الثلاثاء، 2 نوفمبر، 2010

اللعبة اللفظية

اللعبة اللفظية


أخطر ما يواجهنا في المرحلة الحالية هي دخولنا نفق مظلم لنا أن نسميه اللعبة اللفظية حيث كل ما هو موجود علي أرض الواقع إنما هو مجرد ألفاظ


ألفاظ تسمي الحرية وتسمي الديمقراطية وتسمي الحقوق الشخصية ويصبح كل منادي بتلك الالفاظ إنما يطالب بتلك الحقوق اللفظية دون أي أثر لها علي أرض الواقع بل يكون المتحقق ينافي تماما ما ينادي به هذا البوق أو ذاك الصعلوك


خذ علي سبيل المثال ماذا تحقق لإخواننا العراقيين في بلاد الرافدين


هل هناك أي رصيد واقعي من تلك الألفاظ المنمقة وقارن بينها وبين النظام السابق الذي كان به ما به ومع ذلك فلقد كان المتحقق أكثر بكثير من دخولنا في اللعبة اللفظية


فهل هذا ما نريده علينا أن نسأل أنفسنا فللأسف خيارتنا بين مر وزقوم وعلقم وستجدون أن أحلاها هو المر

هناك تعليق واحد:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية