنجاح وأدرج اسمه علي قائمة المسافرين جهة الغرب بتلك السفينة ، وركب السفينة وفي وسط البحر غرقت السفينة
وهو بين الحياة والموت أخذ يندب حظه علي أن حارب ليركب تلك السفينة


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية