الخميس، 20 يناير، 2011

انت فين؟

أنت فين ؟



أحيانا كثيرة يختلط الأمر ويشعر الإنسان بأنه تائه


نعم أحيانا يفقد المرء البوصلة فلا يدري إلي أين يتجه


وبدون البوصلة كل متر تقطعه في تلك الحالة عرضة أن يكون في الاتجاه الخطأ ، ومتر واحد تنحرفه عن مسارك وأنت في تلك الحالة ربما حرفك أميال عدة عن هدفك حين ترجع إليك البوصلة ويستبين لك دربك مرة أخري


لذا في غياب البوصلة أنصحك بالتوقف


نعم توقف لا تتحرك


بل أحيانا نحتاج أن نرجع خطوات للخلف، لأننا ربما فقدنا البوصلة أو البوصلة التي معنا لا تعمل ولا ندري منذ متي وهي عطلانة فعودتك للخلف عدة خطوات تبين لك أنت فين ؟ ومن أين بدأت ؟ وأين حدث الخلل ؟


وهذا والله رحمة من الله بنا أن فتح لنا بابا للتوبة والرجوع ليس من المعاصي فقط بل من كل خطأ


علامة تجدها في طريقك تدلك أنك فقدت المسار أو أن البوصلة لا تعمل ، ألا وهي التعثر في الطريق ، فمتي ما تعثرت خطواتك راجع البوصلة ولا بأس بأن ترجع عدة خطوات لتصحح المسار


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية