الأحد، 23 يناير، 2011

اسمك إيه


اسمك إيه

 
قال العلامة الشيخ محمد بشير الإبراهيمي الجزائري رحمه الله تعالي  :
" من سنن العرب أنهم يجعلون الاسم سمة للطفولة ، والكنية عنوانا علي الرجولة. لذلك كانوا لا يكتنون إلا بنتاج ألأصلاب وثمرات الأرحام من بنين وبنات، لأنها الامتداد الطبيعي لتاريخ الحياة بهم ، ولا يرضون بهذه الكُني والألقاب الرخوة إلا لعبيدهم، وما راجت هذه الكُني والألقاب المهلهلة بين المسلمين إلا يوم تراخت العُري الشادة لمجتمعهم، فراج فيهم التخنث في الشمائل، والتأنث في الطباع ، والارتخاء في العزائم، والنفاق في الدين ، ويوم نسي المسلمون أنفسهم فأضاعوا الأعمال التي يتمجد بها الرجال ، وأخذوا بالسفاسف التي يتلهي بها الأطفال ، وفاتتهم العظمة الحقيقية فالتمسوها في الأسماء والكني والألقاب، ولقد كان العرب صخورا وجنادل يوم كان من أسمائهم صخر وجندلة ، وكانوا غُصصا وسموما يوم كان فيهم مرة وحنظلة ، وكانوا أشواكا وأحساكا يوم كان فيهم قتادة وعوسجة.
فانظر ما هم اليوم ؟
وانظر أي أثر تتركه الأسماء في المسميات ؟
واعتبر ذلك في كلمة ( سيدي) وأنها ما راجت بيننا وشاعت فينا إلأا يوم أضعنا السيادة، وأفلتت من أيدينا القيادة. ولماذا لم تشع في المسلمين يوم كانوا سادة الدنيا علي الحقيقة ، ولو قالها قائل لعمر لهاجت شرته ولبادرت بالجواب دُرته )
من التعالم لبكر بن عبد الله أبو زيد رحمه الله تعالي


ليست هناك تعليقات:
Write التعليقات

About Me

صورتي
إيهاب محروس
التغيير هو تجميع لجهد وعرق الكثير من الاشخاص في زمن طويل وتلك خطواتي الصغيرة نحو التغيير
عرض الملف الشخصي الكامل الخاص بي

عدد الزوار

web traffic

شركاء في التغيير

Blog Archive

قائمة المدونات الإلكترونية